آخر المستجدات
السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأمريكي وتؤكد رفضها أي تدخل في شؤونها أو المساس بسيادتها في ظل النكوص النقابي غير المسبوق.. الصحفيون لا بواكي لهم مصدر تربوي: لا علاقة لوزارة التربية بتأليف المناهج.. والمركز الوطني مسؤول عن تشكيل اللجان الصحة لـ الاردن24: التعيينات ستشمل 400 طبيب مطلع 2019.. والخدمة المدنية يقول انه لم يتلقّ شيئا المهندسين والزراعيين ترفضان تهديد منتسبيهما المشاركين في اضراب التربية أبو صعيليك يدعو لضريبة مقطوعة على حركات البيع والشراء بالسوق المالي الدفاع المدني: تعيين شقيق مدير الدفاع المدني بقرار من مجلس عمداء جامعة البلقاء التطبيقية احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء حركة تصدير خجولة عبر "جابر".. وابو عاقولة لـ الاردن24: 120 مكتبا وشركة أغلقت أبوابها جواد العناني: اقلت من حكومة الملقي لمخالفتي نهجها.. والحكومة تساير صندوق النقد ولا تفاوضه حماية وحرية الصحفيين يعرب عن قلقه من تعرض اعلاميين لاعتداءات خلال الاحتجاجات العجارمة لـ الاردن24: العفو العام لن يشمل الانذارات والمخالفات الادارية العرموطي: لماذا يُصرف 50 مليون دينار على قناة بدلا من منحها للتلفزيون الاردني؟ غيشان يطالب بخفض اسعار الخبز.. والحكومة: الاسعار عادلة عندما يتجدّد الحراك في الأردن خالد رمضان يطالب الرزاز بمراجعة سياسة الاعتقالات العوران لـ الاردن24: 2018 من اسوأ السنوات على القطاع الزراعي في تاريخ المملكة المهندسون والزراعيون يواصلون الاضراب.. والتربية ترد على مطالبهم بعد اشتراط السعودية حصولهم على رقم وطني أردني.. تسجيل الفلسطينيين للحج والعمرة لا زال متوقفا مصدر ل الاردن٢٤: البلديات لن توافق على عطلة السبت.. وسيكون هناك نظام خاص
عـاجـل :

الاردنيون على موعد مع رفع اسعار يطال معظم السلع والخدمات

الاردن 24 -  
إحسان القاسم- قال الخبير الاقتصادي حسام عايش إن الاردنيين على موعد مع حزمة جديدة من الرفوعات ستطال اغلب السلع والخدمات، وذلك ضمن الإجراءات الاقتصادية التي تعهدت الحكومة بها لصندوق النقد الدولي.

وأضاف عايش لـ الاردن24 إن مشروع الموازنة العامة تضمن رفع إيرادات الضريبة بمقدار 520 مليون دينار، في حين قُدّر العجز ضمن مشروع الموازنة المقدم لمجلس النواب ب 543 مليون دينار بعد المنح.

وتوقع عياش ان يؤدي رفع الضرائب على السلع والخدمات إلى نتائج عكسية تؤثر على معدلات النمو الاقتصادي وخفض القدرات الشرائية.

وقال إن هذه الإجراءات تكشف عن عجز الحكومة في احداث نمو حقيقي في الاقتصاد اذ يفوق معدل النمو السكاني النمو الاقتصادي.

واضاف عايش ان معظم دول العالم باتت تتجه الى تخفيض الضرائب بهدف تحسين القدرة الشرائية للمواطنين وتحفيز الاقتصاد وتشجيع عملية الاستثمار.

ولفت عايش الى ان رفع ضريبة المبيعات على مختلف السلع الى 16% سيؤدي الى خفض القدرة الشرائية.

واضاف ان الحكومة من خلال موازنة العام المقبل والماضي فرضت ضرائب جديدة ورفعت اخرى بقيم قدرت بحوالي المليار دينار فيما استمر نمو الاقتصادي بطيء وتضخم في المديونية.

واكد ان الموازنة لا تعالج النمو الاقتصادي داعيا الى توضيح خطة التحفيز الاقتصادي في ظل موازنة لاتتفق مع رغبات وتطلعات وطموحات المواطنين بشكل مباشر.

ودعا مجلس النواب الى انجاز قراءة عميقة للغة الارقام الدارجة في الموازنة.