آخر المستجدات
مقابلة لـ الاردن24: بعض الوزراء والنواب أحبطوا تجربة اللامركزية العمل توضح حول فرص العمل للاردنيين في الكويت وتدعو المهتمين للتقديم عليها الوحدة الشعبية: ما ننتظره هو إغلاق ملف الدعوى بحق الأمين العام نهائيا وضمان حق حرية الرأي والتعبير هوس التعديل الوزاري.. سوء اختيار أم خريطة مصالح مكشوفة؟! مؤسسة البترول الكويتية تنفي توفر فرص عمل لأردنيين في القطاع النفطي الكويتي السعودية تعلن البروتوكولات الصحية للحج: منع لمس الكعبة والحجر الأسود، وتعقيم وتغليف حصى الجمرات هل نواجه خطة الضم الصهيونية بخنق الشارع؟ عائلة أحمد عويدي العبادي: لماذا يرفضون عرض والدنا على لجنة طبية محايدة؟ سلسلة بشرية في الزرقاء: الضم نكبة جديدة لفلسطين وإعلان حرب على الأردن_ صور دمج ثلاث هيئات لقطاع النقل كهرباء اربد تستعين بافراد الامن لتنفيذ فصل الكهرباء عن المتخلفين الفراية: السماح بعودة المغتربين برّا الجمعة.. ولا تغيير على شروط الحجر شويكة تعلن خطوات دخول الأردن للسياحة العلاجية.. وتصنيف المملكة كوجهة آمنة جابر: اصابة محلية واحدة بفيروس كورونا.. والقادمون للسياحة العلاجية سيخضعون لاجراءات مشددة العضايلة يعلن دمج 3 هيئات مستقلة للنقل.. ودراسة دمج عدة وزارات ومؤسسات أخرى فيديو - الرزاز: سيتم فتح المطار الشهر الحالي لاستقبال السياح ضمن معايير لا تشكّل خطرا فرص عمل للأردنيين في الكويت - رابط التقديم المصفاة: لا ارباك لدينا.. ونملك مخزونا عاليا التربية: رصدنا محاولات للتقليل من انجازاتنا الكبيرة.. وسنلاحق مروجي الشائعات قضائيا المحكمة ترفض اضفاء صفة الاستعجال على طلب وقف قرار وقف زيادات الموظفين.. وتأجيل النظر في حلّ مجلس نقابة المعلمين

التدخل العسكري الأردني في القدس!!

ماهر أبو طير
قبل شهور قال الملك لضيف قادم من باريس ان الجيش العربي الاردني لن يخرج خارج الاردن الا في حالتين،الاولى تتعلق بالاعتداء على القدس والمسجد الاقصى، والثانية تتعلق بظرف ما لا اريد ذكر تفاصيله الان.

كلام الملك حول القدس قيل في شهر تشرين أول الفائت، ويومها أضاف قائلا انه كملك هاشمي لن يسمح ابداً بمس المسجد الاقصى.

قيل هذا قبل ثمانية شهور، والبارحة يطالب النواب بالتدخل العسكري لاجل القدس والاقصى، ويحث البعض الدولة الاردنية لشن حرب على اسرائيل، لاجل المسجد الاقصى، لان المسجد من مسؤوليات الاردن الفعلية.

يريد البعض الاخر طرد السفير الاسرائيلي في عمان، واستدعاء السفير الاردني في اسرائيل، والبوصلة الشعبية تحمل تصعيداً دائماً ضد اسرائيل، ولا يمكن ان تتطابق مع الاحتلال.

ما قاله النائب محمد القطاطشة، امس، مهم جداً في جلسة النواب» الاعتداء الإسرائيلي اعتداء على كرامة الأردنيين وكرامة العائلة المالكة».

مغزى كلام النائب ان القصة اردنية بكل ما تعنيه الكلمة من استفزاز ومسؤوليات ونتائج فوق كونها فلسطينية وعربية واسلامية.

ماذا لو خرج اهل القدس غدا وطلبوا من الاردن التدخل العسكري لاجل المسجد الاقصى، ونحن قبل ايام شهدنا توقيع اتفاقية ُتجدّد وصاية الملك السياسية على الاقصى، ووصايته على صعيد النسب والسلسلة الهاشمية؟!.

هذا يقول ان هناك نتائج كبيرة لهذه الوصاية لا تقف عند حدود الجانب الوجداني، بل تمتد الى جوانب اخرى، لها استحقاقات مختلفة.

التهديدات على المسجد الاقصى تتعاظم، ومحاولات الاقتحام تتزايد يوماً بعد يوم، وقد نفيق على محاولة لهدم المسجد الاقصى،او تقسيمه او تخريبه بأي طريقة كانت على يد الاسرائيليين.

مطالبات بعض النواب ُتعبّر عن رؤاهم الشخصية، وليس بالضرورة صوت لمراكز القرار، او تنفيس للاجواء والاحتقانات.

في كل الحالات فإن الفرق كبير بين الواقع والخيال.. الذي يفصل بين الامرين، هو الصبر فقط وانتظار ما ستأتي به غوامض الغيب.

maher@addustour.com.jo


(الدستور)
 
Developed By : VERTEX Technologies