آخر المستجدات
الملك يؤكد ضرورة النهوض بواقع قطاع النقل العام الملقي: الاشهر الاخيرة شهدت خللا في المنظومة الامنية الداخلية الدباس مستشارا للملك ومديرا لمكتب جلالته.. والعسعس مستشارا للشؤون الاقتصادية طالع - السيرة الذاتية لوزراء حكومة الملقي الجدد رفع قدرة محطات تحويل الكهرباء في دير ابي سعيد إرادة ملكية بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الملقي - اسماء طلبة التوجيهي التركي يحتجون على جسر عبدون للمطالبة بمعادلة شهاداتهم الخارجية لـ الاردن 24: اسرائيل تصادق على تعيين السفراء ثم تستمزج راي الدول المضيفة المزارعون يجددون اعتصامهم امام النواب: الحكومة كذبت علينا العمل تطلب من الحكومة تمديد فترة تصويب اوضاع العمالة الوافدة وتعديل التعليمات ترجيح تخفيض اسعار المحروقات 1.5 بالمئة.. وتثبيت الغاز وفيات الاحد 25/2/2018 اعلان نتائج "القبول الموحد" (رابط) العرموطي: صفعة على وجه مانحي الثقة.. وبعض المرشحين نسبة عجزهم 100% او عليهم قضايا مجلس الأمن يقر وقف إطلاق النار في سورية لمدة شهر اعتصام السلط.. تأكيد على السلمية ومطالب اسقاط الحكومة والنواب والافراج عن المعتقلين اعتصام في ذيبان احتجاجا على رفع الاسعار وتضامنا مع معتقلي السلط والكرك توضيح من القوات المسلحة حول أراضي الخزينة المخصصة لها عمان: القبض على ثلاثة أشخاص امتهنوا الاحتيال بإيهام ضحاياهم أنهم من رواد الاعمال الخيرية نظام التوجيهي الجديد: يمكن للطالب أن لا يدرس مادة "حسب التخصص الجامعي"
عـاجـل :

الحكومة للاردنيين: بدكم تبيضوا - فيديو

الاردن 24 -  
أحمد عكور - يُقال، إن الاردنيين يشتهرون بعلاقة سيئة مع "الابتسامة"، بل إن البعض يعتبر الاردنيين "رفقاء الكشرة"، وهذا إن كان صحيحا في بعض الأحيان وله أسبابه، إلا أنه لا يمنع أننا واحد من أكثر الشعوب تمتّعا بحسّ الفكاهة والسخرية -السوداء أحيانا- من الواقع الذي نعيشه؛ سواء كان اجتماعيا أو سياسيا أو حتى اقتصاديا..

ووسط كلّ الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الاردنيون هذه الأيام، والتهديد والوعيد الحكومي المستمر برفع أسعار كلّ شيء على المواطن الفقير المنهك، يأتيك مقطع فيديو ساخر فيه من البلاغة ما يعجز عنها كلّ كتّاب المقالات والروايات، في توصيف دقيق للحالة التي يعيشها الأردنيون..

ومع الاحترام والتقدير للحيوان ومنظمات حمايته والدفاع عنه؛ إلا أن الحالة والعلاقة بين الشعب الأردني والحكومة، تُشبه "تشبّث" هذا الطفل بدجاجة لا حول لها ولا قوة، ويبدأ الصغير يضربها بالأرض ويلوي جناحها ورقبتها يريدها أن تبيض دون مراعاة كلّ قوانين الحياة والمنطق، ولمّا يُنهكها الطفل وتبيض البيضة الأولى.. يطلب منها الفتى أن تبيض له الثانية فورا.. الدجاجة لم تكن تعترض على مبدأ وألم "البيض"، لكنها كانت تنشد فترة راحة وهو ما لم تُعره "الحكومة" أي اهتمام.. فظلّ لسان حالها يقول للمواطن: "بدك تبيض، بِيض".


شاهد الفيديو أدناه: