آخر المستجدات
"رصاصة بالخطأ" تقتل فتى في طبربور سعيدات لـ الاردن24: اسعار الغاز لن ترتفع.. وبقي 9 جلسات يمكن ان تخفض اسعار البنزين عمان تستقبل أول شتوة بأزمات مرورية خانقة وصول سعد الحريري الى العاصمة اللبنانية بيروت حراس ابار مياه البادية الشمالية: نعمل على مدار الساعة دون تأمين أو ضمان.. و220 دينارا! أميركا تحذّر رعاياها من السفر إلى السعودية زيادين يُذكّر اعضاء لجنة الطاقة بتهديدات اسرائيل لـ الاردن.. ويؤكد: اتفاقية الغاز الكارثة الاكبر الكرملين: الرئيس بوتين يبحث مع الملك سلمان الأوضاع في سوريا المومني لـ الاردن24: امطار رعدية غزيرة على معظم انحاء المملكة خلال الساعات القادمة المنظّمات غير الحكوميّة والبلديّات فضائح فيفا.. إيقاف ثلاثة مسؤولين سابقين مدى الحياة اجتماع مغلق يجمع السيسي بسعد الحريري في القاهرة الغذاء والدواء: فيديو معمل المخللات ليس في الأردن النواب يستكمل انتخاب اعضاء لجانه الدائمة - اسماء مكافحة الفساد تتحفظ على موظف من شؤون البلديات - تفاصيل البلديات: زرع 400 كاميرا جديدة في انحاء المملكة.. وتشغيل القديمة منتصف الشهر القادم الأردن الرابع عالمياً في الأمن السيبراني.. يتصدى لـ70 مليون هجمة إلكترونية في عام واحد ذوو قتلة سبعيني القادسية يطالبون بإعدام أبنائهم مئات المزارعين الاردنيين يعتصمون امام وزارة العمل.. ويلوحون بتصعيد الاحتجاجات - صور الاوقاف: تغريم شركات حجّ لم تلتزم بعقودها.. وننتظر ردّ السعودية حول اعفاء الاردنيين من الرسوم

الخزاعلة تتبرأ من زائري رئيس اسرائيل.. والاردنيون يثبتون للمرة المليون موقفهم من التطبيع

الاردن 24 -  
أحمد عكور - وقف الأردنيون خلال اليومين الماضيين صفّا واحدا خلف ثابت من الثوابت الأساسية الراسخة لديهم، وذلك في ردّة فعل عفوية على صور نشرتها وسائل اعلام عبرية قالت إنها لـ "شيوخ أردنيين بضيافة رئيس دولة الاحتلال الاسرائيلي".

وعلى مبدأ "ربّ ضارّة نافعة" جاءت نتائج الصورة التي نشرتها وسائل اعلام العدوّ الصهيوني، ففي الوقت الذي حاول الصهاينة فيه اظهار الشعب الأردني وكأنه يتقبل فكرة وجود الاحتلال على الأراضي الفلسطينية والسلام مع العدوّ، جاء الردّ الأردني الشعبي مزلزلا؛ تنديدات وبراءات وهجوم واسع وغير متوقف على "الزائر والمزور"، وقد تجلّى ذلك من خلال ما تداوله الأردنيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي كافة وفي مجالسهم الخاصة والعامة، والواقع أن ردّة الفعل هذه لم تكن مستغربة أبدا..

عشيرة الخزاعلة /بني حسن، أصدرت من جانبها بيانا شديد اللهجة استنكروا خلاله تلك الزيارة وادعاء أحد الذين اعتادوا أن يختالوا بين السفارات والاحتيال على الأشخاص والشركات والجمعيات زاعما أنه شيخ العشيرة، لافتين إلى أنه في الحقيقة مجرّد شيخ مزوّر نصّاب رخيص كما هي "العباءة الرخيصة" التي يرتديها.

وعلق الصحافي عضو مجلس نقابة الصحافيين، عمر محارمة، على الزيارة: "ليس فيهم من تحمد العين رؤياه، ولا منهم إلى النفسِ خل... أَدركوا في الْعيوب أبعد خصلٍ، كل حيٍ له بما شاء خصل، ليسوا شيوخ ... بل شخاشيخ مهانة وذل".

ونشرت صفحة "لا للفوضى في الأردن" على الفيسبوك منشورا أكدت فيه على أن زوار رئيس دولة الاحتلال لا يمثّلون إلا أنفسهم، حيث أن دماء أبناء العشائر لم تجفّ بعد فوق ثرى فلسطين.

وقال منسق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة - ذبحتونا، الدكتور فاخر دعاس، إن الشعب الأردني وللمرة المليون يثبت للكيان الصهيوني وأذنابه في المملكة أنه عصيّ على التطبيع مع الاحتلال رغم كافة المحاولات الرسمية لفرضه، وقد كانت ردة الفعل الشعبية على هذا اللقاء أكبر بكثير من توقعات الصهاينة، كما أن محاولة الصهاينة استخدام كلمة "العشائر" في الخبر الصحفي ارتدّ عليهم برفض عشائري طبيعي وواضح.

وعلّق الكاتب الصحفي باتر وردم على صورة "الزوار" بالقول إن العشائر الأردنية كانت دائما إلى جانب الحق الفلسطيني وخط دفاع اول ضد التطبيع، ساخرا من صورة أحد الذين ارتدوا نظارة شمسية داخل غرفة مغلقة، وداعيا إلى عدم اعطائهم أكبر من حجمهم.