آخر المستجدات
بني هاني يشكو بيروقراطية الدوائر الحكومية.. وحملات مكثفة على المحال غير المرخصة في اربد تغيير منهاجي الرياضيات والعلوم للصفين الثاني والخامس العام القادم.. وحملة لتسليم منهاجي الأول والرابع "دبكة الاصلاح" جديد فعالية حراك بني حسن.. وتأكيد على مطالب الافراج عن أبو ردنية والعيسى - صور الأرصاد تحذر من خطر الانزلاقات والسيول الخميس المعلمين: تكبيل مرشد تربوي بالأصفاد في المستشفى بعد شكوى كيدية عاملون لدى "كريم".. بين مطرقة السجن وسندان الاستغلال والاحتكار! مجلس الوزراء يقرّ تعديلات جديدة على مشاريع قوانين لنقل اختصاصات روتينية للوزراء المختصّين اعتصام حاشد أمام مقرّ الصليب الأحمر في عمان للافراج عن اللبدي ومرعي - صور التنمية تحيل ملف التحقيق بفرار قاتل الطفلة نبال للمدعي العام التربية تصرف رواتب شهري آب وأيلول لمعلمي السوريين احالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء بحارة الرمثا يغلقون الطريق الرئيس بالاطارات المشتعلة.. وتلويح بالتصعيد ليلا.. والدرك يصل المتصرفية الشوبكي: الحكومة ربحت 350 مليون من فرق أسعار الوقود.. ويجب إلغاء هذا البند فورا صفحات مطوية من الدعم الإسرائيلي لإيران قبل أربعة عقود ونيف تعلن المدرسة النموذجية للتربية الخاصة في عمان عن حاجتها لأخصائيات وأخصائيين برواتب 500 دينار الافراج عن معلمين جرى التعميم عليهما والقبض على أحدهما أثناء توجهه إلى مدرسته القبض على ١٤ شخصا ارتكبوا ٧٠ قضية سرقة لأجزاء مركبات في عمان تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في ذيبان.. وتحضير لفعاليات موحدة في عدة محافظات الأردن ينفي الموافقة على تمديد تأجير أراضي الغمر بعد 23 يوما من إضرابها ...الأسيرة هبة اللبدي تُعاني ضيقًا بالتنفس واضطرابات بعمل القلب
عـاجـل :

اعتصام ذوي الاحتياجات الخاصة يُسقط ورقة التوت عن حكومة الرزاز

الاردن 24 -  
أحمد عكور - خرج ذوو الاعاقة وأهاليهم عن صمتهم، الثلاثاء، ونفذوا اعتصاما أمام وزارة المالية احتجاجا على تعديلات نظام اعفاء مركبات الأشخاص ذوي الاعاقة الذي أقرّته حكومة الدكتور عمر الرزاز نيسان الماضي بما تضمنه من تشدد وتنمّر على هذه الشريحة التي يُفترض أن تحظى بالدعم الحكومي والرسمي لمساعدتها على تجاوز تحدياتها.

واضح أن الأذى الذي تسببت به الحكومة الحالية تجاوز كلّ فئات المجتمع الأردني ليصل أخيرا إلى هذه الشريحة المبتلاة، وواضح أن حكومة النهضة لا تبرع في شيء غير التنغيص على المواطن والتضييق عليه، سواء أكان ذلك بافراغ ما فيه جيبه من دراهم أو بالسطو على حقوقه التي أقرّتها الحكومات السابقة في سبيل توفير حياة أقلّ بؤسا..

المشكلة، أن ذوي الاعاقة لا يطالبون الحكومة بتخصيص رواتب أو صرف مساعدات مالية لهم، بل يريدون من الحكومة أن تتنازل عن جزء من الضرائب والرسوم الكثيرة التي يدفعونها ولا تنعكس عليهم بأي حال من الأحوال؛ فمع كلّ هذه الضرائب لا يوجد وسائل نقل أو خدمات لائقة تسهّل حياتهم وحياة ذويهم الذين يتكبدون العناء خلال نقلهم من المنزل إلى مكان علاجهم أو دراستهم.

الحقيقة والواقع الذي لم يعد قابلا للجدال والنقاش، أن هذه الحكومة باتت أكثر الحكومات سوءا وربما عداء للمواطنين، بخلاف ما تحاول تسويقه على الأردنيين من كونها حكومة تهتم بحقوق الانسان وتحرص على تعزيز قيم التكافل وتسهيل حياة المواطنين.