آخر المستجدات
ترجيح تثبيت أسعار المحروقات للشهر القادم الضريبة توضح حول اجراءات تفتيش مستشفى خاص: معلومات استوجبت زيارة مفاجئة كوشنر يلغي زيارته لإسرائيل والبيت الأبيض يعارض "الضم" قبل الصفقة الناصر: الحكومة ملتزمة بالاتفاق مع مجلس النقباء حول الزيادات على العلاوات بشار العمري يوضح حول استقالته: موقع مدير عام الهيئة سيُلغى.. وسأعود للتدريس الكرك تضمن تفوّقها النوعي.. والطفايلة يضخّمون كرة الثلج اعلان زيادة رواتب متقاعدي الضمان المبكر الأحد.. والقرارعة يلوّح باعتصام مفتوح من هو الجاسوس الاسرائيلي الذي ترأس تحرير صحيفة كبرى وأسهم ابنه في صناعة أوسلو؟ الزعبي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام.. وعائلته تطالب بإصدار حكم نهائي اعتقال الناشط المشاقبة أثناء زيارة شقيقه المعتقل التلهوني لـ الاردن24: قرار الداخلية جزء من حلّ مشكلة المتعثرين.. ونأمل بتطبيق "الاسوارة الالكترونية التربية لـ الاردن24: خطة لانشاء مجمعات رياض أطفال.. ومخاطبات لتأمين جزء من الرواتب وفد العمل إلى ألمانيا يثير تساؤلات عديدة.. والبطاينة لـ الاردن24: الحكومة لن تتحمل كامل النفقات منخفض جوي يؤثر على المملكة غدا وثلوج فجر الجمعة متحدثون لـ الأردن24: ترخيص جامعات طبية خاصة سيرهق القطاع.. والأولى دعم الجامعات الرسمية المالية: زيادات الرواتب ستصرف الشهر الجاري مواطنون يشترون الكاز بالزجاجة.. وسعيدات لـ الاردن24: على الحكومة بيعه بسعر الكلفة الرزاز يغادر إلى دافوس وأيمن الصفدي رئيساً للوزراء بالوكالة التعليم العالي: استقالة أمين عام الوزارة تمت بناءً على طلبه تجمع اتحرك يستهجن قيام نائب أردني بإجراء مقابلة على قناة صهيونية

البحث عن شقّة

أحمد حسن الزعبي
كان مشهداً مألوفاً في معظم المسلسلات المصرية أن تدخل الفتاة مع خطيبها الى بيت أهلها منهكة متعبة فتخلع حذاءها وتبدأ تفرك أصابع رجليها كناية عن التعب لتسألها أمها: ( وغوشتي ألبي عليك يا هالة يا بنتي ..فترد الفتاة..اسكتي يا ماما دخنا السبع دوخات انا ومدحت وإحنا بندور ع شقة)..
المشهد أعلاه لم يعد مقتصراً على مسلسلات الحب ، ولا على مقالات احمد رجب التي خصصت فصولاً كاملة حول البحث عن شقة، ولا عن المصريين وتحديدا سكّان القاهرة..بل انتقلت عدوى البحث عن شقة وبشراسة الينا نحن كأردنيين بشكل يثير الحزن والخوف في نفس الوقت...بعثت لي أخت قارئة رسالة لم أجد طريقة أوصل بها صوتها الا من خلال نشر رسالتها كاملة للناس وللمعنيين علّ أحدهم يحس بما يحس به الشباب..حيث كتبت لي تحت عنوان مأساة في إربد لا يعلم بها أحد :
( لا اعرف من أين ابدأ أنا فتاه في ٢٩ من عمري مخطوبة لشاب في مثل عمري، منذ سنه وشهرين ونحن ننتظر فرج من ربنا حتى يجمعنا بيت واحد لكن كيف يجمعنا بيت واحد واجارات البيوت في اربد لا ترحم ، فأصبحت اقل شقه في اربد لا تقل عن ٢٢٥ دينارا و خطيبي يعمل بالدفاع المدني لا يزيد راتبه عن ٣٨٥ دينارا ولأنه ليس لنا أي مصدر رزق آخر نحن الآن غير قادرين على الزواج ، حتى لو أخذنا قرضا فإيجار البيت ٢٢٥ +القرض ١٠٠ فما بقي من الراتب إلا ٦٠ دينارا هل بنظرك هذا يكفي لنعيش عيشة كريمة في مدينة اربد التي أصبحت أسعارها اغلى من العاصمة ، أنا اعرف انها مشكلة اغلب الشباب لكن ما ذنب أبي انه وافق على شاب في مقتبل عمره للزواج من ابنته ، كان يريد تيسير الأمور لكن الآن بعد مرور أكثر من سنه على الخطبة وبعد كثرة ثرثرة الناس بدأ أهلي يتذمرون من تأخير الخطوة التالية ، أنا اعلم أن خطيبي يبذل كل جهده من اجل إتمام الموضوع لكن مصاريف العرس جداً كثيرة ولا اعلم من أين سيأتي بهذه المبالغ ونحن لم نطلب منه سوى شقه مؤجره وعفش بسيط لا أكثر لكن من أين ؟؟؟ كل يوم نحسب ونعيد الحسابات لكن للأسف نرجع لنقطة الصفر لكن لا اعرف إلى متى سنبقى على هذه الحال ، وأنا اكتب الرسالة لا اعلم لماذا اكتب لك بالذات لكن فقط أريد الكتابة لأني متعبه جدا وما بقي لنا الا الدعاء بالفرج القريب لنا ولكل محتاج وشكرا لك .. ...والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ).
الاقتصاد المفتوح لا يعني ان تأكل الناس بعضها بعضاً..بل يجب ان يكون هناك ضوابط للفلتان «ملعون الوالدين» في العقار وغيرها من الأسعار..حتى أكثر الدول انفتاحاً مثل الإمارات أناطت تحديد أسعار المأجور بالبلديات المعنية..وهذه الأخيرة قامت بتصنيف المناطق والمساحات ووضعت حدود أسعار عليا لا يحق للمالك تجاوزها...
الشباب الأردني هذه الأيام محبط ومحاصر ومظلوم..ان لم تستطيعوا مساعدته مادياً ساعدوه تشريعياً...والله لا تطلب الناس هذه الأيام إلا «ألستيرة»..الستيرة فقط...

غطيني يا كرمة العلي «ما فيش شقة»


(الرأي)