آخر المستجدات
اخضاع مهندسين وزراعيين في التربية للتحقيق بسبب الاضراب.. والنقابات تبحث التصعيد اليوم غنيمات: تفاجأنا بمطالب من يسمون انفسهم معارضة خارجية.. والدولة ليست بعيدة عن الاردنيين ٢٠١٨ من اسوأ السنوات على القطاع الخاص: ٢٠٠ ألف شيك مرتجع.. وتراجع بنسبة ٣٥% اغتيال أشرف نعالوه منفذ عملية بركان بنابلس احالة خمسة اشخاص ارتكبوا ١٩ قضية سرقة بالاشتراك الى امن الدولة وتوقيفهم ١٥ يوما الاخوان المسلمين تحذر من عواقب المماطلة وغياب الارادة.. وتطالب بوقف العمل بقانون الضريبة المياه تنفي "اللقاء السري" مع وزير الطاقة الاسرائيلي.. وتؤكد تمسكها بناقل البحرين نقابة المهندسين تنفي اصدار أي موقف تجاه اعتصامات الرابع شباب يرتدون سترات صفراء يعتصمون ويغلقون طريقا في الطيبة احتجاجا على اوضاعهم المعيشية مدير التحقيق في مكافحة الفساد يتحدث عن عوني مطيع ووليد الكردي وشركات الخدمات المخابز: تكبدنا خسائر غير مسبوقة بعد رفع الدعم عن الخبز.. و400 مخبز معروضة للبيع الأمم المتحدة: 4 آلاف لاجئ سوري يعودون من الأردن رمان يطالب الرزاز باعادة النظر في الضريبة على مركبات الهايبرد: سيُعمق حالة الشلل والركود وزير المياه: انشاء وحدة تنظيم المياه لن يرتب اية كلف على المواطن عاطف الطراونة يطالب الرزاز بإصدار تعليمات ضريبية لتجنيب سوق عمان المالي مزيدا من الخسائر اعتصام امام نقابة الصحفيين تضامنا مع الزميلين الوكيل والربيحات الزبيدي يكتب: قانون الضريبة دفع مستثمرين اجانب للخروج من البورصة.. وسهامه ستصيب الجميع الرحاحلة لـ الاردن24: نتائج دراسة الضمان الاكتوارية مطلع العام القادم ابو حسان يهاجم تخبط الاشغال في ملف "الصحراوي".. والطلب من المقاولين ابطاء العمل! مصادر ترجح اجراء الرزاز تعديله الوزاري الثاني الاسبوع القادم
عـاجـل :

الجديد: سفير الأردن تحدث قبل إستقالة الحريري عن إمكانية دعم السعودية مرشحين مسيحيين وسنة

الاردن 24 -  
أشارت قناة "الجديد" إلى أنه في 7 أيلول 2017 أرسل السفير الأردني في لبنان نبيل مصاروة تقريراً دبلوماسياً ليطلع وزير خارجية بلاده عن لقاء جرى بينه وبين السفير الكويتي في لبنان عبد العال القناعي، لافتة إلى أن موضوع اللقاء هو زيارة وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ​ثامر السبهان​ إلى بيروت.

وينقل السفير الأردني عن نظيره الكويتي أن إجتماعات السبهان مع قيادات تيار "المستقبل" وإحتمال عودته لبيروت مجدداً لن ينتج عنها إلا توتر إعلامي فقط، وتعتبر محاولة من ​السعودية​ لإثبات وجودها في لبنان، وأن التحرك السعودي تكتيكي وليس استراتيجي خاصة بعد نتائج المعارك في كل من لبنان وسوريا.

وأشار السفير الأردني إلى أن رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ ورئيس الحكومة ​سعد الحريري​ على ادراك وفهم بعدم جدوى التصعيد مع "​حزب الله​" لحين حسم المسألة إقليمياً ودولياً، وأن الغاية القصوى هي الحفاظ على الأمن والإستقرار ووحدة لبنان، وأن أي تحرك في غير هذا الاتجاه سوف يخسر السنة مواقعهم التي حصلوا عليها بعد ​اتفاق الطائف​.

وفي تحليله الخاص، لفت السفير الأردني إلى أنه يعتقد أن ما يمكن أن تفعله السعودية في هذه الظروف هو تمويل حملات الإنتخابات لبعض المرشحين السنة والمسيحيين المحسوبين على الجانب السعودي.