آخر المستجدات
الرزاز: لا تعليق لدوام المدارس ولا نشاطات ليوم الاثنين.. وهذا ليس النموذج المعتمد من الوزارة الازمات المرورية تخنق العاصمة عمان.. والامانة: 2018 عام النقل الخارجية تعلن ارتفاع حصيلة وفيات حادث السعودية هيومن رايتس تدعو الأردن إلى منع دخول الرئيس السوداني أو توقيفه حريق كبير في واندا للملابس -شارع المدينة المنورة ترجيح تخفيض أسعار المحروقات 2-3% الشهر المقبل مواطنون في الاغوار: قطعوا المياه عنا لتزويد فنادق البحر الميت.. والوزارة: سنعاود الضخ الاحد مالية النواب توصي بإحالة 90 مخالفة اوردها تقرير ديوان المحاسبة إلى مكافحة الفساد جامعات تفتخر بالاكتشافات والاختراعات وجامعاتنا تتباهى بالإنذارات والعقوبات اغلاقات مرورية في عمان الأحد والاثنين بعد جريمة اربد المروعة.. هل يوقف الاردن استقدام العاملات من بنغلاديش؟ وفاة طفلين اثر حادث غرق في العاصمة شركة الفا تؤكد: سقوط هاتف سائق الحافلة وراء حادث السعودية الطعاني يدعو الحكومة لتزويد لجنة الطاقة بنسخة عن اتفاقيتها مع رياح الاردن اعتماد مشروع قرار أردني حول أزمة اللجوء السوري الكلالدة: القرعة ستحسم تساوي المرشحين للبلدية.. والتعليمات التنفيذية خلال اسبوع أسماء الوفيات والجرحى في حادث حافلة المعتمرين تنظيم النقل: تعليمات جديدة للحافلات.. والاخطاء في حوادث السير "بشرية" الحنيفات لجو24: ندرس وقف استيراد اللحوم من البرازيل.. ورفضنا 8 ارساليات خلال شهر التربية لجو24: 1600 معلم لتدريس مادة المال والأعمال في المدارس

الجمارك تصدر بيانا حول مزاعم السماح بدخول لحم حمير للسوق الاردني

JO24 -  
أصدرت دائرة الجمارك العامة بيانا صحفيا حول ما تناقلته وسائل الاعلام حول السماح بدخول لحوم حمير بغرض استخدامها في تصنيع السنيورة.

وقالت الدائرة إن الموضوع يتعلق بتصريح خروج لبضاعة تم تنظيم بيان ترانزيت بها في جمرك العقبة بتاريخ 12/8/2016 والمحتويات حسب التصريح المذكور وحسب البيان الجمركي الذي قامت شركة التخليص بتنظيمه بالمحتويات حسب الأصول هي عبارة عن (أحشاء ضان مجمدة)، وكما هو متبع لدى تنظيم أي بيان جمركي فإنه يتم تثبيت بند التعرفة المتعلق بالبضاعة وكذلك مشروحات بند التعرفة.

وأضافت: "إن بيانات الترانزيت لا يتم إجازتها من قبل الدوائر المختصة بالغذاء، وإنما يتم عرض محتويات بيانات الوضع بالاستهلاك على الجهات الرقابية المختصة والتي تقوم بإجازتها في حال كانت مطابقة للقوانين والتعليمات، علماً بأن البيان الجمركي مدار البحث هو بيان ترانزيت وقد تم تثبيت البند الجمركي على متنه من قبل موظف شركة التخليص بما لا يتوافق مع الواقع، وأنه قد قام بالتصريح في الوصف الإضافي من البيان بأن المحتويات هي عبارة عن "أحشاء ضان".

وأشارت إلى أن "جداول التعرفة ومسميات السلع هي شأن دولي وفق اتفاقية تصنيف السلع ـ بصرف النظر عن تشريعات الدول الأعضاء من حيث المنع والتقييد، وهذا ينطبق بطبيعة الحال على البند الجمركي الذي تم تداوله، والذي يحمل رقم (020609900). كما أن بند التعرفة المشار إليه هو رمز دولي يتضمن العديد من المنتجات التي تدفع الرسوم الجمركية ذاتها، وأن ورود العديد من المنتجات تحت نفس البند لا يعني بالضرورة أنها قد دخلت جميعها إلى المملكة".

وتاليا نصّ البيان:

تناقلت بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي خبراً مغلوطاً مفاده أن الجمارك الأردنية سمحت بإدخال "لحوم حمير" بغرض استخدامها في تصنيع السنيورة لإحدى الشركات .. وانطلاقاً من مبدأ الوضوح والشفافية الذي تنتهجه دائرة الجمارك الأردنية في كل إجراءاتها وتعاملاتها، ومن باب حرية إبداء الرأي والرأي الآخر، ولتوضيح الحقائق بكل أمانة وموضوعية، فإننا نودّ أن نبيّن ما يلي:

أولاً: إن الموضوع يتعلق بتصريح خروج لبضاعة تم تنظيم بيان ترانزيت بها في جمرك العقبة بتاريخ 12/8/2016 والمحتويات حسب التصريح المذكور وحسب البيان الجمركي الذي قامت شركة التخليص بتنظيمه بالمحتويات حسب الأصول هي عبارة عن (أحشاء ضان مجمدة)، وكما هو متبع لدى تنظيم أي بيان جمركي فإنه يتم تثبيت بند التعرفة المتعلق بالبضاعة وكذلك مشروحات بند التعرفة.

ثانياً: إن بيانات الترانزيت لا يتم إجازتها من قبل الدوائر المختصة بالغذاء، وإنما يتم عرض محتويات بيانات الوضع بالاستهلاك على الجهات الرقابية المختصة والتي تقوم بإجازتها في حال كانت مطابقة للقوانين والتعليمات، علماً بأن البيان الجمركي مدار البحث هو بيان ترانزيت وقد تم تثبيت البند الجمركي على متنه من قبل موظف شركة التخليص بما لا يتوافق مع الواقع، وأنه قد قام بالتصريح في الوصف الإضافي من البيان بأن المحتويات هي عبارة عن "أحشاء ضان".

ثالثاً: إن جداول التعرفة ومسميات السلع هي شأن دولي وفق اتفاقية تصنيف السلع ـ بصرف النظر عن تشريعات الدول الأعضاء من حيث المنع والتقييد، وهذا ينطبق بطبيعة الحال على البند الجمركي الذي تم تداوله، والذي يحمل رقم (020609900).

ثالثاً: إن بند التعرفة المشار إليه هو رمز دولي يتضمن العديد من المنتجات التي تدفع الرسوم الجمركية ذاتها، وأن ورود العديد من المنتجات تحت نفس البند لا يعني بالضرورة أنها قد دخلت جميعها إلى المملكة.

رابعاً: يتضح من الوصف الإضافي للبضاعة والذي يقع تماماً أسفل مشروحات بند التعرفة في الحقل (37) من البيان المرفق بأن المحتويات الواردة فعلاً هي عبارة عن أحشاء ضان مجمدة.

وأخيراً فإننا نؤكد على ضرورة التحلي بالشفافية وبالموضوعية عند طرح أية قضايا تهم الوطن والمواطن، وأننا سنبقى دوماً في خدمة الوطن والمواطن في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين (حفظه الله).
مع فائق الاحترام والتقدير