آخر المستجدات
الجزيرة: الفحص الاولي داخل قنصلية السعودية اظهر ادلة بارزة على مقتل جمال خاشقجي سي إن إن: السعودية تستعد للاقرار بمقتل جمال خاشقجي بالخطأ خلال التحقيق معه! اعلان سلسلة فعاليات لالزام الحكومة باستعادة الباقورة والغمر.. وقاسم: اسرائيل تعتبر الاردن جزءا منها مجلس الوزراء يعيد تسجيل كافة العقارات الحكومية باسم خزينة.. وينقل موازنة 17 هيئة مستقلة للموازنة العامّة خليل عطية: أين تطرح مخلفات غسيل الفوسفات؟ النسور لـ الاردن24: نحو 200 شخص عبروا من الاردن الى سوريا عبر جابر /نصيب .. و48 دخلوا الاردن الحباشنة: ربما يكون الرزاز معذورا.. فمن الصعب أن تختلط رائحة عطره برائحة عمال الوطن! ترامب: الملك سلمان قال إنه لا يعرف مصير خاشقجي.. وسأرسل بومبيو إلى السعودية الوزير ابو رمان لـ الاردن24: ربط الثقافة بالشباب ليس تهميشا.. بل لاعطائها اهتماما أوسع اعتصام اهالي طلبة مدرسة الثقة لـ الحكومة: حلّوا مشاكلكم الامنية بعيدا عن ابنائنا - صور النقابات الصحية تمهل الحكومة شهرا.. والوزير الزبن يتعهد بتلبية الممكن منها في أقرب وقت شويكة توضح اسباب الغاء وزارة تطوير القطاع العام.. وتؤكد: ندرس اعادة هيكلة عدة مؤسسات مهندسو التربية يبدأون اضرابا كاملا عن العمل الخصاونة لـ الاردن24: تقييم شامل لخطوط النقل العام.. وكلف التتبع والدفع الالكتروني مرتفعة العاملون في البلديات: اجراءات تصعيدية خلال يومين.. وقرار لجنة الوزارة مرفوض جملة وتفصيلا الحكومة تعلن تفاصيل إتفاق اعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: خطة محكمة وترتيبات غير مسبوقة لاجراء انتخابات الموقر افتتاح معبر جابر / نصيب بشكل رسمي.. وبدء عبور مسافرين اردنيين إلى سوريا ابو حسان يسأل الرزاز عن سبب احتفاظه بالفريق الاقتصادي ومعايير التوزير الملك سلمان يجري اتصالا هاتفيا بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان
عـاجـل :

الإفتاء العام ترفض قرار الادارة الاميركية بشأن القدس

الاردن 24 -  
رفضت دائرة الإفتاء العام بشدة قرار الإدارة الأميركية بإعلان القدس عاصمة لاسرائيل، ونقل السفارة الأميركية للقدس، الامر الذي يشكل اعتداء على عقيدة المسلمين.

وذكرت الدائرة في بيان صحافي بقرار لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو الذي يؤكد عدم وجود سيادة إسرائيلية على مدينة القدس، ما يجعل القرار الأميركي الأخير تحديا للشرعية الدولية وللقرارات الأممية، ومرفوضا جملة وتفصيلا لعدم مشروعيته، ومشعلا لفتيل الصراعات والأزمات في المنطقة.

وقالت إن للقدس مكانة مميزة في قلوب المسلمين تنبع من صميم عقيدتهم، حيث تحتضن المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثاني المسجدين الشريفين وثالث الحرمين، ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإليه تشد الرحال وتهوي الأفئدة، وتضاعف الأجور، حيث قال صلى الله عليه وسلم: (لاَ تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلاَّ إِلَى ثَلاَثَةِ مَسَاجِدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صلى الله عليه وسلم، والَمَسْجِدِ الأَقْصَى) متفق عليه.

واضافت "إننا في دائرة الإفتاء في هذا البلد المسلم العربي، الذي يتمتع بقيادة هاشمية، دأبت على عمارة الأقصى والدفاع عنه، انطلاقاً من عقيدة الإسلام التي ربطت المسلمين جميعاً بالمسجد الأقصى ربطاً عقائدياً، لا يتغير بتغير الأشخاص والأزمنة، لنؤكد رفض كل القرارات أحادية الجانب، والتي ترمي إلى المساس بالقدس والمقدسات".

وقالت "إننا نحيي صمود إخواننا المرابطين في الأراضي المقدسة، ونعتز باستبسالهم ودفاعهم عن القدس والمقدسات، وندعـو الله بصدق أن ينصرهـم ويثبت أقدامهم"، مبينة ان الواجب الشرعي على المسلمين في هذا العصر، شعوباً وقيادات وحكومات وأصحاب فكر ورأي أن يدافعوا عن المسجد الأقصى ما يحيط به من أخطار وما يتعرض له من انتهاكات.

واكدت أن الوصاية على المسجد الأقصى هي حق للمسلمين ممثلين بالقيادة الهاشمية التي استمدت وصايتها على المقدسات بحكم إرثها التاريخي، واتفاقية الوصاية الموقعة مع السلطة الفلسطينية، وأنه لا يجوز التفريط بهذه الولاية على المقدسات أو التنازل عنها.

-- (بترا)