آخر المستجدات
أوامر تغييرية على عطاءات جسور البحر الميت بـ 4 مليون دينار تثير موجة أسئلة.. والاشغال ترد - وثائق سعيدات يرجح خفض اسعار المحروقات بنسبة 3% على الاقل.. ويؤكد: كلها انخفضت عالميا ايهاب سلامة يكتب: ضد الدولة! موانئ العقبة تفرض رسوما جديدة.. وأبو حسان لـ الاردن24: طفح الكيل.. والحكومة اذن من طين وأخرى من عجين! تدهور الحالة الصحية للمعتقل عطا العيسى نتيجة الاضراب عن الطعام ذبحتونا: 260% نسبة زيادة رسوم التمريض في أردنية /العقبة عن نظيرتها في المركز النواب يضع نفسه أمام اختبار جديد.. المطلوب ليس الاعتصامات بل الالتزام بالتوصيات! سليمان معروف البخيت.. بطل ليس من ورق - صور الاحتلال يحاكم أردنيا بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.. والخارجية لا تجيب النواب يرفض تعديل الأعيان على أصول المحاكمات المدنية بمنح صلاحيات التبليغ لشركات خاصة خريجو تخصص معلم الصف يبيتون ليلتهم الأولى أمام مبنى وزارة التربية والتعليم ويطالبون بلقاء الوزير المعايطة: نظام التمويل المالي للأحزاب جاء إثر توافقات لتحفيزها بالمشاركة بالحياة السياسية والبحث عن مصادر للتمويل غيشان يطالب ببرنامج وطني للاحتفال بأراضي الباقورة والغمر جابر يكشف عن توجه لدمج مديريات واستحداث موقعين للأمين العام.. ولجنة تخطيط القطامين يحذر من "قنبلة موقوتة" تنتظر الأردن.. ويطالب الحكومة بالاستقالة - فيديو أنا لست أنت.. خمسون قاعدة لعيش مطمئن بلاغ طلال ابو غزالة الاخير.. لغة هدّامة ومنطق رأسمالي جشع! اعلان موعد واسماء المدعوين لامتحان المفاضلة للطلبة الحاصلين على معدلات متساوية في التوجيهي العربي الحكومة تعلق على حوادث النوادي الليلية.. وتقرّ تعليمات الأوامر التغييرية للأشغال والخدمات الفنيّة الحجايا لـ الاردن24: مهلة الحكومة لاقرار مطلب المعلمين تمتد حتى نهاية أيلول.. ولن نتراجع
عـاجـل :

الأردن سيدخل دمشق مضطرًا

ماهر أبو طير
يقول وزير خارجية بريطانيا الأسبق «ديفيد اوين»: إن الأردن سيدخل إلى دمشق في نهاية المطاف، بتفويض دولي ورضا أممي.

يزيد ديفيد اوين بقوله: إن الدولة السورية الحالية سوف تتحوصل فقط على شواطئ المتوسط، وإن على العالم الاستعداد لهذا السيناريو، أي: سيناريو سقوط الدولة السورية الحالية والشكل الجديد للمناطق المتبقية من الدولة السياسية الحالية، فهي مناطق ستخضع فعليا لإعادة ترسيم بقرار دولي.

في مقال مهم له يضيف: «دمشق ستسقط قريباً، وليس بعيداً، وعندئذ سينتقل «داعش» إلى الفوضى، ومن الحتمي بالنسبة لروسيا وإيران، وكذلك لأميركا وأوروبا، أن يتم إنقاذ دمشق. ولكن السؤال هو: كيف؟ إن ما تمس إليه الحاجة بشكل يائس، هو تفويض إقليمي بمقتضى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لحفظ السلام الدولي وتحقيق استقرار الصراع في دمشق وحولها، تفويض لإدارة العاصمة والدفاع عنها، يكفل الانتقال على مدى سنتين لاستعادة دولة مستقلة، والإعداد لانتخابات يتم الإشراف عليها دوليا، وإن هذا التفويض لا بد أن يلبي ويعترف بالحاجة إلى انسحاب متزامن للأسد وقواته إلى اللاذقية، فيما يتحرك الأردن إلى دمشق. ويقر هذا التفويض أيضاً، بأن الأردن يمكنه استدعاء مساعدة إقليمية كاملة في دمشق وحولها، وصولاً إلى الحدود الأردنية، كما يقر بأن الأردن ينبغي أن يكون قادراً على استدعاء المساعدة العسكرية من الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، التي يمكن لقواتها أن تصل جواً على الفور للدفاع عن حدود الأردن، ولكن مع سلطة دخول سوريا».

كلام وزير خارجية بريطانيا الاسبق، يقرأ السيناريو في مجمل مقالته باعتبار ان الاراضي السورية سوف يتم تقسيمها نهاية، وان النظام العلوي سوف يبقى لكنه على شكل دويلة علوية على الشاطئ.

التدخل الروسي الذي نراه حاليا لم يتطرق له الوزير بشكل عميق، والارجح ان التدخل بهذا المعنى لن يكون معنيا بالحفاظ على مجمل الدولة السورية، بقدر حفاظه على النظام وعلى مناطق محددة في سورية لها صلة بالثروات المعروفة والمخفية والخطوط البحرية وبعض اسرار الروس في سورية، فهي ليست مهمة روسية لانقاذ كل الدولة السورية، كما يظن كثيرون.

الاستنتاج من كلام اوين يقول، ان دخول الاردن الى دمشق، سيأتي اضطرارا وليس اعتداء، فالدولة السورية سوف تنهار، والعلويون سيذهبون الى دويلة على البحر، ومناطق جنوب سورية ودمشق ستبقى مفتوحة لقوى كثيرة؛ ما سيجبر الاردن على التدخل في النهاية لاعتبارات كثيرة.

خلاصة الكلام هي الخلاصة ذاتها التي نصل اليها كل مرة، سورية سوف تستدرج العالم الى صراع اكبر خلال الفترة المقبلة، ومارأيناه حتى الان، لاشيء، مقارنة بما هو مقبل وآت، والارجح ان تستقطب سورية صراعا اكثر حدة بين قوى العالم خلال الفترة المقبلة، بما يؤدي الى اشتداد الصراع، وما يتفرع عنه من ازمات او اعادة ترسيم لكل المنطقة، فوق التدخل الأجنبي بصورة واضحة جدا.

maherabutair@gmail.com


(الدستور)