آخر المستجدات
الاردن: وجبة اعدامات جديدة تشمل تنفيذ حكم الاعدام بحقّ 15 مجرما المدعي العام يرفض تكفيل الزميلين المحارمة والزيناتي استقالة وزير النقل جميل مجاهد والمصري خلفا له الصحفيون من امام نقابتهم: حرية حرية.. حكومتنا عرفية - فيديو وصور بعد منع اعتصام الرئاسة.. دعوة جميع الصحفيين ووسائل الاعلام للتوجه الى نقابة الصحفيين الامانة تعلن حالة الطوارىء القصوى إعتبار من صباح غد الخميس استعدادا للمنخفض الجوي مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في وزارة التربية - اسماء مقتل شخص اثناء احباط محاولة تسلل من سوريا راصد يستنكر توقيف الصحفيين المحارمة والزيناتي سعيدات: قرارات الحكومة تسببت باغلاق المزيد من محطات المحروقات غيشان يشنّ هجوما لاذعا على النواب والحكومة: القرارات الاخيرة لم تدرج ضمن الموازنة القبض على مروج مخدرات في كفرنجه الشواربة ل الاردن ٢٤: سننفذ المشاريع الكبرى تباعا ثلوج على المرتفعات فوق 1000م مساء غد وحتى عصر الجمعة تعيينات واحالات على التقاعد في عدد من الوزارات والدوائر الحكومية - اسماء ديوان عشائر سحاب وعشيرة المحارمة يصدران بيانين صحفيين - فيديو وصور رساله من النائب ابو صعيليك الى ملحس مجلس نقابة الصحفيين: سنبدأ التصعيد لحين تكفيل المحارمة والزناتي الأدوية البيطرية والبرغل بأمان طالع اسماء النواب الذين غادروا جلسة الثلاثاء ودفعوا الطراونة لرفعها قبل مناقشة رفع الاسعار
عـاجـل :

الحنيفات: لا ضرائب على المبيدات والأسمدة.. ونحتاج الى وقت لاستعادة السوق العراقي

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - أكد وزير الزراعة، المهندس خالد الحنيفات، أن الحكومة حسمت أمرها بعدم فرض ضرائب ورسوم على الأدوية البيطرية والمبيدات الحشرية والأسمدة، فيما لا زال النقاش مستمرا حول البذور ومدخلات الانتاج الأخرى، حيث سيتم الاعلان عنها حال الانتهاء من اقرار الموازنة من قبل مجلس الاعيان.

وأضاف الحنيفات لـ الاردن 24 إن الوزارة تعمل حاليا على دعم القطاع الزراعي من خلال فتح مصنعي رب بندورة في المفرق والأغوار لاستيعاب الفائض من انتاج البندورة.

وقال الحنيفات إن الوزارة وجهت المزارعين إلى زراعة المحاصيل الأخرى مثل الثوم و البصل وتغيير النمط الموجود حاليا وذلك لحاجة السوق المحلي لها، وامكانية تصديرها للأسواق المجاورة، مشيرا إلى أن حاجة السوق المحلي من البندورة يبلغ 9 آلاف طن، فيما يعتبر الفائض في الانتاج "خسارة للمزارعين".

ولفت الحنيفات إلى اعتقاد خاطئ لدى المزارعين بسهولة التصدير إلى الأسواق العراقية، في حين أننا نواجه منافسة شديدة من قبل الدول المجاورة الأخرى مثل ايران وتركيا ونحتاج الى بعض الوقت لاستعادة السوق العراقي.