آخر المستجدات
متحدثون لـ الأردن24: ترخيص جامعات طبية خاصة سيرهق القطاع.. والأولى دعم الجامعات الرسمية وزير التعليم العالي لا يعترف بتصنيف جامعة التكنولوجيا بالمرتبة الـ(400) عالميًا من أجل تبرير خصخصة التعليم المالية: زيادات الرواتب ستصرف الشهر الجاري مواطنون يشترون الكاز بالزجاجة.. وسعيدات لـ الاردن24: على الحكومة بيعه بسعر الكلفة الرزاز يغادر إلى دافوس وأيمن الصفدي رئيساً للوزراء بالوكالة التعليم العالي: استقالة أمين عام الوزارة تمت بناءً على طلبه تعليق دوام المدارس في عدة مديريات تربية وتأخير الدوام في أخرى الأربعاء - تفاصيل تجمع اتحرك يستهجن قيام نائب أردني بإجراء مقابلة على قناة صهيونية الأمن يعلن حالة الطرق لغاية الساعة الخامسة - تفاصيل عودة المعشر إلى أحضان مجلس الأمّة.. لشو التغيير؟! الرهان الأخير.. #غاز_العدو_احتلال تحدد سبعة مقترحات للنواب لالغاء اتفاقية الغاز هيومن رايتس: السلطات الأردنية كثفت اعتقالات النشطاء السياسيين ومعارضي الفساد منع التكسي الأصفر من التحميل من وإلى المطار والمعابر - وثيقة الأطباء تحدد آلية اضراب الأحد: يوم واحد ومهلة ثلاثة أيام - وثيقة الكلالدة لـ الاردن24: ثلاثة سيناريوهات حول موعد الانتخابات النيابية القادمة التعليم العالي لـ الاردن24: لا توجه لتحويل المنح والقروض الجامعية إلى بنكية.. وميزانية الصندوق تحكمنا دقت ساعة الصفر.. ترامب يحاكَم اليوم أمام مجلس الشيوخ العجارمة يكتب عن: المريضة رقم 0137 في المدينة الطبية التوقيف الإداري.. عندما تكون المطالبة بالإصلاح أخطر من تعاطي المخدرات التربية تقرر عقد اختبار للمرشحين للتعيين في الوحدات الاشرافية بمخيمات اللجوء السوري - اسماء
عـاجـل :

اعتصام ليلي في الزرقاء يطالب بالافراج عن المعتقلين.. ويستهجن التعاطي الأمني مع المطالبات بالاصلاح - صور

الاردن 24 -  
جدد ناشطون من حراك أبناء قبيلة بني حسن اعتصامهم الأسبوعي في شارع السعادة وسط مدينة الزرقاء للمطالبة بالافراج عن كافة معتقلي الرأي وعلى رأسهم الناشطان نعيم أبو ردنية وعطا العيسى.

وقال المشاركون إن استمرار اعتقال الناشطين يبعث برسائل سلبية حول جدية الدولة في محاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين وامكانية اجراء اصلاحات سياسية واقتصادية حقيقية.

وأضافوا إن احداث الاصلاحات بات أمرا لازما في ظلّ الأزمات التي تمرّ بها البلاد، وعلى رأسها الأزمة الاقتصادية التي تسببت بارتفاع نسب الفقر والبطالة بالاضافة إلى تنامي حجم المديونية، فيما أعربوا عن دعمهم المطلق لمطالب المعلمين بتحسين أوضاعهم المعيشية.

واستهجنوا موقف الحكومة السلبي تجاه المخططات الصهيونية بتصفية القضية الفلسطينية والتي ستكون على حساب الأردن، بالاضافة إلى الموقف المتراخي في الردّ على اعلان رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو باعتزامه ضمّ مناطق الأغوار والبحر الميت في الأراضي المحتلة لسيادة الاحتلال.

وندد المشاركون باستمرار التعاطي الأمني مع مطالبهم، مؤكدين أن دافعهم للاحتجاج والمطالبة بالاصلاح وطني بامتياز.