آخر المستجدات
مئات المحتجين في الرمثا يغلقون الشارع الرئيس احتجاجا على قرارات الحكومة - فيديو الاعتداء على خط الديسي ووقف الضخ منه.. ما هكذا تُدار الأمور! كتاب فايز الطراونة يواصل اثارة الجدل عبر تويتر: في خدمة العهدين.. هكذا وقع الأردن بالدين - صور الحباشنة لـ الاردن24: خلافات حول قانون الانتخاب.. والحكومة تريد نوابا "على قد اليد" التربية تستعد لبدء دوام المدارس الاسبوع القادم.. وتكلف فرقا ميدانية لتفقد المباني رئة الأرض تحترق.. وماكرون يغضب رئيس البرازيل اجراءات جديدة مشددة في مركز حدود جابر.. ومنع ادخال أكثر من كروز دخان تحت طائلة حجز السيارة - تفاصيل المعلمين: ضغوطات لمنع لقائنا بالإعلاميين.. وسنعقده ولو بالشارع تعيينات واسعة في وزارة الصحة - أسماء مقتل مجندة اسرائيلية واصابات خطيرة بانفجار عبوة شمال رام الله الحكومة تفكر في فرض ضرائب على إعلانات التواصل الاجتماعي مدعوون للتعيين ولمقابلات ووظائف شاغرة في التربية (أسماء) بعد فرض رسوم عليها... قرار "التجارة الإلكترونية" يشعل غضبا في الأردن الفلاحات يطالب الحكومة بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين: تتطاولون على الدستور الاحتلال الاسرائيلي يعتقل مواطنة أردنية.. والخارجية: نتابع القضية ناشطون يحتجون على الرابع: يا حرية وينك وينك.. أمن الدولة بيني وبينك الاردن24 ترصد ابرز ردود الفعل على كتاب فايز الطراونة عبر وسائل التواصل الاجتماعي - صور المياه تبين المناطق التي ستتأثر بتوقف الديسي كفافي يوضح حول تعيينات اعلام اليرموك واستقالة عميد الكلية.. ودعوة لتشديد الرقابة على التعيينات ترجيح خفض أسعار المحروقات.. والشوبكي: الضريبة المقطوعة ستحرم الأردنيين من فائدة أكبر
عـاجـل :

الاصطفاف الخاطئ

أحمد حسن الزعبي

لا جدوى من استعراض مائدتك الممتلئة بالدجاج المحشي والمقلي ولحم الضأن المشّفى والأكل بنهم وشهية -على طريقة صلاح السعدني بالمسلسلات الصعيدية- اذا كان من تحاول الاستعراض أمامه بالأصل «نباتي» الغذاء والاهتمام..
الفكرة متشابهة تماماً...بعض العرب عندما يقرر أن يقضي إجازته في عواصم أوروبا ويحجز تذكرته على الــ»first class» ،لا يفكر بالاستمتاع وإنما بطرق لفت الانتباه، لا يفكر بالبساطة بقدر ما يفكر بالتكلّف ..المشكلة أن هذه الهالة المرسومة بالذهب وليزر «الثراء» لا تلفت انظار تلك المجتمعات...البروفيسور يحجز على الدرجة الاقتصادية في القطار ويجلس قرب عامل المنجم ..والسياسي يقف على موقف الحافلات العمومية ليذهب الى دوامه ، لا يهمّهم ان كنت تلبس بدلة ثمنها خمسة ألاف جنيه استرليني ام 15 جنيها.. المهم من تكون أنت؟ لا يهمهم ان كنت ترتدي ساعة ثمنها عشرة الاف أم ثلاثة جنيهات؟ المهم ان تقدّر الوقت وتلتزم بالموعد؟؟ ولا يهمهم أن كان قلمك ثمنه الف جنيه ام نصف جنية المهم ان يوصل الفكرة؟؟ فلماذا نصرّ على التباهي في موطن لا يعرف معنى التباهي..
كل وسائل الإعلام البريطانية كتبت الأسبوع قبل الماضي عن أسطول السيارات الذهبية ذات الأرقام العربية ، التي غزت لندن « لومبرغيني ، ومرسيدس G63 6X6 ، وبنتلي فلايينج سبور ، وروز رويس « جميعها مطلية بالذهب وتقف تباعاً في ساحة «نايتس بريدج» في وسط لندن...ويبدو أن الشقيق العربي «سبايدر مان» له من الأرجل ثمانية ليقود هذا المعرض المتحرّك من السيارات أو أن الطبيب الخاص وصف له «اللومبرغيني صباحاً، والمرسيدس قبل الغداء بنصف ساعة ، والروز رايس «تخميس» قبل النوم»مرتين في اليوم...بعض المصورين كانوا يطاردون هذه السيارات ليصورونها لحاجة في نفس يعقوب ..كتوثيق لمادة صحفية دسمة ستخرج في اليوم التالي تستهزئ مننا كعرب ومن تفكيرنا المنحصر بالتفاخر ومن فائض الثراء الذي نستخدمه لإنتاج فقاعات الاندهاش...أما المواطن البريطاني الذي غزوناه في معقله و»قهرناه»...فقد علق على منظر السيارات امام الفندق قائلاً:» الأمر سخيف»..
بقي ان أقول أن أسطول السيارات الفارهة لم يشفع لها ثمنها الذي يقدّر بمليون ونصف المليون دولار ، فقد حررت بحقها مخالفات مضاعفة مرورية من قبل شرطة لندن بسبب اصطفافها في المكان الخاطئ وتجاوز المدة المسموح بها للوقوف..
وللأمانة هذه ليست المرة الأولى التي يدفع فيها العربي غرامة نتيجة» اصطفافه الخاطىء» بدءاً...من موقف السيارة وانتهاء بالسياسة..

الراي