آخر المستجدات
ألمانيا: الخطة الأمريكية تثير تساؤلات.. ولا سلام دائم إلا من خلال حلّ الدولتين المتفاوض عليه الاتحاد الأوروبي يعلق على اعلان ترامب.. ويؤكد التزامه بالتفاوض على أساس حل الدولتين البيت الأبيض ينشر النص الكامل لـ "صفقة القرن" - طالع الأمم المتحدة ترفض صفقة القرن: ملتزمون بخطة سلام على أساس القانون الدولي تركيا: صفقة القرن "ولدت ميتة".. وترمي إلى قتل حل الدولتين واغتصاب أراضي فلسطين مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى دراسة صفقة القرن! حماس: "صفقة القرن" مرفوضة وهدفها تصفية القضية الفلسطينية نتنياهو: العاصمة الفلسطينية المقترحة ستكون في أبو ديس محمود عباس: صفقة القرن لن تمر.. ومتمسكون بقرارات الشرعية الدولية موسكو: روسيا ستدرس "صفقة القرن" والأهم هو موقف الفلسطينيين والعرب ترامب ينشر صورة خريطة ويغرد بالعربية: هذا ما قد تبدو عليه دولة فلسطين المستقبلية الأردن يرفض صفقة القرن ويحذر من الاجراءات الأحادية: الشرعية الدولية هي المرجعية لأي اتفاق سلام في اعتصام أمام السفارة الأميركية: فليذهب ترامب إلى الجحيم.. وأي حاكم يوقع صفقة القرن سيفقد عرشه ترامب يعلن تفاصيل صفقة القرن: القدس عاصمة غير مقسمة المستقلة للانتخاب تؤكد استعدادها التامّ للانتخابات.. والكلالدة: نضمن نزاهتها - صور الجفر تشكو تخلّي الفوسفات عن مسؤولياتها ومنازل تصدعت من التفجيرات.. وذنيبات يرد مداخلة الرزاز تحت القبة تثير جدلا واسعا.. والعكايلة يتحدث عن اتلاف "ديسك التحول الاقتصادي" خليل عطية لـ ترامب: أنت قرن.. وصفقة القرن لفها وادحشها - فيديو سائقو حافلات عمومية يغلقون سوق الكرك احتجاجا على نقل مواقفهم - صور رغم تراجع وضعه الصحي.. المعتقل الزعبي يتمسّك بالاضراب عن الطعام
عـاجـل :

الحكومة الحكيمة.. حين تمنع الأردنيين من تأييد مواقف الدولة!

ايهاب سلامة


ما هي الرسالة التي تريد إيصالها وزارة الداخلية، حين تمنع إقامة مهرجان لجبهة العمل الإسلامي، مخصص لنصرة المسجد الأقصى في منطقة حي نزال ؟

إذا كانت المدينة المقدسة المحتلة، تحظى بالوصاية الهاشمية .. والموقف  الأردني، الرسمي والشعبي، من القضية الفلسطينية واضحاُ وضوح الشمس .. فلم المنع ؟ ومن يخدم ؟ وهل يتعارض المهرجان مع مواقف الدولة الأردنية التاريخية الثابتة من القضية الفلسطينية ومدينة القدس المحتلة ليتم منعه؟ أم لأن الحركة الأسلامية هي الجهة المنظمة ؟

هل ينسجم الموقف الحكومي بحظر إظهار التأييد الشعبي لموقفها السياسي المفترض ذاته؟، وما هي مبررات المنع سياسياً، أو محاذيره أمنياً لا قدر  الله - إن وجدت -؟

ألا يعد الحراك الشعبي المؤيد لسياسات الدولة ركيزة أساسية داعمة لسياساتها؟، ويعكس حالة التواقف الرسمي والشعبي من قضايا الأمة، بل يخفف التجاذبات والاحتقانات الداخلية التي تسببت بها حكوماتنا المحنكة ؟! 

ألم تخالف الحكومة القانون حين تمنع ما أباحه القانون نصاً، بتبليغ الجهة المنظمة لأي حفل أو مهرجان للحاكم الإداري قبيل 48 ساعة من إقامة الفعالية، دون الحاجة حتى إلى موافقته؟

إذا كان جلالة الملك قد ألغى زيارة رسمية إلى رومانيا غضباً على تصريحات رئيسة وزرائها التي اعلنت فيها عزمها نقل سفارة بلادها إلى مدينة القدس المحتلة .. وقطع جلالته الزيارة نصرة للقدس، في موقف تاريخي من سلسلة مواقف تاريخية مشرفة تجاه فلسطين المحتلة والمدينة المقدسة، فلم تستكثر حكومة الرزاز على الأردنيين الإقتداء بقائدهم ؟ 

منع مهرجان الأقصى تزامن مع توقيف ثلاثة مواطنين في مخيم البقعة، بتهمة تعكير صفو العلاقة مع دولة شقيقة، بعد أن هتفوا خلال مسيرة منددة بصفقة القرن التي نددت بها الحكومة والدولة الأردنية برمتها ..

العجيب في الأمرين،أن الإسناد الشعبي المؤيد للسياسات الرسمية، يفترض أنه مكسب ومطلب سياسي ملح للدولة الحصيفة التي تحتاج إلى تدعيم مواقفها بأصوات الشارع خلفها ..

في المقابل، نرى ونسمع أصوات بعض الناعقين في دول شقيقة، تردح جهاراً نهاراً على الدولة الأردنية، ويطعنون فلسطين المحتلة والقدس في ظهرها، ويلقون قصائد الغزل والمدح في العدو الصهيوني علانية، ولا يتم توقيف واحدهم بذات تهمة تعكير صفو العلاقة ..

نرفض الإساءة لأي دولة عربية مطلقاً، لكننا نستهجن من حكومات عربية، لا تعامل بعض الأصوات الناشزة فيها ضدنا، كما نعامل نحن، من تصدح بالحق حنجرته !