آخر المستجدات
تظاهرة إلكترونية احتجاجا على إلغاء المعاملة التفضيلية لأبناء التكنولوجيا في مدارس اليرموك وصلوا ميار للأردن.. صرخة على وسائل التواصل الاجتماعي لإنقاذ حياة طفلة ترامب يخطر الكونغرس رسميا بانسحاب أمريكا من منظمة الصحة العالمية الصحة العالمية تقر لأول مرة بظهور دليل على احتمال انتقال كورونا عبر الهواء السلطة التنفيذية تتربع على عرش التفرد في صنع القرار.. والبرلمان يضبط إيقاعه على وضع الصامت!! شكاوى من تأخر معاملات إصابات العمل.. ومؤسسة الضمان تؤكد تشكيل خلية لحل المسألة في أسرع وقت فريز: احتياطيات العملات الأجنبية مُريح ويدعم استقرار سعر صرف الدينار والاستقرار النقدي زواتي: استئناف تحميل النفط الخام العراقي للاردن خلال يومين سعد جابر: لم تثبت اصابة طبيب البشير بكورونا.. وسجلنا اصابتين لقادمين من الخارج زواتي تعلن استراتيجية الطاقة: زيادة مساهمة الطاقة المتجددة.. وعودة النفط العراقي خلال يومين العضايلة: الموافقة على تسوية الأوضاع الضريبية لعدة شركات واستقبلنا 411 طلب سياحة علاجية الكباريتي يدعو الحكومة لمراجعة قراراتها الاقتصادية.. ويحذّر من الانكماش الموافقة على تكفيل الزميل حسن صفيرة اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بأوامر الدفاع وإجراءات السلامة العامة أداء النواب خلال كورونا: 48 سؤالا نيابيا.. و76 تصريحا وبيانا - انفوغرافيك الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: لن نعترف بأي تغييرات لا يوافق عليها الفلسطينيون عبيدات لـ الاردن24: تصنيف الدول حسب وضعها الوبائي قيد الاجراء.. ومدة الحجر بناء على التصنيف القرالة يكشف تفاصيل حول الطبيب المشتبه باصابته بكورونا.. ويطالب بصرف مستحقات أطباء الامتياز ممثلو القطاع الزراعي: سياسات الحكومة المتعلقة بالعمالة الوافدة تهدد بتوقف عجلة الانتاج العوران لـ الاردن24: حكومة الرزاز تتجاهل التوجيهات الملكية.. وترحّل الأزمة للحكومة القادمة

الأردن يريد الجيش السوري

ماهر أبو طير

اقتراب الجيش السوري من الحدود الاردنية وتلك العراقية، امر لاتأخذه عمان الرسمية، الا من بضع زوايا، لكن المؤكد ان الاردن من حيث المبدأ يرحب دون ان يعلن بعودة الجيش السوري الى حدوده مع الاردن.

لكن المحاذير تتعلق ببضع نقاط، اولها اضطرار الجماعات المتشددة الى نقل عملياتها عبر الحدود لتوسعة دائرة الحرب، وقد لاحظنا مؤخرا كثرة عمليات التسلل التي تم التعامل معها عسكريا، وهذا يؤشر على مساعي لهذه الجماعات، نحو التمدد خارج المناطق السورية، بهدف توسعة دائرة العمليات العسكرية، وارباك الاردنيين والسوريين وشبك الجبهتين.

كما ان الاردن الذي تلقى ضمانات سابقة، من الروس، وتم تجديدها أخيرا، لن يقبل بوجود قوات غير الجيش السوري، قرب اراضيه، وتحديدا قوات من حزب الله او ايران او الميلشيات الافغانية وغيرها من ميلشيات متطوعة، والمفارقة هنا ان عمان الرسمية، لاترى فرقا، في هذه الحالة بين وجود داعش مثلا، وهذه الجهات، اضافة الى اعتبار ان هذه الحالة حصرا، تعني ان الاردن سيجاور ايران مباشرة، في حال تموضعت قوات ايرانية على الحدود.

الاردن من جهة اخرى، يتحوط منذ هذه الايام، تخوفا من موجات هجرة كبيرة جدا، خصوصا، مع المعارك الجارية في مناطق جنوب سوريا، ودرعا البلد، ولربما يتمنى الاردن ان يتم حسم المشهد في هذه المناطق، دون ان يؤثر ذلك على وضع الناس العاديين، ويضطرهم للفرار امام حدة المعارك، نحو الاردن، باعتباره الاقرب.

احد التقييمات يشير الى مخيم الركبان حصرا، والمعركة المقبلة، بخصوص تطهير المخيم من الجماعات التي تسيطر عليه، اضافة الى وجود عناصر لجماعات متشددة، وسط عائلاتهم، دون اعلان عن التنظيمات التي يتبعون لها، وهناك وقفة عميقة مع الاحتمالات المتعلقة بمخيم الركبان تحديدا، عما سيتعرض له المدنيون في حال استطاع الجيش السوري الوصول الى المخيم، وبدأ عملياته فيه، بما قد يترك اثرا امنيا وانسانيا، على عشرات الاف الموجودين فيه.

برغم ان العلاقات الاردنية السورية سيئة للغاية، ودمشق تتهم الاردن انه يرعى بعض الجماعات في مناطق جنوب سوريا، وانه لا يريد لهذه الجماعات ان تنتهي، الا ان ظلال هذا الكلام، اهم من ظاهره، اذ هناك خلط متعمد هنا، بين انواع الجماعات، ومايتوقف عنده الاردن حصرا، يتعلق بداعش وبالجماعات الموالية لدمشق الرسمية، ويساوي الاردن بينهما لاعتبارات كثيرة، ويفضل كثيرا ان تهدأ جبهة جنوب سوريا، وان يسيطر عليها الجيش السوري.

الروس قدموا تعهدات سابقة، بمراعاة مصالح الاردن، وواشنطن على صلة بهذه التعهدات، لكن ماقد يتسبب باضطراب اكبر في هذه المنطقة، عدة امور ابرزها اضطرار السوريين لجماعات مقاتلة محسوبة على ايران، او حتى فشل الجيش السوري في تطهير هذه المناطق، او اكتشاف الاردن، لاحقا، ان تطهير جنوب سوريا، سيرتد امنيا على الاردن، بحيث يتم نقل المشكلة الى داخل الحدود الاردنية.

يتابع الاردن الجبهة السورية، بعين حذرة، وما يجري قرب الحدود العراقية، وفي الوقت ذاته، فإن هناك تداخلات اخرى، تجعل الوضع في هذه المناطق، قابلا للتغير كل ساعة.الدستور

 
 
Developed By : VERTEX Technologies