آخر المستجدات
تساؤلات هامة حول نتائج الأردن في اختبار "بيزا".. ودعاس: استخفاف رسمي بالوطن والمواطن! بعد إقصائه من قبل اللجنة الأولمبية.. أردني يحطم الرقم القياسي في هنغاريا بني هاني ينتقد عدم استشارة البلديات في إعداد قانون الإدارة المحلية تأخر استخراج النحاس لدراسة الأثر البيئي انخفاض على درجات الحرارة ومنخفض قبرصي الاحد "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار خطة تحرير فلسطين بين وصفي التل وأكرم زعيتر ما تفاصيل الطلب الرسمي من مشعل التوسط لفك إضراب المعلمين؟ وما ينتظره الاخوان خلال أيام؟ - فيديو المجتمع المدني يكسر القوالب في لبنان والعراق والسودان والجزائر مواكبا الموجة الثانية من "الربيع العربي" الاتحاد الاوروبي يعلن عن حزمة مساعدات جديدة بقيمة 297 مليون للاردن ولبنان وزير خارجية قطر: هناك مباحثات مع الأشقاء في السعودية ونأمل أن تثمر عن نتائج إيجابية التعليم العالي لـ الاردن24: اعلان المستفيدين من المنح والقروض في شباط.. ونحو 63.6 ألف قدموا طلبات المصري يقدم توضيحا هاما حول زيادات رواتب المتقاعدين العسكريين وورثتهم فيديو - طالبة من أصول أردنية تفتح أبواب مسجد وتنقذ 100 من زملائها من اطلاق نار في أمريكا فتح الشارع المحاذي لمبنى الأمانة الرئيس امام حركة السير اعتبارا من السبت مسيرة حاشدة في وسط البلد.. والعكايلة يدعو لتشكيل "جيش الأقصى" - فيديو "الجنائية الدولية" قلقة بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن الأردن يتسلم جثمان الشهيد سامي أبو دياك من سلطات الاحتلال نتنياهو: لنا الحق الكامل بضم غور الأردن الخدمة المدنية يمكّن موظفي القطاع العام من احتساب رواتبهم بعد الزيادة - رابط
عـاجـل :

الحاجة الى حوار مجتمعي

مالك حداد
 
لا بد من المبادرة الى حوار مجتمعي حول عدة قضايا مصيرية أصبحت تهدد مجتمعنا الاردني الواحد لكي نصل الى ثوابت نهتدي بها مستقبلاً على ان :

١- تحدد نتائجه ( الحوار ) مستقبل الوطن بالكامل كما يفترض بأن يكون مدعوماً من الجهات الرسمية ليمر عبر اجواء من الحرية والمكاشفة وليس عبر تخوين وترهيب وإملاءات.

٢- اتاحة الفرصة لكافة القوى ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات العامة من المشاركة وبحرية كاملة وفتح القنوات الإعلامية العامة والخاصة لكافة المواطنين للمشاركة في ارائهم وطرح الآراء على الهواء مباشرة لضمان مشاركة جميع اطياف المجتمع وان لا تكون اصوات احادية بل آراء جماعية

٣- ان يكون حواراً منظماً له آليات يلتزم بها الجميع وتمكنه من الوصول الى نتائج ملموسة تعبر بكل شفافية عما يريده الشعب وكيفية قياسه وترجمته الى اجراات معينه تكون بمثابة دعوة لكافة شرائح المجتمع الالتزام بها.

هكذا نثبت للعالم اجمع باننا على قدر من الوعي نستحق ان نعيش على تراب هذا الوطن ضمن عقد اجتماعي متفق عليه للسنوات القادمة من كافة النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
والله من وراء القصد