آخر المستجدات
إربد: مسيرة ليلية تندد بقرار ترامب في شأن القدس بني هاني ل الاردن24: الملقي اوقف مشاريع الانفاق في اربد.. واشتراكات سنوية لاستخدام المواقف مالية النواب تدعو لزيادة مخصصات الاجهزة الامنية.. والوزير الزعبي "قلق" بسبب مجالس المحافظات #غاز_العدو_احتلال تتهم الحكومة بالازدواجية، وتقدم مقترحات عملية للردّ على قرار ترامب الرزاز: تحديات التعليم كثيرة ولابد من إعادة النظر في المنظومة التعليمية فيديو || اعتصام السفارة الامريكية: وينك يا صلاح الدين.. باعوا الأقصى هالملاعين السفارة الامريكية تحذّر من امكانية أن تصبح الاحتجاجات في الاردن عنيفة التربية تدعو للالتزام بتعليمات التوجيهي.. وتشديد على عدم دخول الطلبة بعد بدء الامتحان الملك: سنواصل جهودنا للتصدي لأي محاولات لتغيير الوضع القائم في القدس د. البراري يكتب: الأردن على مفترق طرق عباس يطالب الدول الاسلامية بتحديد علاقاتها مع دول العالم على ضوء موقفها تجاه القدس اردوغان يؤكد دعمه جهود الملك.. ويناشد دول العالم للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين التربية: 1900 شاغر بوظيفة معلم العام القادم، وسنكمل المطلوب على حساب "الاضافي" صداح الحباشنة يكشف لـ الاردن24 اسباب استقالته: بعض النواب يمثلون وهم مثل البورصة الجمعية العامة: لم نتلق أي طلب لعقد جلسة طارئة بشأن قرار ترامب توقع ارتفاع أسعار المركبات في الاردن بنسب كبيرة نهاية الشهر.. والجمارك تؤكد: لا قرار بالاعفاء زيادين لـ الاردن24: لم نطلب اتفاقية الغاز من المجلس.. ولن نتوانى عن التوصية بإلغائها الشيشاني يدعو الشعوب العربية لمحاسبة انظمتهم المتهافتة على توطيد العلاقات مع اسرائيل الخزاعلة لـ الاردن24: لا يوجد قوة في العالم تثني الاردن عن جهود حماية القدس قراءة في قرار إعفاء رؤساء جامعات رسمية..
عـاجـل :

الاعتداء على رجل درك.. هل نحن في دولة قانون أم لا..؟

الاردن 24 -  
احمد العكور - تناقل مواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر اعتداء حارس مرمى نادي الوحدات عامر شفيع واداري الفريق محمد جمال على أحد مرتبات قوات الدرك التي تواجدت في استاد عمان الدولي قبل ساعات من انطلاق المباراة لتأمين المباراة وحماية عناصر الفريقين وجماهيرها من أي اعتداء.

لا نعلم كيف ولماذا وفي أي عُرف أو منطق يقوم شخص بالاعتداء على رجل أمن بهذه الطريقة وأمام عدسات الكاميرات، خاصة وأنه لم يُسجّل على قوات الدرك الاعتداء على أيّ من عناصر فريق نادي الوحدات وجماهيره، وهو ما يشير إلى أن الواقعة كانت منفصلة ومعزولة عن أي سياق موضوعي يمكن التعاطي معه .

المديرية العامة لقوات الدرك أصدرت من جانبها بيانا صحفيا اتصف بالدبلوماسية والهدوء، و وكنا نخشى ان تفهم هذه الدبلوماسية على انها تمهّيد للاستجابة للضغوطات المنتظرة للملمة الموضوع فهي قد ذكرت أن الاعتداء وقع من جانب الاداري وكل من يثبت تورطه بالاعتداء، وهذا بحد ذاته بادرة مبدئية مناسبة ،ولكن لا بد ان يتبعها اجراءات رادعة تحول دون تكرار ما حدث ،لا سيما ان الاعتداء هو فعل جرمي واضح ،ويجب ان يظل في هذا السياق فقط.

لا بدّ على مدير عام قوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة أن يظهر التزامه وحرصه على سيادة القانون وأن لا يتجاوب مع الضغوط التي تدعوه لاحتواء الامر ولملمة الطابق ، فالحادثة فردية لا ابعاد سياسية لها ،ولا يجوز ان نسقط عليها اعتبارات اخرى ، فهما مجرّد شخصين اعتديا على رجل أمن بشكل يجرّمه القانون، وعلى هذا الأساس يفترض أن تتم المعاملة.

إن محاولة تسييس الحادثة وزجّ مصطلحات مثل "الوحدة الوطنية" و "السلم الاهلي" هي ذرائع لتحصين المعتدين ووضعهم فوق القانون فيها هو أمر غير منطقي ولا صحّي، بل إنه يؤجج المشاعر السلبية لدى المواطنين الذين سيرون أن القانون يُطبّق على الضعيف دون القوي، وعلى البسيط دون صاحب الحظوة والحاضنة الاجتماعية، فهذا يعطي الفرصة لتسييس أي واقعة جُرمية كي يتفادى مرتكبها العقاب.. وهذا ما لا يفترض أن يقع به جهاز أمني مثل قوات الدرك.