آخر المستجدات
موظفو التقاعد المدني يسألون عن مصيرهم.. والحكومة: لن نحيلهم على التقاعد الآن المصري لـ الاردن24: خطة لتشغيل الأردنيين عمال وطن بدل الوافدين.. ولمسنا اقبالا من المواطنين العضايلة لـ الاردن24: لم نبحث خفض ضريبة المبيعات.. وماضون في دمج الهيئات مصادر عبرية: توقعات بإعلان نتنياهو ضم غور الأردن رسميا خلال ساعات الاردن: الاعلان الأمريكي حول المستوطنات يقتل حل الدولتين النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك للافراج عن اللصاصمة والعضايلة وذنيبات البدء بتصفية مؤسّسات الإستنزاف.. خطوة جريئة ولكن أميركا.. قتلى في إطلاق نار بمتجر شهير قرارات الحكومة ستخفض أسعار المركبات (1500- 2000) دينار إطلاق حملة شهادتك وعالمحافظة في مواجهة محتكري الوظائف المعلمين تحذّر الحكومة من الانقلاب على الاتفاق.. وتلوّح بردّ حازم من الكرك سوريا تفرج عن مواطنين أردنيين كانا معتقلين لديها توقيف رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة ومعلمين آخرين التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات الاستفادة من البعثات والمنح والقروض الجامعية الطفايلة يساندون المتعطّلين عن العمل أمام الديوان الملكي.. ودعوة لتنسيق الاحتجاجات لا مساس بحقوق العاملين في المؤسسات التي جرى دمجها.. ومساواة رواتب موظفي الهيئات بالوزارات العام القادم تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء إلى (10- 15)%.. واستبدال ضريبة الوزن بضريبة 4% الرزاز يعلن دمج والغاء (8) مؤسسات: الارصاد وسكة الحديد وسلطة المياه وهيئات النقل والطاقة هل ترفع الحكومة سعر الكهرباء في فصل الشتاء؟ الحريات النيابية تطالب بالافراج عن المعتقلين ووقف الاعتقالات

البستنجي للأردنيين: لا تقلقوا من بطاريات سيارات الهايبرد.. ليست قنابل موقوتة

الاردن 24 -  
استهجن رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي تصريحات "غير مسؤولة" تتناقلها وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام تشير إلى أن العمر الافتراضيّ لبطاريات مركبات الهايبرد 8 سنوات، موضحا أن هذه الفترة هي "كفالة" الشركة المُصنعة للبطارية وليس عمرها الافتراضيّ المحدد.

واستغرب البستنجي في بيان أصدره اليوم، هذه التصريحات التي يتم تناقلها على لسان فنيين أو عاملين في قطاع المركبات، واصفا إياها بـ "العبثيّة" والمدمرة لسوق مركبات الهايبرد، نافياً تلك التصريحات بشكل قاطع، لاسيما وأن السوق المحليّ يضم أكثر من 150 ألف مركبة هايبرد.

وقال: " لو ان هذه التصريحات والتحليلات صحيحة لاحتاج السوق المحلي الآلاف من البطاريات سنويّا"، مؤكدا على ان مركبات "الهايبرد" تعمل في الأردن منذ عام 2008 ولم تشكل بطاريات "الهايبرد" ظاهرة مقلقة في السوق المحليّ.

واستنكر الأقاويل التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول ان بطاريات الهايبرد "قنابل موقوتة" تسير في الطرقات، واصفاً هذه الأقاويل بأنها غير مسؤولة وتلحق الضرر في سوق المركبات بشكل عام.

وزاد ان المنطقة الحرة في المملكة يقوم معظم عملها على التصدير الى الأسواق المجاورة، في حين ان حصة السوق المحليّة بسيطة اذا ما تم مقارنتها مع إجمالي إعادة التصدير، معتبرا ان أي تصريحات "غير مسؤولة" تضرّ بالاستثمار والمستثمرين وتلحق الضرر بشريحة كبيرة من مستخدمي هذه المركبات.

وبث البستنجي عبر البيان، رسائل طمأنينة للمواطنين حول أمان وموثوقية استخدام مركبات الهايبرد، بالإضافة للبطاريات المُباعة في السوق المحليّة، مشددا على انه يوجد في المملكة عشرات المراكز الفنية المختصّة بفحص جودة ونوع بطاريات الهايبرد بشكل خاص والمركبات بشكلٍ عام.

ونوه الى ان المناطق الحرة لا تستورد أي مركبات يزيد عمرها عن 5 سنوات، مشددا على ان المركبات التي يتم استيرادها "سليمة" ولا يتم استيراد أي مركبة "جنك" أو تعرضت للغرق والحريق أو أي أمر قد يضر بسلامة المركبة.

وفي ذات السياق، قال البستنجي ان توجّه مؤسسة المواصفات والمقاييس لاستحداث قاعدة فنيّة لبطاريات الهايبرد هو آمر مهم، لكن البطاريات "الهايبرد" تُصنّع ضمن أحدث واعلى تقنية تستخدمها أكبر شركات المركبات في العالم.

ونوه الى أن مركبات الهايبرد تستحوذ على اكثر من 30 بالمئة من صناعات الشركات في العالم، مشيرا الى ان شركات المصنعة للمركبات ستكون في السنوات العشرة القادمة قد أحلت مركبات الهايبرد والكهرباء بدلا عن المركبات التي تعمل على الوقود بشكل كامل.