آخر المستجدات
الاحتلال يسلم الاردن مواطنا عبر الحدود عن طريق الخطأ مجلس العاصمة يلتقي مع وزير المالية امن الدولة تعلن استكمال سماع شهود النيابة بقضية الدخان الثلاثاء المقبل الانخفاض الكبير لأسعار البنزين في لبنان تثير حفيظة اردنيين.. والشوبكي لـ الاردن24: الضريبة المقطوعة عليمات لـ الاردن24: توصلنا لاتفاق مع بحارة الرمثا.. والمظاهر الاحتجاجية انتهت التربية تنفي شطب السؤال الرابع في الفيزياء.. وتؤكد: سنحاسب على طريقة الحل جيش الاحتلال يعتقل أردنيا قال إنه تسلل عبر الحدود تفاعل واسع مع #خليها_تبيض_عندك .. والحملة: "الشلن" لا يعني شيئا بعد تصريحات نتنياهو.. حماس تجدد مطالبتها الدول العربية بالامتناع عن حضور مؤتمر البحرين تباين آراء نواب حول حلّ لجان مجلس النواب مع نفاذ تعديلات النظام الداخلي استطلاع: حكومة الرزاز ثاني اسوأ حكومة.. و 79% من الاردنيين يرون الاقتصاد في الاتجاه الخاطئ الفاعوري: سنخاطب مكافحة الفساد لفتح ملف عقود تأمين عاملات المنازل عائلة المفقود حمدان العلي تواصل اعتصامها.. والجهات الرسمية تتجاهل مطالبها حملة الدكتوراة يجددون اعتصامهم المفتوح امام مبنى مجلس الوزراء الجغبير ل الاردن 24 : الغاء بند فرق اسعار الوقود اولوية وتكلفة النقل من عمان للعقبة اعلى منها مع الدول الاخرى الحجايا ل الاردن 24 : مطالب المعلمين أولوية ولانستبعد اللجوء للإجراءات التصعيدية التربية: تخصص 20% من الجدول الدراسي للأنشطة الصفية واللاصفية طرح عطاء دراسة احتیاجات المدینة الاقتصادیة الأردنیة العراقیة الشهر المقبل اعتصام ذوي الاحتياجات الخاصة يُسقط ورقة التوت عن حكومة الرزاز نتنياهو: هناك اسرائيليون سيحضرون مؤتمر البحرين.. ونجري اتصالات مع كثير من الزعماء العرب
عـاجـل :

الثوب الفلسطيني حين يقاتل

كامل النصيرات

ليس مجرد قطعة قماش؛ بل هو أكثر من مدفعٍ ورشّاش..ليس خطوطاً مستقيمة ومتعرجةً وزخارف ؛ بل هو خارطة طريقٍ في زمن المصير الغامض والقضايا المؤجّلة ..!
رشيدة طليب الفلسطينيّة التي اقتحمت عالم السياسة الكبير في أكبر دولةٍ صانعةٍ للسياسة وصارت في غمضة عينٍ من أهل السياسةِ وعضواً بارزاً وملفتاً في الكونغرس الأمريكي؛ بثوبها الفلسطيني تؤدّي القسم..وبثوبها الفلسطيني تحضر الجلسات..بل بثوبها الفلسطيني تقاتل.
هذا الثوبُ حين يقتحم الأسواق الآن ؛ فلأنّه يعرف كيف يتسلل وكيف يخطف الأنظار ويدخل القلوب..! هذا الثوبُ يعيدُ الأمل لكلّ الذين تحبطهم صفقة القرن ومؤامرات أبناء القضية و آباء الشياطين؛ لأنه يوصلُ رسالةً واضحةً في لحظة الغبار: مهما طالت مأساةُ فلسطين ومهما توالت الأجيال وتهجّرت وذاقت من المرارات فلن تستسلم ولو سكن أبناؤها في كلّ خرمٍ من أرجاء المعمورة ومهما حملوا من جنسيات صغرى وكبرى..سيبقون يقاتلون ولو بثوب يحملُ معه لون فلسطين الطبيعي ورائحتها الزكيّة وطعمها الذي تتوارثه الأجيال .
فلسطين ستبقى تقاتل ولو بثوب يتمرّد الآن على جسد رشيدة طليب.