آخر المستجدات
عاطف الطراونة: “النواب” سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الامن يغلق الدوار الرابع أمام حركة المرور - فيديو وصور الرزّاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" مدعوون لمقابلات شخصية ووظائف في مختلف الوزارات - أسماء انتهاء اعتصام الرابع بعد جولات كرّ وفرّ واعتداء على معتصمين ومندوب الاردن24 - صور الزبن لـ الاردن24: سأتابع شكاوى عدم التزام كوادر صحية بالدوام الرسمي.. ونتخذ الاجراءات اللازمة الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام والسير بمراحله الدستورية - تفاصيل الطباع لـ الاردن24: سنقاضي وزارة الطاقة لتعويض اصحاب المركبات المتضررة من البنزين السفارة الأميركية تنفي اصدار تحذيرات في الأردن سعد العلاوين موقوف بسبب سؤال وُجه إليه أثناء مشاركته في اعتصام السفارة الامريكية مصدر لـ الاردن24: الحكومة لن تُخفض ضريبة المبيعات على السلع والخدمات مقتل جنديين وإصابة آخرين بعملية إطلاق نار قرب رام الله اخضاع مهندسين وزراعيين في التربية للتحقيق بسبب الاضراب.. والنقابات تبحث التصعيد اليوم غنيمات: الدولة ليست بعيدة عن الاردنيين وهمومهم.. والمعارضة الخارجية "مخربون" ٢٠١٨ من اسوأ السنوات على القطاع الخاص: ٢٠٠ ألف شيك مرتجع.. وتراجع بنسبة ٣٥% اغتيال أشرف نعالوه منفذ عملية بركان بنابلس الاخوان المسلمين تحذر من عواقب المماطلة وغياب الارادة.. وتطالب بوقف العمل بقانون الضريبة شباب يرتدون سترات صفراء يعتصمون ويغلقون طريقا في الطيبة احتجاجا على اوضاعهم المعيشية المخابز: تكبدنا خسائر غير مسبوقة بعد رفع الدعم عن الخبز.. و400 مخبز معروضة للبيع رمان يطالب الرزاز باعادة النظر في الضريبة على مركبات الهايبرد: سيُعمق حالة الشلل والركود
عـاجـل :

الأمطار تكشف شوارع عمان وسوء استعدادات الامانة.. والشواربة يواصل التواري!

الاردن 24 -  
عبدالرحمن ملكاوي - كأن أحدنا يعيش في عاصمة غير العاصمة عمان التي تقول أمانة عمان إن كوادرها تنتشر في أرجائها وعلى طرقها وفي شوارعها للتعامل مع الحالة الجوية التي بدأت منذ مساء الخميس!

من غير المعقول أن نبقى نعاني مع كلّ شتوة، فيما يتواصل تواري أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة عن الأنظار، وتكتفي الأمانة بالبيانات التي تعلن خلالها "حالة الطوارئ" دون أن نلمس شيئا على الأرض، فالمناهل لا تشرب كميات المياه والشوارع تواصل الغرق، ومنسوب المياه يرتفع بشكل عطل كثيرا من المركبات وخلق أزمة مرورية غير اعتيادية في عدة مناطق أبرزها منطقة الدوار الثامن وبيادر وادي السير وشارعي الصناعة وعطا علي والرمم والمحطة، هذا إلى جانب انهيار الشارع في اليادودة والذي حمّلت الأمانة مسؤوليته لشركة أخرى وكأن الشارع لا أب له أو أم يراقب الاعتداءات عليه.

الواقع أن "البرك" كانت منتشرة في كثير من المواقع، وكذلك الحفر، فوجدت المركبات صعوبة بالحركة، كما وجد المواطن الراجل صعوبة في المسير على قدميه أيضا، والمشكلة ما لوحظ من غياب لكوادر الأمانة عن الشوارع!

بالتأكيد لا يمكن النظر إلى غياب كوادر الأمانة دون الالتفات إلى غياب الأمين نفسه، والذي لا نكاد نراه في الميدان إلا إذا كان هناك افتتاح لمنشأة أو مشروع أو مؤتمر في فندق 5 نجوم، ولا نلمس أثر وجوده عند تساقط الأمطار ولا في الأزمات المرورية ولا حتى في تطوير النقل داخل مناطق العاصمة ولا مستوى النظافة في الشوارع..