آخر المستجدات
أتلتيكو "سوبر أوروبا" بعد درس قاس لريال مدريد المجمع يوضح أسباب تأجيل امتحان الكفاية في اللغة العربية تنقلات لمديري ومديرات في التربية .. "أسماء" الأوقاف تتيح للحجاج التواصل مع البعثات الارشادية عبر الواتساب صفحات دامية من كتب الارهاب "الخارجية" تتسلم اسماء السائقين الاردنيين لمنحهم فيز الدخول الى العراق الفريحات يوجه ببقاء عائلة الشهيد الدماني بمسكنه العسكري في جبل طارق الطباع : قطاع المركبات دخل مرحلة "الغيبوبة" .. وكناكرية يرفض مقابلتنا الحكومة تعدل نظام الوظائف القياديّة وتقلص صلاحيات المرجع المختص بالتعيين الفردي التربية لـ الاردن24: سنخضع المعلمين المعينين أخيرا لامتحان الكفايات في اللغة العربية خلال أيام قليلة مدعي عام أمن الدولة يسند تهم القيام بأعمال ارهابية لموقوفي السلط العمل : تسفير (4987)عامل وافد خلال 7 شهور هنطش يطالب الحكومة بالغاء بند فرق أسعار الوقود.. والربضي: المبلغ متغيّر اقتصاديون لـ الاردن24: استبيان الحكومة "رفع عتب".. ومحاولة لتجميل الوجه القبيح! الحسين للسرطان ينفي حاجته أي نوع من أنواع الدم - صورة اعلان نتائج الشامل للدورة الصيفية لعام 2018 - رابط هميسات: متمسك بالقانون.. ولا تعيين لمعلمين دون اجتياز امتحان الكفاية في اللغة العربية الطراونة يطالب "أمناء الأردنية" بتحديد المعايير قبل ترشيح ٣ أسماء لرئاسة الجامعة كناكرية ل الاردن٢٤: نريد قانون ضريبة يراعي التصاعدية ويعالج التهرب وفد كتلة الإصلاح النيابية يزور جرحى عمليتي الفحيص والسلط
عـاجـل :

الحباشنة للرزاز: أنت أمام ثلاثة خيارات.. ولا تحاول استرضاء النواب

الاردن 24 -  
دعا النائب الدكتور صداح الحباشنة، رئيس الوزراء المكلف، الدكتور عمر الرزاز، لاتخاذ قراراته انطلاقا من مصلحة الشعب الأردني والوطن أولا، وليس من باب استرضاء الزمرة الفاسدة التي تدير شؤون الوطن بالخفاء، محذّرا إياه من محاولة استرضاء النواب وتنفيعهم بغية تمرير القرارات، حيث أن بعضهم "يقف ضد القرارات الوطنية ان لم تنسجم مع مصالحهم".
وطالب الحباشنة في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الرزاز بفتح ملفات الفساد ما أمكن، ومعالجة مشاكل التهرب الضريبي التي تقدر بمئات الملايين، وقراءة فاتورة النفط والفروقات في السعر، اضافة إلى ضبط نفقات المتنفذين في السلطة.
كما طالب الحكومة بالعمل على اجراء إصلاحات سياسية واقتصادية توفر للموازنة أموالا يمكن إنفاقها على المشاريع الإنتاجية ودعم الطبقات والقطاعات الفقيرة، وحلّ الهيئات المستقلة التي أثقلت كاهل الموازنة ودمجها بالوزارات وإعادة قراءة مشاريع الخصخصة وبيع المؤسسات الوطنية وما رافقها من فساد ونهب وعبث.
ودعا الحباشنة الى فتح نقاش وطني واسع مع النقابات والأحزاب وقوى المجتمع المدني والقطاعات الزراعية والعمالية والحراكات الشعبية لتشكيل رؤية أوسع للخروج بالوطن من أزمته.

وختم الحباشنة حديثه بالقول إن الرزاز أمام إختبار حقيقي وأمامه ثلاثة خيارات؛ فإما أن يكون على قدر المسؤولية، أو أن يقدم استقالته إذا شعر بعجزه عن المواجهة، أو أن يرحل عبر الشارع..