آخر المستجدات
نتائج انتخابات الرصيفة المتغيرة لثلاث مرات تستوجب اقالة مجلس مفوضي الهيئة المستقلة! مجلس الوزراء يعيّن أعضاء مجالس المحافظات ومجلس أمانة عمّان - اسماء هدى الشيشاني ترد على تخرّصات الاشغال: منعت زوجي وابني من التقدم لأي عطاء حكومي! ابو غزلة يكتب عن الفجوة الجندرية في نتائج امتحان الثانوية العامة في الأردن.. العرموطي: عدم التجديد لـ هدى الشيشاني كيدي.. وعلى النائب العام التحقيق بقضية الـ 40 مليون رسميا.. الدكتور يوسف الشواربة أمينا لعمان - السيرة الذاتية بني هاني يجدد العهد مع الانجازات: أربعة مشاريع كبرى توفر آلاف فرص العمل وملايين الدنانير اعادة فتح معبر طريبيل نهاية الشهر الحالي.. وشركات التخليص تتحضر بعد مرور 7 أشهر على الانهيار.. ازاحة جديدة في الجبل تؤخر افتتاح طريق اربد - عمان! الصحة: اعادة هيكلة تشمل مديريات وأقسام تابعة للوزارة مدعوون للامتحان التّنافسي للمرحلة الثانية لدبلوم إعداد وتأهيل المعلمين - أسماء أيلول: 30 يوما ثقيلة بانتظار الأردنيين حادثة الخراف المحشوة بالمخدرات تثير استياء حول ممارسات سلبية لكوادر في دائرة الجمارك! الصفدي: الاستفزازات الاسرائيلية تهدد المنطقة.. ولا أمن لاسرائيل دون تحقيقه للفلسطينيين الحباشنة: ابعاد هدى الشيشاني استمرار للنهج الحكومي بحماية مصالح الفاسدين.. هدى الشيشاني تردّ على هلسة: من قال إن الأمر مرتبط بالصحراوي.. ولماذا انتهكتم الحماية؟ بعد الاعتداء على الكوادر الطبية في جرش.. الامن يطلب نقلهم إلى غرفة الحبس! النسور ل الاردن٢٤: لدينا احتياطيات من مادة اليورانيوم تصل الى ٤٠ الف طن النائب الطراونة ل الاردن ٢٤:لن نمرر التعديلات على قانون الضريبة السعودية تدعو إلى تحري هلال شهر "ذي الحجة" الإثنين
عـاجـل :

الأردن يحقق في استخدام النظام السوري غاز كلور أردنياً

الأردن 24 -  
حولت الحكومة الأردنية ملف تزويد شركة في المنطقة الصناعية الحرة الأردنية، شركات سورية بغاز الكلور إلى الجهات الأمنية، وذلك في أعقاب الكشف عن استخدام النظام السوري الغاز في قصف المدنيين في مدينة حلب.

وأثيرت قضية استخدام غاز الكلور الأردني في قصف المدنيين نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عندما بث ناشطون صوراً تظهر اسم شركة "الباحة" الأردنية لإنتاج الصودا والكلورين، مطبوعاً على صواريخ قصف بها النظام السوري مدينة حلب.

وقال وزير الصناعة والتجارة الأردني، يعرب القضاة، خلال جلسة رقابية عقدها مجلس النواب مساء اليوم الأحد: "حُوّل الملف إلى الجهات الأمنية للتحقيق إن كان الغاز صُدر للاستخدام المدني بالأساس، أم كان الهدف استخدامه من قبل النظام".

وكشفت وثيقة صادرة عن وزارة الصناعة والتجارة الأردنية أن شركة "الباحة" صدرت الغاز لشركات سورية اعتباراً من العام 2012 وحتى العام 2015، فيما صدرت غاز الكلورين خلال العامين 2012 و2014.

وبلغت كمية صادرات الشركة من مادتي الكلور والكلورين إلى الشركات السورية 1204 أطنان.

وأثار الكشف عن استخدام الغاز الأردني من النظام السوري في قصف المدنيين موجة من السخط والانتقادات، في وقت أعلنت شركة "الباحة" عدم مسؤوليتها عن استخدام الغاز ضد المدنيين، مؤكدة أنها صدرت أسطوانات غاز الكلور المسيل لشركات سورية لتصنيع مادة هايبوكلوريت الصوديوم المستخدمة في تعقيم المياه.

لكن الشركة قالت في أعقاب الكشف عن استخدام الغاز الذي تنتجه في قصف المدنيين، إن صادراتها من الغاز إلى سورية توقفت في العام 2012، وهذا ما تفنده وثيقة وزارة الصناعة والتجارة التي تؤكد استمرار توريد الشركة الغاز للشركات السورية حتى عام 2015.

وكان النائب خليل عطية المعروف بمعارضته للنظام السوري، قد وجه سؤالاً في أعقاب فضح القضية حول موقف الحكومة الأردنية من تصدير غاز الكلور إلى سورية، وحقيقة الشركات التي استوردته، وما إذا كانت شركات مستقلة أم واجهة للنظام السوري.

وقد برأت الحكومة الأردنية ساحتها، مستندة إلى قانون المناطق الصناعية الحرة الذي لا يلزم الشركات المرخصة فيها بأخذ موافقة مسبقة منها لتصدير أي مادة منتجة من قبلها ولأي سوق.

(المصدر: العربي الجديد)