آخر المستجدات
بدء حملة للتفتيش على الدخان المهرب وعقوبات تصل الى السجن.. وتشكيل فرق مدنية متخفية "تريلا" تدهس أحد المشاركين في مسيرة شباب العقبة المتعطلين عن العمل "محامون بلا حدود" تصدر ورقة موقف حول خطاب الكراهية.. وتؤكد أهمية التفريق بينه وبين النقد العام الزبيدي يكتب: العلة في التشريعات والتطبيق.. وموظف يعتقد أنه الدولة والدولة هو! الجبور لـ الاردن24: الشركات المرخصة مؤخرا لن تقدم خدمات الاتصالات التقليدية للمواطنين الخارجية تتلقى بلاغا باعتقال أردني في سوريا الضريبة: بدء تقديم طلبات الدعم النقدي من خلال موقع دعمك الخصاونة: 140 مليون دينار تكلفة الباص السريع وتمويله من أموال الضمان الاجتماعي العجارمة لـ الاردن24: لا عودة عن "الدورة الواحدة" للتوجيهي.. وسنضع فواصل زمنية بين الامتحانات.. ومدرسو الخصوصي تضرروا غرف الصناعة: 45 مليون دينار خسارة القطاع الصناعي عن كل يوم عطلة إحالة 667 إعفاء طبيا مزوّرا في مستشفى الملك المؤسس إلى القضاء الطاقة تبرر شراء الكهرباء بسعر مرتفع من شركات توليد طاقة متجددة.. وتنفي "تلزيم" العطاءات العمل تعلن أسماء المقبولين مبدئياً في الدفعة الأولى لبرنامج خدمة وطن الخدمة المدنية يعلن بدء استقبال طلبات اوائل التخصصات من خريجي الجامعات -رابط التقديم مفوضية اللاجئين لـ الاردن24: نحو 12 ألف لاجئ سوري عادوا إلى بلادهم منذ افتتاح "جابر" العرموطي يهاجم السفارة الامريكية ويصفها بـ "وكر تجسس" وزارة التربية والتعليم تعلن موعد بدء استقبال طلبات التعليم الإضافي - رابط يحيى السعود يهاجم وزير الاتصالات: قاعد بلعب "أتاري" مجلس النواب يرد قانون معدل لقانون الجرائم الالكترونية "غاز العدو احتلال" تخاطب النواب للتحرك العاجل.. وتصدر قائمة محدّثة بأسماء مؤيدي الصفقة ورافضيها

الأزمة بين الرزاز والمعشر تتعمق.. وتعيينات أشقاء النواب "القشة التي قصمت ظهر البعير"

الاردن 24 -  
أحمد عكور - يبدو أن الأزمة بين رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ونائبه الدكتور رجائي المعشر لا زالت قائمة، بل إنها تتعمّق يوما بعد يوم، وتحديدا بعد أن تغيّب المعشر عن جلسة مجلس النواب التي تلت تعيينات أشقاء النواب في وظائف قيادية، وجلسة أخرى لمجلس الوزراء.

وبحسب ما علمت الاردن24، فإن الخلافات بين الرئيس ونائبه لم تكن وليدة اللحظة، إلا أن تعيينات أشقاء النواب كانت القشة التي قصمت ظهر البعير، حيث أكد مراقبون أن اجراءات اعادة تشكيل لجنة التعيين في الوظائف القيادية التي يرأسها المعشر زادت الطين بلّة؛ فقد اعتبرت تشكيكا باللجنة التي تقول الحكومة أنها لم تتخذ قرار تعيين أي شخص من أشقاء النواب باستثناء مدير معهد الادارة العامة، وأثارت تساؤلات حول سبب تمسك الحكومة بالتعيينات!

وفُهم من اعلان الرزاز أن الحكومة ستقوم بفرض رقابة هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وديواني المحاسبة والخدمة المدنية، بأنه تشكيك في نزاهة اجراءات لجنة التعيين، بالرغم من كونها لم تتدخل في تعيين أشقاء النواب -باستثناء مدير معهد الادارة العامة-.

وقال مراقبون إن هذه الأزمة تشير إلى أن العدّ العكسي للفريق الوزاري بدأ، ولا يُعرف فيما إذا كانت ستنتهي بالتراضي أو أنها ستنتهي بتعديل وزاري.. أو حتى تغيير حكومي كما يُطالب به الشارع..