آخر المستجدات
الملك يؤكد ضرورة توسيع نطاق الحماية الاجتماعية وتحسين الخدمات للأسر المستفيدة احالات واسعة على التقاعد في مختلف المؤسسات والوزارات - اسماء إرادة ملكية بتعيين اعضاء في مجالس امناء جامعات (اسماء) العضايلة: هيكلة مؤسسات الاعلام الرسمي لن تؤثر على هويتها.. ونهدف إلى ترشيق الجهاز الاداري تسجيل اصابة محلية مجهولة المصدر بفيروس كورونا.. وأربع حالات لقادمين من الخارج الحظر الليلي.. الحكومة تتنازل عن ميزتها خلال أزمة كورونا العضايلة: زيادة وتيرة اعادة المغتربين الأردنيين.. واعلان اجراءات فتح المطار الأسبوع القادم الخصاونة يتحدث لـ الاردن24 عن حقل حمزة النفطي: النتائج ايجابية.. وأنهينا المرحلة الأولى والثانية جابر يوقع اتفاقية لتزويد الأردن بمليوني جرعة من مطعوم فيروس كورونا عودة تدفق نفط العراق الى الأردن عاطف الطراونة: إغلاق مصلى باب الرحمة يؤكد إرهاب الاحتلال.. وسنبقى خلف الوصاية الهاشمية التعليم العالي يتخذ قرارات هامة بخصوص طلبة الثانوية العامة الأجنبية أبو عاقولة لـ الاردن24: تأخيرا غير مبرر في ميناء الحاويات.. والهدف جبائي الزعبي يكتب: الأردن وسؤال الديمقراطية الحائر.. بين صمت الدستور ونص يبتغي التعديل عاملون في مشاريع مدارس الطفيلة لم يتسلموا رواتب 5 أشهر.. بانتظار دفع مستحقات المقاولين القبض على شخص أطلق النار على عائلته في معان وقتل والدته ترجيح منع اقامة حظائر بيع الأغنام والأضاحي.. واجتماع حاسم اليوم مغتربون أردنيون يوجهون رسالة إلى الحكومة: نفد الصبر واشتد الوجع التربية لـ الاردن24: تواصل عملية تدقيق تصحيح الرياضيات.. وتسجيل 143 حالة حرمان من التوجيهي التعليم العالي: لا قائمة جديدة للمنح والقروض الجامعية.. واجراءات تحويل الرديات مستمرة

الآن أتزمْبَبْ

كامل النصيرات

من الآن ولغاية نشر هذا المقال لا أعلم ماذا سيجري من تطورات الانقلاب في زيمبابوي ..والحقيقة لم أكن أتصور ذات يوم أن زيمبابوي ستجعلني لا أنام لليلة كاملة ..وأنا أريد أن أعرف مصير الرئيس موغابي ..هذا الذي نصّب نفسه إلهاً و حاكماً لا يأتيه الباطل من خلفه أو من أمامه ..!
لم أكن أتوقع إنني (سأتزمبب / من زيمباوي) ..كلّ شيء فيَّ صار متزمبباً ..حتى رموش عينيّ التي جافاها الاطباق تزمببت ..! يا قوم ما الذي يجري في زيمبابوي ؟ هل هو انقلاب أم أي كلام ..؟ هل ستنتهي حقبة مُرّة من الفساد الصلب ..من التلويث البشري..من القمع الخانق للانفاس ..من اللجوء للعنف لحلّ أصغر مشكلة تواجه هذا ال(موغابي) ..!
آن الأوان لـ (15 مليون) بني آدم هناك أن يروا وجه ربهم ..أن يستعيدوا أحلامهم ..أن يفكروا بأبنائهم الذين تأكلهم المخدرات و عذابات الحاجات اليومية ..! آن أن يعرف الفاسدون في زيمبابوي وغيرها أن الحساب قادم وإن طال الزمن ..وإن احتموا من ملايين البشر بملايين الدولارات ..! آن لأن يشمّ الزيمبابويون نسائم المستقبل بلا (موغابي) العجوز الذي جثى على صدورهم منذ جيلين و جاءهم باسم الحريّة و الثورة وكل ما أنجزه أنه خنق فيهم الحريّة و الثورة ..!!
نعم ؛ أنا اليوم متزمبب على الآخر ..روحي الآن تحلّق هناك في أحراش وأدغال زيمبابوي..و قلبي ينطنط مع أجراس كنائسها ..! فالظلم لا يعرف ديناً ولا لوناً ولا جغرافيا ..!
أتمنى أن يتمّ الأمر ..وأن يكون يوم فرح لكل المسخمطين في زيمبابوي وكل بقاع الوجع والألم الذي يسكن المُهمَّشين الذين يجرون عليهم تجارب تثبيت العروش الخاوية ..!
قلبي معك زيمبابوي ..قلبي لا يتحمل صدمة فشل الانقلاب ..فأنا تزمببت اللي صار صار ..لا تعيدوا قلبي من زيمبابوي إلاّ وبه بشائر لكل المنتظرين بارقة أملٍ بأن الفاسدين و الطغاة سيندثرون..!
ما أجمل الزمببة ..!!

 
 
Developed By : VERTEX Technologies