آخر المستجدات
النائب المسيمي تسأل وزير الصحة عن استقبال وتوزيع المرضى اليمنيين في مستشفيات المملكة 55 مليون دولار سنوياً كلفة استئجار شركة الكهرباء الوطنية لباخرة غاز إعلان موعد محاكمة نتنياهو الشواربة: سبب الأزمة ارتفاع عدد السيارات! 45 مؤسسة وحزبا يعلنون رفض عقد مؤتمر رؤية المتوسط المتعطلون عن العمل في الكرك يعودون للاعتصام بعد تنصل رئيس البلدية من وعوده طهبوب تستنكر تصريحات إيفانكا ترمب حول قانون العمل الأردني مستشفيات خاصة تطالب بآلية تضمن توزيع عادل للمرضى اليمنيين عليها اتحرك يحذر من تسهيل تملك الصهاينة للبترا أبو ركبة والقضاة وهديب والشياب الأكثر تغيبا عن جلسات النواب.. وأربعة نواب لم يقدموا أي مداخلة - اسماء اسراب الجراد على بعد ٥٠٠ كم من الأردن.. والزراعة تعلن حالة الطوارئ القصوى رفض تكفيل بشار الرواشدة.. ونقل مالك المشاقبة إلى المستشفى "تعيين ١٠٠ موظف لصالح أحد النواب".. واستثناء لتعيين أشخاص في الضمان يثير جدلا تحت قبة البرلمان قدامى الخريجين يحتجون أمام ديوان الخدمة المدنية على شطب دورهم.. ويطالبون بتوظيفهم القيسي لـ الاردن24: انتهاء عقد استئجار باخرة الغاز.. وعلى الحكومة تحديد موقفها اللوزي لـ الاردن24: سنبدأ بالزام أصحاب الحافلات على الاندماج في شركات تحديد موعد التسجيل لصرف دعم الخبز مرضى يمنيون يشعلون غضب مستشفيات خاصة.. وجابر: سنحقق في الشكاوى ناشطون: أكثر من 50 معتقل رأي بين موقوف ومحكوم - أسماء الرئيس المتفائل وحزمته الخامسة!
عـاجـل :

الجفر تشكو تخلّي الفوسفات عن مسؤولياتها ومنازل تصدعت من التفجيرات.. وذنيبات يرد

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن رئيس بلدية الجفر، فواز مليحان، تخلّي شركة الفوسفات عن مسؤولياتها تجاه منطقة الجفر التي تعتبر أكبر متضرر من وجود الفوسفات، مشيرا إلى أن كافة مشاريع الشركة تقع على أراضي الجفر "لكن المنطقة لم تستفد من ذلك في شيء".

وقال مليحان لـ الاردن24 إن شركة جيفكو إحدى أذرع شركة الفوسفات الرئيسة تهضم حقوق العمال ومنهم حراس الآبار البالغ عددهم 27 عاملا، حيث لم تقم بتثبيتهم أو منحهم حقوقهم الوظيفية، رغم عملهم منذ خمس سنوات مقابل رواتب لا تتجاوز 250 دينارا "لا تكفي للصرف على عائلاتهم".

وأشار إلى وجود أكثر من (1000) شابّ متعطل عن العمل في المنطقة، فيما لم تقم الشركة باقامة مشاريع تنموية تستوعب هذا العدد المحدود، كما أنها لم تذهب نحو فتح معهد تدريب لتأهيل الشباب للعمل، مشيرا إلى أن الشركة تبرعت بمبلغ 40 ألف دينار لفتح مشروع مصنع ألبسة "وهو مبلغ لا يكفي لشراء مواد أولية".

ولفت إلى أن أهالي المنطقة تضرروا من وجود الشركة بالقرب منهم، حيث تصدعت بعض المنازل نتيجة الاهتزازات اليومية، كما أن نشاط الشركة يجفف المياه السطحية، اضافة إلى المراعي التي جفت نتيجة الغبار المتطاير من التفجيرات والفوسفات.

وختم مليحان بالقول إن المنطقة التي تحتضن المشاريع الكبرى لم تستفد شيئا حتى على مستوى تعبيد شارع أو بناء مدرسة أو مركز صحي، وحتى تسجيلها لا يتم في المنطقة لتستفيد البلدية من الرسوم.
 
ومن جانبه، قال رئيس مجلس ادارة شركة الفوسفات، الدكتور محمد الذنيبات، إن هؤلاء الحراس هم موظفون على حساب جمعية موظفي الشيدية، لتقديم خدمات الحراسة لآبار المياه.
 

وأضاف ذنيبات لـ الاردن24 إن هؤلاء الموظفين راجعوا ادارة الشركة من أجل الحصول على خدمات التأمين الصحي من شركة الفوسفات رغم أنهم ليسوا موظفين فيها، ولا مانع لدى الشركة من ذلك لمساعدتهم.
 

ولفت إلى أن الشركة تقدّم الدعم للمجتمعات المحلية في أماكن تواجدها وسجلات الشركة والجهات المستفيدة تثبت ذلك.