آخر المستجدات
الأردن يتسلم جثمان الشهيد سامي أبو دياك من سلطات الاحتلال نتنياهو: لنا الحق الكامل بضم غور الأردن الخدمة المدنية يمكّن موظفي القطاع العام من احتساب رواتبهم بعد الزيادة - رابط أمطار في عمان وبعض المحافظات وتحذير من الانزلاقات وتدني الرؤية الأفقية حملة الكترونية للمطالبة باستعادة الأسرى الأردنيين مقابل المتسلل الصهيوني لقاء يجمع نوابا بوزير العدل في سياق الجهود الرامية لإلغاء حبس المدين اعتصام قرب الدوار الرابع احتجاجا على الأوضاع الإقتصادية والسياسية وزير الصحة لـ الأردن24: بدء العمل في مراكز صحية متطورة.. وتحسينات في رحمة والبشير نانسي بيلوسي تقول إنها وجهت باعداد لائحة بنود مساءلة ترامب تعليق إضراب موظفي الفئة الثالثة في التربية حتى الإثنين المدعي العام يوقف مالك مكتب التكسي المميز وسائقا ادعى عثوره على مليون دولار متقاعدو الضمان يحشدون للاعتصام احتجاجا على استثنائهم من زيادة الرواتب طلبة مدرسة "مرحبا" يمتنعون عن الالتحاق بصفوفهم احتجاجا على "الفترتين" موظفو الفئة الثالثة في التربية يدرسون زيادة الحكومة على رواتبهم.. ويلوحون باجراءات تصعيدية تعديلات الخدمة المدنية: توحيد الاجازات.. ونقاط اضافية للعاملين في القطاع الخاص.. ولا مكافآت للموظفين الجدد إحالة عدد من الضباط على التقاعد في الأمن العام - اسماء الحكومة تعلن تفاصيل زيادة رواتب العاملين والمتقاعدين بالجهازين الحكومي والعسكري وتستثني المعلمين الداوود يعلن الغاء شركتين حكوميتين واعادة هيكلة سلطة اقليم البترا وهيئة الأوراق المالية الرزاز يعلن زيادة رواتب موظفي القطاع العام - تفاصيل لماذا يتمتع الوزير بالحصانة حتى بعد استقالته؟
عـاجـل :

البطاينة للمعتصمين أمام الديوان الملكي: لا وظائف حكومية والله يسهل عليكم

الاردن 24 -  
تامر خورما - علمت الأردن24 أن وزير العمل نضال البطاينة التقى، الاثنين، بالمتعطلين عن العمل من أبناء منطقة ذيبان المعتصمين أمام الديوان الملكي منذ 29 يوما، للمطالبة بعمل لائق.

وأفاد نشطاء حضروا اللقاء إلى أنه لم يفضِ إلى أية نتيجة، حيث عرض وزير العمل على المحتجين فرصا في مصانع تمنح الحد الأدنى للأجور، وهو ما رفضه النشطاء مؤكدين على حقهم بوظائف تضمن لهم ولعائلاتهم حياة كريمة.

وكان البطاينة أنهى اللقاء بقوله: "لا يوجد عندي وظائف حكومية.. الله يسهل عليكم"، وفقا للنشطاء.

وانتقد المتعطلون عن العمل ما وصفوه بعدم احترامهم، متسائلين: هل باتت ذيبان "مغضوبا عليها كونها محسوبة على المعارضة السياسية؟".

وأكدوا أنهم سيقومون بتصعيد احتجاجاتهم، حتى تحقيق مطلبهم، مشددين في ذات السياق على أن "الحراكيين" هم أيضا أبناء وطن، وأنه لا يضير التواصل والتنسيق معهم، ودعوتهم إلى لقاءات تشاور.