آخر المستجدات
تظاهرة إلكترونية احتجاجا على إلغاء المعاملة التفضيلية لأبناء التكنولوجيا في مدارس اليرموك وصلوا ميار للأردن.. صرخة على وسائل التواصل الاجتماعي لإنقاذ حياة طفلة ترامب يخطر الكونغرس رسميا بانسحاب أمريكا من منظمة الصحة العالمية الصحة العالمية تقر لأول مرة بظهور دليل على احتمال انتقال كورونا عبر الهواء السلطة التنفيذية تتربع على عرش التفرد في صنع القرار.. والبرلمان يضبط إيقاعه على وضع الصامت!! شكاوى من تأخر معاملات إصابات العمل.. ومؤسسة الضمان تؤكد تشكيل خلية لحل المسألة في أسرع وقت فريز: احتياطيات العملات الأجنبية مُريح ويدعم استقرار سعر صرف الدينار والاستقرار النقدي زواتي: استئناف تحميل النفط الخام العراقي للاردن خلال يومين سعد جابر: لم تثبت اصابة طبيب البشير بكورونا.. وسجلنا اصابتين لقادمين من الخارج زواتي تعلن استراتيجية الطاقة: زيادة مساهمة الطاقة المتجددة.. وعودة النفط العراقي خلال يومين العضايلة: الموافقة على تسوية الأوضاع الضريبية لعدة شركات واستقبلنا 411 طلب سياحة علاجية الكباريتي يدعو الحكومة لمراجعة قراراتها الاقتصادية.. ويحذّر من الانكماش الموافقة على تكفيل الزميل حسن صفيرة اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بأوامر الدفاع وإجراءات السلامة العامة أداء النواب خلال كورونا: 48 سؤالا نيابيا.. و76 تصريحا وبيانا - انفوغرافيك الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: لن نعترف بأي تغييرات لا يوافق عليها الفلسطينيون عبيدات لـ الاردن24: تصنيف الدول حسب وضعها الوبائي قيد الاجراء.. ومدة الحجر بناء على التصنيف القرالة يكشف تفاصيل حول الطبيب المشتبه باصابته بكورونا.. ويطالب بصرف مستحقات أطباء الامتياز ممثلو القطاع الزراعي: سياسات الحكومة المتعلقة بالعمالة الوافدة تهدد بتوقف عجلة الانتاج العوران لـ الاردن24: حكومة الرزاز تتجاهل التوجيهات الملكية.. وترحّل الأزمة للحكومة القادمة

الخفاش وتقنية الرادار المتطورة

أ.د يحيى سلامه خريسات
أودع الله سبحانه وتعالى أسراره وعظمته في خلقه، ومنذ العصور الأولى والإنسان يتعلم من محيطه، فهذا هو الغراب يعلم قابيل كيف يواري سوءة أخيه، ومعظم القوانين الفيزيائية التي نعمل بها الآن اكتشفها الإنسان بالصدفة أو بالتحري من الظواهر الكونية المحيطة به.
فعلى سبيل المثال نجد أن الدلافين تحدد أهدافها وتقيس المسافات وتكتشف عالمها المحيط باستخدام الأمواج فوق الصوتية، ومن هنا جاءت التقنيات البشرية والتي تعمل في الماء تعتمد على نفس المبدأ وهو إرسال الأمواج الصوتية والتقاط الصدى ومن ثم قياس الفترة الزمنية مابين إرسال تلك الموجة الصوتية واستقبال الصدى لتحديد المسافة بينها وبين الأجسام الأخرى التي تعوم في الماء أو التي تتواجد في قعر البحار، وبزيادة عدد الموجات في الثانية يستطيع تتبع الأهداف المتحركة ويحدد اتجاها ويتوقع مكان تواجدها لاحقا.
أما الخفاش والذي أوهبه الله بنظام رادار متطور يفوق كل الرادارات البشرية حجما وفعالية يستطيع أن يبصر في الظلام بأذنيه، فهو يرسل الأمواج فوق الصوتية بمعدل ١٠ نبضات في الثانية ويستقبل الصدى ويحدد الأهداف من حوله، ويستطيع الطيران في الكهوف المعتمة، دونما ان يصطدم بالخفافيش التي تطير فيها أيضا، ويستطيع تحديد أهدافه من الحشرات وتتبع حركاتها واصطيادها، فله أذن معقدة تعمل على جمع الموجات المرتدة ذات الترددات العالية وتمررها للدماغ لتكوين صورة عن الأهداف والعالم المحيط به، وبزيادة عدد النبضات بالثانية إلى ٢٠٠ نبضة، يستطيع تتبع الأهداف المتحركة، ولحماية أذنه من الأمواج فوق الصوتية عالية التردد أثناء الإرسال، يغلقها ومن ثم يفتحها أثناء الاستقبال بسرعة فائقة تعجز عنها جميع أجهزة الرادار الحديثة. وبنفس التقنية صمم الانسان الرادار الذي يرسل الأمواج الراديوية العالية لحماية المستقبل والذي يكون عادة فائق الحساسية، فهنالك دائرة تغلقه أثناء الإرسال وتعاود فتحه أثناء الاستقبال.
ومن هنا نلاحظ ان الإنسان يخترع ويتطور كلما حاول الإمعان اكثر في أسرار خلق الله ويحاول اكتشاف العالم من حوله، ومن ثم محاكاة تلك الأنظمة المعقدة التي أودعها الله في خلقه منذ ملايين السنين، مع الفرق الهائل بحجم تلك الأجهزة ومعالجاتها، حيث أنها صغيرة جدا لدى الحيوانات ومهولة لدى الإنسان، مع التفوق الكبير في النوعية والحساسية والحجم لدى الحيوان.
سبحان من أودع سره في أضعف خلقه.
 
Developed By : VERTEX Technologies