آخر المستجدات
تنقلات وترفيعات قضائية - اسماء حمادة: العروض الرمضانية سببها ضعف القوة الشرائية معتصمو السلط : على الحكومة ان تعترف بفواتير التزامات الاردنيين قبل ان تقتطع الضريبة طهبوب : الكلام حول خط الفقر تسويق لقانون الضربية .. و اين الدراسة التي تؤكده؟! خسائر شركة الفوسفات العام الماضي (46.6) مليون .. و رواتب بعشرات الالاف لأعضاء مجلس الادارة 1363 قاعة في 474 مدرسة لعقد امتحان ‘‘التوجيهي‘‘ العرموطي يسأل الملقي عن جمعية الصداقة " الاردنية الإسرائيلية" نقيب المحامين : صيغة قانون الجرائم الالكترونية جاءت فضفاضة بشكل مقصود للتلاعب بالعقوبات إقامة مجانية بفندق في العقبة لـ 3 ايام لمن يتزوج من مرتبات الأمن العام الحكومة تدين إعلان إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة النائب هديب يستهجن استخدام القوة المفرطة واهانة مواطن في مخيم جرش إرادة ملكية بتعيين 5 أعضاء في مجلس التعليم العالي - أسماء ترامب يلغي قمة كيم جونغ أون.. ويتحدث عن "عداء مفتوح" الحالة الجوية خلال الأسبوع الثاني من رمضان البحث الجنائي يحبط محاولة سلب بنك في الصويفية ويضبط المتورط الملك يمنح عددا من المؤسسات الوطنية ومجموعة من الأردنيين والأردنيات أوسمة ملكية - اسماء اعتصام لذوي اصحاب بسطات امام محافظة اربد.. والعتوم: فارضو اتاوات - صور الأمانة توقف مراقبا عن العمل ظهر في فيديو يسيء لعامل وتباشر بالتحقيق احالات على التقاعد في التربية تشمل مدير التعليم الخاص ومديرة المناهج - اسماء بينو يطالب بإعادة النظر في آلية اختيار رؤساء الحكومات.. واقالة الملقي
عـاجـل :

اكتظاظ شديد في المدارس.. ومعلمون يطالبون التربية بايجاد مكان لوقوفهم في الغرفة الصفية!

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - لم تُسعف الكلمات معلمي عدة مدارس حكومية في المملكة للتعبير عن المشكلة الكبيرة التي يعانوها منذ بداية العام الدراسي الجديد فيما يتعلق باكتظاظ الطلبة داخل الصفوف غير مطالبة وزارة التربية والتعليم بايجاد "مكان" لهم كي يقفوا فيه ويتمكنوا من تدريس الطلبة منه؛ حيث تجاوز عدد الطلبة في بعض الشعب الـ (60-65) طالبا.

وقال المعلمون لـ الاردن 24 إن أحوال الغرف الصفية والأعداد الكبيرة من الطلبة فيها كشفت زيف ادعاءات الوزارة بالجاهزية الكاملة التي جرى الاعلان عنها قبل أيام من بدء الدوام المدرسي، لافتين إلى أن الصور التي جرى تداولها لكتب مغلفة ومزيّنة ما هي إلا محاولة لايهام الرأي العام بالاستعداد الجديد للسنة الدراسية الجديدة، غير أن واقع الحال كان مختلفا على الأرض وتفاجأ المعلمون بأعداد كبيرة فوق طاقة المدارس.

واستهجن معلمون في بعض المناطق ممارسة بعض مدراء التربية والتعليم ضغوطات على المدارس لاستمرار القبول حتى لو كانت الأعداد فوق طاقة تلك المدارس، متجاهلا في ذلك الواقع المزري الذي وصلته المدارس.

وطالب معلمون وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز بالالتفات أكثر إلى الميدان التربوي، وعدم الاعتماد على مدراء التربية ومدراء الادارات في الوزارة، وذلك بعدما تكشّف لهم زيف ادعاء اولئك المدراء بالاستعداد والجاهزية التامة لاستقبال الطلبة.

وتساءل المعلمون ونقابيون حول سبب عدم تعيين وزارة التربية والتعليم أعداد كافية من المعلمين الجدد، وعدم الاهتمام بتدريب المعينين حديثا، بالاضافة إلى أسباب عدم اضافة غرف صفية وبناء مدارس جديدة في المناطق التي تشهد مدارسها اكتظاظا طلابيا.

وحول ذلك، أقرّ الناطق الاعلامي في وزارة التربية والتعليم، وليد الجلاد، بوجود اكتظاظ شديد وزيادة في أعداد الطلبة ببعض المناطق والمدارس.

وأرجع الجلاد خلال حديثه لـ الاردن 24 سبب الاكتظاظ إلى "الهجرة المعاكسة من المدارس الخاصة إلى الحكومية"، لافتا إلى أن كثيرا من المواطنين يستهدفون مدارس بعينها، وهو ما يتسبب باكتظاظ في تلك المدرسة دون غيرها..