آخر المستجدات
الامن يثني شخصا يعاني اضطرابات نفسية عن الانتحار في مستشفى الجامعة - فيديو العبادي يكتب: عن اية ثقافة نتحدث.. فلنقارن جمهور الفعاليات الثقافية بالحفلات الغنائية! الجمارك تضع اشارة منع سفر على عدد من أصحاب مكاتب التخليص.. وأبو عاقولة يطالب برفعها 23 ناديا ليليّا في عمان.. ووزير الداخلية: ما جرى مؤخرا يحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني لـ الاردن24: جميع الكتب متوفرة بالمدارس.. والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين معلمين الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان

الأرض الأرفليّة

كامل النصيرات





من يوم ميلاد ((الأرفل)) والسؤال الذي يطاردني كلّ يوم من المتابعين و الأصدقاء: من هو الأرفل؟ ورغم أنني كتبت عنه مقالة استهلالية وحاولتُ فيها رسم ملامحه وتصرفاته وأفكاره إلاّ أن الناس تريد أن تعرف من أين جاء الاسم ..؟ قد يكون معهم حقّ كقرّاء ومتابعين ؛ ولكنني ما زلتُ أخشى عليه لأنه ما زال يقتحم بطيئاً بطيئاً..!

لكنني أقول وأنا الواثق مما أقول ؛ إنه يملك أرضاً أرفليّة فيها القدس وعمّان ونابلس والكرك ورام الله والسلط و المفرق وحيفا و الرمثا وعكّا ..أرضه لا تباع وإن باع البائعون..ارفليٌّ لأن الأرض الأرفليّة هي سطوته في التاريخ و الجغرافيا ..وهي مسرح معاركه ؛ يعرف أن الحرب ليست شوطاً لكنه يعرف كيف يستعمل الوسائل الاخرى إن انقطعت به وسائل التعبير..!

هو من هذه الأرض التي عذّبها دُعاة السلام ..لذا اهتمامه بالسياسة إجباري و تفاصيله الاجتماعية تطغى عليه لأنها تتشابه شرقيّ النهر وغربيّه..ولأنه الأكثر ثقافة بين الأمم فإنه لا يتنازل عن كبرياء الكلمة وإن مارس صراخ المسارح و سخرية الشوارع..!

لا تسألوني كيف جاء اسم ((الارفل))..لم يحن الوقت بعد ..لكنّ أرضه أرفلية لا يفصلهما نهر ولكن يفصلهما دولة لقيطة اسمها (إسرائيل)..