آخر المستجدات
الخصاونة ل الأردن 24 : ترخيص 4 شركات نقل سياحية جديدة وخطة لتوفير الحافلات لموسم الحج الغور الشمالي: سکان یلجأون إلی حرق الإطارات لإبعاد الحشرات والقوارض صحفٌ أجنبية: ورشة كوشنر إلى مزبلة التاريخ انحسار الموجة الحارة عن المملكة اليوم اعتصام ليلي في الزرقاء تنديدا بمؤتمر البحرين ورفضا لمخططات الوطن البديل - صور قرار بتعيين موظفي الفئة الثالثة في الشركات المملوكة للحكومة عبر ديوان الخدمة عدالة يطالب الحكومة بمراجعة الأنظمة التي تحكم السجون.. وانشاء صندوق وطني لتعويض ضحايا التعذيب الطراونة يدعو إلى تغيير نهج تشكيل الحكومات.. ويؤكد: الحكومة الحالية لم تقدم شيئا التعليم العالي تعلن التواريخ المتوقعة للقبول الجامعي والدورة التكميلية والمكرمات - تفاصيل تساؤلات حول عطاء تشغيل "باص عمان".. والامانة ترد ببيان الادلاء السياحيون يفضون اعتصاماتهم بعد الاستجابة لمطالبهم: تعرضنا لمحاولات تهميش - صور عقدة الايهام عند حكومة الرزاز.. وأرقام راصد الصادمة! الحكومة تصدر بيانا: وفرنا 14277 فرصة عمل.. وحققنا انجازات في الملف الاقتصادي هنطش لـ الاردن24: السفيرة الامريكية اجبرت مدير شركة الكهرباء الوطنية على توقيع اتفاقية الغاز! القيسي ل الاردن 24 : الحكومة بحاجة الى فريق اقتصادي يدير الملف والوضع أصبح كارثيا. ورشة المنامة بأجندتها ونتائجها فاشلة حتما بإرادة أمتنا الاحوال المدنية تنفي وضع اي شروط جديدة تخص تجديد الجوازات الدائمة لحملتها المقيمين بفلسطين الحموي ل الاردن 24 : اغلاق 400 مخبز في المملكة منذ تطبيق قرار دعم الخبز والعدد مرشح للارتفاع تواصل الوقفات والاحتجاجات رفضا لصفقة العصر ومؤتمر البحرين في الضفة الغربية وعدد من الدول ابو البصل يتحدث عن نقص في حافلات الحج.. ويقول إن كلفة الحج كاملة 1945
عـاجـل :

الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا.. ونثمن تعاون المملكة

الاردن 24 -  
بدأت الأمم المتحدة في الأردن الیوم بتسلیم معونات استثنائیة، لمرة واحدة، بهدف تقدیم المساعدة الضروریة المنقذة للحیاة إلى مئات الآلاف من النساء والأطفال والرجال في سوریا.

وستشارك حوالي 369 شاحنة، تحمل أكثر من 11.200 طناً من المساعدات الإنسانیة المختلفة لأكثر من 650.000 شخص، وتعادل الإمدادات اللازمة لمدة شهر واحد في عملیة من المقرر أن تستمر لمدة أربعة أسابیع، عبر معبر جابر / نصیب الحدودي. وتشارك ست وكالات تابعة للأمم المتحدة إضافة لمنظمة دولیة غیر حكومیة في عملیات التسلیم المتتالیة بطریقة إعادة الشحن.

وصرح أندرس بیدرسن، المنسق المقیم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانیة في الأردن، بأن "هذه العملیة اللوجستیة الكبرى هي محاولة للتخفیف من معاناة الشعب السوري،" مؤكداً على أن الأمم المتحدة تثمن كثیراً تعاون السلطات الأردنیة لدعمها الكامل والت ازمها بتحویل هذا الأمر إلى حقیقة على أرض الواقع."

وكانت آخر عملیة تسلیم مساعدات عبر الحدود من الأردن إلى سوریا، بموجب ق ارر مجلس الأمن رقم 2393 في 25 حزیران/یونیو الماضي. ومع استعادة الحكومة السوریة السیطرة على حدودها الجنوبیة في تموز/یولیو، یقع هذا التسلیم الاستثنائي للمساعدات خارج نطاق الولایة التي یمنحها قرار مجلس الأمن السابق.

وتشمل الاحتیاجات الفوریة للسوریین الغذاء والمأوى والمیاه والرعایة الطبیة وسبل العیش والصرف الصحي.

وقال بیدرسن: "نحن نعمل بشكل وثیق مع شركائنا في الأمم المتحدة داخل سوریا لضمان وصول هذه المساعدات إلى من هم في أمس الحاجة إلیها." وتبذل الجهات الفاعلة في المجال الإنساني، ومن بینها وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غیر الحكومیة، كل ما في وسعها للوصول إلى نحو 13 ملیون شخص بحاجة للمساعدة في جمیع أنحاء سوریا، من بینهم نحو 6.2 ملیون نازح داخل البلاد، أینما كانوا، في المناطق الخاضعة لسیطرة الحكومة وغیر الخاضعة لسیطرة الحكومة على حد سواء، تماشیاً مع المبادئ الإنسانیة، وهي الحیاد وعدم التحیز والواجب الإنساني المتمثل في إنقاذ الأرواح.