آخر المستجدات
الهياجنة: فريق استقصاء الوباء تجمع 70 عينة من الرمثا والوضع مطمئن كورونا الأردن: جمع عينات من 10 أطفال عالجهم “طبيب الرمثا” جابر: توجد حالات ظهرت عليها الأعراض بعد 27 يوما النتائج الأولى لاختبار لقاح مضاد لفيروس كورونا كورونا.. حصيلة قياسية للوفيات في أميركا وتواصل النزيف بأوروبا ومليون مصاب عالميا نقابة المعلمين تطالب بدفع رواتب معلمي المدارس الخاصة بشكل عاجل اغلاق شوارع الرمثا بحواجز اسمنتية بعد تسجيل (٧) اصابات بفيروس كورونا - صور وفيديو عبيدات: الطفيلة والكرك والعقبة خالية من الكورونا.. ونتوقع تسجيل رقم كبير في الرمثا المهندسين الزراعيين توضح حول تصاريح الحركة التي حصلت عليها تصريحات المجالي.. دعوة صريحة للردة واستثمار غير موفق للوباء الأردن يسجل 21 اصابة جديدة بفيروس كورونا.. وتسع حالات شفاء الصحة تنشر معلومات تفصيلية حول الاصابات بالكورونا: 47 حالة لأشخاص في سن المدرسة - فيديو ارادة ملكية بقبول استقالة الشحاحدة وتكليف الخرابشة بادارة وزارة الزراعة منيب المصري يتبرع بمليون دينار لصندوق "همة وطن" العميد الفراية: سيتمّ محاسبة كلّ من زوّر تصريحا أو تجاوز في منحها لغير مستحقيها كورونا.. تعافي أكثر من 200 ألف والعالم يقترب من عتبة المليون مصاب القبض على صاحب تسجيل ادعى وجود غازات خطرة بالجو وسبب هلعاً لدى المواطنين شركات كبرى مهددة بتكبد خسائر فادحة.. والوزير الحموري وناطقه الاعلامي لا يجيبان! العضايلة يوضح حول حظر التجول الجمعة.. ويؤكد: التصاريح الالكترونية تنهي الخلل الذي شاب عملية منح التصاريح مجموعة المناصير تتبرع بربع مليون دينار
عـاجـل :

اعترف لكم

كامل النصيرات
أعترف بأنني في أحايين كثيرة يصيبني الضياع ؛ بين لغةٍ مني تعوّد عليها الناس و أرادوها بل و يطالبونني بزيادة جرعتها ..وبين الفكرة العميقة ..وأعترف بأنني لو لم أبدأ حياتي «شاعراً» وأقرأ هذا الكمّ الهائل من الكتب في زمن الحرمان و العوز ..لكنتُ الآن على قارعة الطريق أباطح الأمانة أو البلدية على بسطة خضرتي أو معرّش بطيخي ..
الانتقال من اللغة المقعرة و العبارة الشعريّة إلى الجملة الشعبيّة أو العاميّة ليس بهذه البساطة التي يعتقدها البعض ..بل اعترف أيضاً بأنني سلختُ نفسي عن نفسي لكي أكون الكاتب بالأسلوب الشعبي وأبني اللقب الساخر الذي بقدر ما يدغدني بعض الأوقات فإنه يؤذي المثقف داخلي في أوقات أكثر ..!
الساخر كان على حساب الشاعر و الأديب ..على حساب ثقافتي التي يجهلها كثيرون ..على حساب ألا يؤخذ كلامي بجديّة في أحيان كثيرة ..على حساب موقفي المجهول للكثيرين من الحياة ومن السياسة ومن غيرهما..! الساخر سجنني في صورة واحدة ..و سجن معي في زنزانة انفرادية «كامل النصيرات ؛كامل الدسم «..!
لكنها لقمة العيش أولاً ..التي جعلتني أتنازل عن الفصيح مقابل العامّي ..وأدخل اللعبة وأستحليها فأصبح بالفطرة مدافعاً شرساً عنها لأنني اعتبرتها انجاز للمهمّش داخلي ..فعندما كنت أكتب القصيدة أو المقالة الفصيحة لم يفتح أحد ذراعيه لي ..ومنعتني الشللية و المحسوبيات عن الوصول ..أما وقد صرت زعيماً من زعماء الكتابة الشعبية فقد صنع هذه الزعامة الجمهور الذي صفّق لي طويلاً و كال لي المديح إلى حدّ انني أكلّم نفسي مرّات كثيرة ..
أعترف بضياعي ..بين مجد المقالة الشعبيّة ..و ذلك المثقف الصارخ المحبوس بزنزانة قلبي ..وسيأتي اليوم الذي ستعتصم مشاعري و أفكاري مطالبين بفكّ السجين أو اسقاط نظام كتابتي ..بالتأكيد سأكون معهم في ذلك الاعتصام ..الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies