آخر المستجدات
وزير المياه: انشاء وحدة تنظيم المياه لن يرتب اية كلف على المواطن عاطف الطراونة يطالب الرزاز بإصدار تعليمات ضريبية لتجنيب سوق عمان المالي مزيدا من الخسائر اعتصام امام نقابة الصحفيين تضامنا مع الزميلين الوكيل والربيحات الزبيدي يكتب: قانون الضريبة دفع مستثمرين اجانب للخروج من البورصة.. وسهامه ستصيب الجميع المدعي العام لم يوافق على تكفيل محمد الوكيل والربيحات.. واعتصام الصحفيين في موعده الرحاحلة لـ الاردن24: نتائج دراسة الضمان الاكتوارية مطلع العام القادم لقاء سري يجمع وزير المياه بوزير الطاقة الاسرائيلي - تفاصيل ابو حسان يهاجم تخبط الاشغال في ملف "الصحراوي".. والطلب من المقاولين ابطاء العمل! مصادر ترجح اجراء الرزاز تعديله الوزاري الثاني الاسبوع القادم المطاعم: عام 2018 الاكثر كارثية.. والقادم اسوأ "عشائر سحاب" تطالب بالافراج عن محمد الوكيل.. وتحذر من الفتنة الرزاز يعلق على مطالب الافراج عن المعتقلين: لا سلطة لأحد على القضاء وقف التداول جزئيا في بورصة عمان يومي الاربعاء والخميس احتجاجا على الضريبة الجيش يصدر بيانا تفصيليا حول اراضي تلاع العلي - وثائق رئاسة الوزراء تنشر التوصيات المشتركة للجنتيّ فاجعة "البحر الميت" العناني يدعو الملك للتدخل وتجميد قانون ضريبة الدخل.. ويقول: الأفضل اغلاق البورصة! دراسة لتأسيس هيئة لتنظيم قطاع المياه.. هذا ما كان ينقص! الزبيدي يكتب: الغموض يلف بورصة عمان.. النوتي: الأنظمة تساعد على انتهاك حقوق عاملات المنازل من قبل عصابات الاتجار بالبشر بنك الاتحاد يقبل استقالة رئيس ادارة المخاطر وأمين سر مجلس الادارة
عـاجـل :

الحكومة للاردنيين: بدكم تبيضوا - فيديو

الاردن 24 -  
أحمد عكور - يُقال، إن الاردنيين يشتهرون بعلاقة سيئة مع "الابتسامة"، بل إن البعض يعتبر الاردنيين "رفقاء الكشرة"، وهذا إن كان صحيحا في بعض الأحيان وله أسبابه، إلا أنه لا يمنع أننا واحد من أكثر الشعوب تمتّعا بحسّ الفكاهة والسخرية -السوداء أحيانا- من الواقع الذي نعيشه؛ سواء كان اجتماعيا أو سياسيا أو حتى اقتصاديا..

ووسط كلّ الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الاردنيون هذه الأيام، والتهديد والوعيد الحكومي المستمر برفع أسعار كلّ شيء على المواطن الفقير المنهك، يأتيك مقطع فيديو ساخر فيه من البلاغة ما يعجز عنها كلّ كتّاب المقالات والروايات، في توصيف دقيق للحالة التي يعيشها الأردنيون..

ومع الاحترام والتقدير للحيوان ومنظمات حمايته والدفاع عنه؛ إلا أن الحالة والعلاقة بين الشعب الأردني والحكومة، تُشبه "تشبّث" هذا الطفل بدجاجة لا حول لها ولا قوة، ويبدأ الصغير يضربها بالأرض ويلوي جناحها ورقبتها يريدها أن تبيض دون مراعاة كلّ قوانين الحياة والمنطق، ولمّا يُنهكها الطفل وتبيض البيضة الأولى.. يطلب منها الفتى أن تبيض له الثانية فورا.. الدجاجة لم تكن تعترض على مبدأ وألم "البيض"، لكنها كانت تنشد فترة راحة وهو ما لم تُعره "الحكومة" أي اهتمام.. فظلّ لسان حالها يقول للمواطن: "بدك تبيض، بِيض".


شاهد الفيديو أدناه: