آخر المستجدات
اجترار حكومة الملقي والديماغوجيا العقيمة انتقادات نيابية لتشكيلة حكومة الرزاز.. وتباين الاراء حول الثقة النائب الزوايدة : ننتظر احالة قانون الجرائم الالكترونية على اللجان لنبدأ بدراسة بنوده جمعية اصدقاء مرضى السرطان : قرارات الرزاز لا تكفي التربية تحدد أوقات دوام المدارس في العطلة الصيفية - تفاصيل المهندسين الزراعيين تستهجن غياب ملفها عن طاولة المؤتمر الصحفي .. ومطالب للرزاز باستدراكه إرادة ملكية بتعيين قيس أبو ديه رئيسا للتشريفات الملكية العيسوي رئيسا للديوان الملكي الهاشمي صدور الارادة الملكية السامية بتعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرزاز يتحدث عن زيارة كوشنير ونتنياهو.. ويقول: صندوق النقد يهتم بالقدرة على السداد فقط وزيرة الاعلام: الحكومة مؤمنة بحق الناس في المعرفة والحصول على المعلومة الرزاز: قمنا باعداد تقرير لخفض نفقات الوزارات بـ 150 مليون.. وسندرس الضريبة على سيارات الهايبرد وزير اخر "معلول" في حكومة الرزاز - وثيقة عودة المطالبات النيابية باصدار قانون عفو عام - وثيقة ياسين مديراً عاماً بالوكالة لمؤسسة الضمان الزام محطات المحروقات الجديدة بموقع لشحن المركبات الكهربائية.. وسعيدات يطالب برفع التعرفة تعميم صادر عن ديوان الخدمة المدنية بخصوص صرف المكافآت - تفاصيل التربية: سنبدأ بتعيين معلمي العام الجديد بعد التوجيهي.. وتوجه لتأنيث الصفوف حتى السادس غيشان يطالب الرزاز بموقف واضح من اتفاقية وادي عربة.. ويتحدث عن "صراع تيارات" أكثر من (1000) مواطن راجعوا طوارئ مستشفى الملك المؤسس خلال فترة العيد
عـاجـل :

الأردن بالمرتبة 74 في البلدان الأكثر سعادة

الاردن 24 -  
أعلنت الأمم المتحدة في تقرير رسمي نشرته الإثنين النرويج أكثر بلدان العالم سعادة، فيما جاءت الأردن بالمرتبة 74 عالميا.
ويعدد تقرير السعادة العالمي خصوصا "التعاطف والحرية والسخاء والنزاهة والصحة والشبكات الاجتماعية والحوكمة الرشيدة" كمعايير أساسية للتشجيع على السعادة.
وتقوم المنهجية المستخدمة على الطلب من عينة تضم حوالى ألف شخص الرد على سلسلة أسئلة في شأن رؤيتهم لنوعية الحياة على مقياس من 1 إلى 10.
وباتت النرويج التي كانت في المرتبة الرابعة من هذا التصنيف العام الماضي تتصدر قائمة البلدان الأكثر سعادة في العالم، مطيحة بالدنمارك التي تراجعت إلى المرتبة الثانية تليها ايسلندا ثم سويسرا، بحسب نسخة العام 2017 من تقرير السعادة العالمي الذي يصادف نشره في اليوم العالمي للسعادة الذي أقرته الأمم المتحدة في 20 آذار/مارس.
وتشمل القائمة فنلندا في المرتبة الخامسة وهولندا في المرتبة السادسة وكندا في المرتبة السابعة ونيوزيلندا في الثامنة وأستراليا والسويد بالتساوي في المرتبة الأخيرة ضمن البلدان العشرة الأولى.
ويقضي الهدف من هذا التقرير السنوي تسليط الضوء على رفاه السكان بعيدا عن المؤشرات الاقتصادية البحتة وإدماج هذا المعيار في الإحصاءات العامة.
وعلى الرغم من أن البلدان المتصدرة للقائمة هي كلها متقدمة وغنية، يشير التقرير إلى أن المال ليس المكون الوحيد في وصفة السعادة.
ومن بين الدول الأغنى، ترتبط الفوارق في مستوى السعادة بدرجة كبيرة بـ"الاختلافات في الصحة العقلية والصحة الجسدية والعلاقات الجسدية: إذ أن أكبر مصدر للبؤس هو المرض العقلي" وفق التقرير.
وأشار معدو التقرير إلى أن "الفوارق في الدخل تؤثر أكثر على الدول الفقيرة لكن حتى المرض العقلي لديهم يمثل مصدرا كبيرا للبؤس".
وتراجعت الولايات المتحدة من المرتبة الثالثة عشرة إلى الرابعة عشرة خصوصا في ظل تقلص الدعم الاجتماعي وتدني الثقة في المؤسسات الحكومية والاعتقاد المتزايد بوجود فساد في الدولة.
وفي حين يركز الخطاب السياسي في الولايات المتحدة على النمو الاقتصادي، لم يسجل مستوى الرضا لدى الأميركيين على مقياس السعادة أي تقدم منذ الستينات بحسب التقرير.
وأحرز بلد كبير آخر هو الصين (المرتبة 79) تقدما اقتصاديا كبيرا خلال السنوات الأخيرة. غير أن الشعب الصيني ليس أكثر سعادة مقارنة مع ما كان عليه وضعه قبل 25 عاما بحسب التقرير.
واحتلت فرنسا موقعا متأخرا بين البلدان المتقدمة مسجلة تقدما طفيفا في هذا التصنيف الجديد عبر حلولها في المرتبة الحادية والثلاثين بتقدم مركز واحد مقارنة مع التقرير السابق.
وفي ختام الترتيب حلت بلدان غارقة في الحروب والكوارث. واحتلت سوريا المرتبة الثانية والخمسين بعد المئة في هذا التصنيف الذي يضم 155 بلدا وذيلته جمهورية افريقيا الوسطى.