آخر المستجدات
القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو د. توقه يكتب: أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع الزعبي لـ الاردن24: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي لايجاد حلول لها خريجو معلم صف يحتجون على عدم تعيينهم امام التربية.. وتلويح بالاضراب عن الطعام - صور النواب يصوتون على اعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير الاحتلال.. واعتصام نيابي الجمعة الكيلاني لـ الاردن24: الحكومة غير متعاونة.. وسنعدّ نظاما خاصا لمهنة الصيدلة شهاب ينفي التصريحات المنسوبة إليه بخصوص عدد النوادي الليلية.. ويؤكد: لا تهاون مع أي تجاوز الطفيلة: مواطن يطلق النار على شخصين وينتحر حملة الدكتوراة يعتصمون أمام هيئة الاعتماد ويطالبون برحيل رئيس الهيئة ومجلس التعليم العالي مصدر رسمي: الحكومة لن تقبل بأي ضغط من صندوق النقد الدولي باتجاه رفع أسعار الكهرباء والماء غنيمات لـ الاردن24: لن نقبل فرض واقع جديد داخل المسجد الاقصى ترامب يحدد موعد طرح "صفقة القرن" مؤتمر سلامة حماد والقيادات الأمنية.. تمخض الجبل فولد فأرا.. الاحصاءات تؤكد ارتفاع نسبة التضخم بواقع ٠.٥٪ مصدر لـ الاردن24: البترول الوطنية تبيع غاز الريشة للكهرباء الوطنية.. وتحقق أرباحا لجنة السلامة العامة تخلي مبنى من ساكنيه في ضاحية الرشيد

البقعة تستغيث

ماهر أبو طير
عاش مخيم البقعة كارثة من نوع آخر خلال العاصفة الثلجية الاخيرة،فمئات البيوت غرقت تحت الثلج،ودلف اليها الماء،في غياب التدفئة عن بيوت كثيرة،ونقص الاغذية والادوية.
مخيم البقعة يستغيث لان هناك مئات البيوت بحاجة الى زينكو لتصفيحها،وهناك عشرات البيوت بحاجة الى وسائل تدفئة من صوبات وغيرها،وهناك مئات البيوت بحاجة الى اغطية من اجل الدفء في ظل هذا البرد،وقد كانت مئات البيوت ايضا،بلا اغطية بلاستيكية لتغطيتها من الخارج،لولا ان ساعد البعض في انجاز هذه المهمة.
لعلها دعوة هنا الى اهل الخير والكرماء والمتبرعين في البلد لزيارة مخيم البقعة والاطلاع على وضعه المأساوي،ورغم التحسينات الجزئية التي طرأت على حياة المخيم،الا ان الفقر يعصف ببيوته،كما ان اغلب البيوت وضعها بسيط جدا،وقد زرت المخيم في رمضان ليلا،واكتشفت ان هناك اكثر من خمسمئة بيت بحاجة الى اغطية بلاستيكية لتغطيتها من الخارج.
اليوم هناك مئات البيوت بحاجة الى اغاثة فورية من اغطية لسكانها ولوسائل تدفئة كالصوبات،بالاضافة الى تصفيح عشرات البيوت بالزينكو من الخارج،اذ ادت العاصفة الاخيرة الى غرق بيوت كثيرة في المخيم،ومعاناة اهلها معروفة للجميع.
المناطق البائسة بطبيعة الحال لا تقف عند مخيم البقعة،اذ ان اغلب المخيمات تعاني من ذات الوضع،كما ان مناطق كثيرة في الاغوار والبوادي ومدن الجنوب وقراه،وبعض مناطق مادبا والشمال وقراه،تعاني من ذات المأساة،اي مأساة السكن غير المناسب،الذي لا يحمي من فيه صيفا ولا شتاء،فوق الفقر وانقطاع الكهرباء،وغياب وقود التدفئة.
الواضح ان شتاء هذا العام سيكون صعبا،وعشرات الاف العائلات في البلد،فوق فقرها،تعيش هذا الشتاء وسط اسوأ الظروف،من غياب الوقود والمال،مرورا بعدم صلاحية منازلهم،وضعفها امام الاحوال الجوية،وصولا الى نقصان وسائل التدفئة وغير ذلك.
الرحمة والشفقة تفرض على كل واحد فينا مساعدة كل محتاج،بأي طريقة كانت،رحمة بهؤلاء في ظل هذا الشتاء،والمجال مفتوح للمبادرات الفردية والجماعية.
مخيم البقعة يستغيث،لعل هناك من يريد الوقوف عند هذه الاستغاثة،ومساعدة عائلاته عينيا.
يمكن للراغب بزيارة مخيم البقعة والاطلاع على احواله وتوزيع مساعدته بنفسه الاتصال بخبير في العمل الخيري وبوضع المخيم على هاتف(0785550440) وتنحصر مهمته في شرح حال المخيم وترتيب اي زيارة لكم لمساعدة اي عائلات منكم مباشرة،ومن يدكم الى يدهم،دون وساطة.
هو الشتاء الصعب الذي يفرض على كل واحد فينا تذكر المحتاجين والفقراء والايتام،فلا اصعب من ان ينام نجلك مرتجفا مريضا من شدة البرد،وانت عاجز عن مساعدته،فيما غيره ينعم بالدفء،فأي عدالة نرقبها هذه الايام؟!.
(الدستور)