آخر المستجدات
الاردن: وجبة اعدامات جديدة تشمل تنفيذ حكم الاعدام بحقّ 15 مجرما المدعي العام يرفض تكفيل الزميلين المحارمة والزيناتي استقالة وزير النقل جميل مجاهد والمصري خلفا له الصحفيون من امام نقابتهم: حرية حرية.. حكومتنا عرفية - فيديو وصور بعد منع اعتصام الرئاسة.. دعوة جميع الصحفيين ووسائل الاعلام للتوجه الى نقابة الصحفيين الامانة تعلن حالة الطوارىء القصوى إعتبار من صباح غد الخميس استعدادا للمنخفض الجوي مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في وزارة التربية - اسماء مقتل شخص اثناء احباط محاولة تسلل من سوريا راصد يستنكر توقيف الصحفيين المحارمة والزيناتي سعيدات: قرارات الحكومة تسببت باغلاق المزيد من محطات المحروقات غيشان يشنّ هجوما لاذعا على النواب والحكومة: القرارات الاخيرة لم تدرج ضمن الموازنة القبض على مروج مخدرات في كفرنجه الشواربة ل الاردن ٢٤: سننفذ المشاريع الكبرى تباعا ثلوج على المرتفعات فوق 1000م مساء غد وحتى عصر الجمعة تعيينات واحالات على التقاعد في عدد من الوزارات والدوائر الحكومية - اسماء ديوان عشائر سحاب وعشيرة المحارمة يصدران بيانين صحفيين - فيديو وصور رساله من النائب ابو صعيليك الى ملحس مجلس نقابة الصحفيين: سنبدأ التصعيد لحين تكفيل المحارمة والزناتي الأدوية البيطرية والبرغل بأمان طالع اسماء النواب الذين غادروا جلسة الثلاثاء ودفعوا الطراونة لرفعها قبل مناقشة رفع الاسعار
عـاجـل :

الاردن يوافق على ادخال مساعدات انسانية لمخيم الركبان لمرة واحدة

الاردن 24 -  
قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير محمد الكايد اليوم إن الأردن وافق على إدخال مساعدات إنسانية عبر حدوده إلى تجمع الركبان الواقع على الأراضي السورية لمرة واحدة  بعد أن قدمت الأمم المتحدة خطة تتعهد وفقها ايصال المساعدات  إلى السوريين في تجمع الركبان من الداخل السوري.

وسيتم ايصال المساعدات باعتماد آلية الرافعة التي تحمل المساعدات عبر الحدود. 

وكانت المملكة اشترطت تقديم الأمم المتحدة خطة كاملة لتقديم المساعدات الى تجمع الركبان من داخل سوريا قبل الموافقة على ادخال المساعدات كإجراء استثنائي إلى حين استكمال اجراءات ادخالها من الداخل السوري.

وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي  أكد على أن مسؤولية التعامل مع تجمع الركبان هي مسؤولية سورية دولية، وليست أردنية، إذ أن قاطني التجمع سوريون ومتواجدون على أراضي سورية وتستطيع الأمم المتحدة تلبية احتياجاتهم من داخل الأراضي السورية. 


وتقر الأمم المتحدة والجهات الدولية بأن الظروف الأمنية والميدانية تتيح تقديم  المساعدات إلى تجمع الركبان من داخل سوريا ما يجعل طلب ايصالها عبر الحدود الأردنية اجراءا استثنائيا إلى حين  استكمال إجراءات خدمة قاطني التجمع من داخل وطنهم.
وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية أن الأردن الذي يستضيف مليون وثلاثمائة ألف سوري تحمل فوق طاقته من الأعباء. 
وجرت المباحثات التي أنتجت الاتفاق بين لجنة تمثل وزارة الخارجية والجهات الوطنية المعنية وبين الأمم المتحدة واستمرت عدة أشهر.