آخر المستجدات
انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان استشهاد خمسة فلسطينيين بنيران الاحتلال.. وتوتر شديد على حدود غزة الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان المعلمين تلتقي المعاني وتقدم مقترحا لتمويل علاوة الـ50%.. وترفض ربطها بالمسار المهني داود كتّاب يكتب في الواشنطن بوست: لماذا لم أتفاجأ من الإهانة الإسرائيلية للنائب رشيدة طليب؟! السودان يسطر تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية الزعبي لـ الاردن24: سنحلّ مشكلة المياه في محافظات الشمال نهاية العام.. ولن نتهاون بأي تلاعب ارتفاع بطالة الشباب الأردني إلى أعلى المستويات العالمية الصبيحي لـ الاردن24: دراسة لاخضاع كافة العاملين في أوبر وكريم للضمان أصحاب التكاسي يتهمون الحكومة بالتنصل من وعودها.. وتلويح بإجراءات تصعيدية احتجاجا على التطبيقات الذكية‎ ‎خريجو تخصص معلم الصف يعلنون عن بدء اعتصام مفتوح أمام مبنى وزارة التربية ويتهمونها بالتنصل من وعودها‎ الكباريتي يكشف معيقات دخول المنتجات الأردنية للسوق العراقي.. ويطالب الحكومة بوضع الحلول المعاني ل الأردن 24: لجنة مشتركة مع نقابة المعلمين لبحث كافة الملفات ومنها علاوة ال 50%
عـاجـل :

اعتذار للأمير

ماهر أبو طير
اطاح الفيفا بزعيمه المتوج على مدى سنين جوزيف بلاتر على خلفية قضايا فساد، والاطاحة به، لطمة على وجه كل الدول والاتحادات التي صوتت له، ولم تصوت للامير علي بن الحسين، ولعلنا نتخيل وجوها كثيرة اسودت لشراكتها وتصويتها لفاسد، وتعرف على الارجح عن فساده مسبقا.
الامير حذر مرارا من فساد بلاتر، الا ان احدا لم يسمع، وكأنه بنظر من استمعوا الى تحذيراته كان يخوض مجرد معركة للاساءة لمنافسه بلاتر، فيما هو كان يحذر من فساد بلاتر، المستند الى معلومات مؤكدة.
ماهو شعور الدول والاتحادات التي لم تصوت للامير، وصوتت لبلاتر، أليس شعور هؤلاء مؤسفا جدا، حين يعاكسون الامير ذات لحظة وبرنامجه ضد فساد الفيفا ويصوتون لفاسد، ويحتفلون به، فيتم لطمهم على وجوههم واحدا واحدا، حين يعرفون كل شيء، ويدعمون فاسدا جهارا نهارا.
الارجح ان الامير يستحق اعتذارا من كل هؤلاء، فهو هنا ان خسر المعركة، ربح سمعته وسمعة الاردن، وربح ايضا دلالة سقوط بلاتر بقضايا فاسد، ودلالة تصويت اتحادات لبلاتر.
موقف مخجل حقا لكل هؤلاء، وقد يكون الامير بمثابة المنتصر اخلاقيا هنا، حين يثبت بعد حين ان كل من صوتوا ضده، صوتوا للفساد، وخرجوا بسواد الوجه اليوم، امام جماهيرهم، وامام متابعي كرة القدم، في كل مكان في هذا العالم.
منذ البداية، كنا امام برنامجين، برنامج بلاتر، وبرنامج الامير، الاول مشبع بقصص الفساد والشبهات والثراء والعالم السري للفيفا، والثاني يتحدث علنا وسرا عن فساد الفيفا، فيتعامى «العالم المتنور» عن الكلام، ويصير الهمس عن خبرات بلاتر التي لا ينازعه احد فيها، وقد ثبت ان خبراته مشبوهة، حين يدير مليارات الدولارات مثل مافيا ومنافعها في هذا العالم.
حق الامير حصل عليه بالصاع الوافي، حتى لو لم يفز، وحتى لو لم يترشح مجددا، وها نحن امام ترشيحه الثاني، وقد يسعى خصوم هنا او هناك ممن تلقوا لطمة على وجوههم اثر الاطاحة بصديقهم الفاسد جوزيف بلاتر الى البحث عن مخرج بأي طريقة كانت، لمناكفة الامير.
الامير بالنسبة لنا، مرشح الاردن، ومن حقنا ان يكون لنا مرشح في كل مكان، وعلينا ان نسعى من اجل فوزه، فهو يمثل في ترشيحه الاردن، مثلما يمثل اسمه، الذي يستمد قيمته الوازنة من ارث اسرته، ومن اردنيته التي تبقى عنوانا لكل واحد فينا.
يبقى ملف بلاتيني، الذي يتنطح للمهمة باعتباره اوروبيا ولاعبا سابقا، ولا احد يعرف على وجه الخصوص اين ستأخذنا الايام بخصوص بلاتيني، الذي تتقاذف الاشاعات سمعته،باعتباره شريكا ايضا في الفساد، بعد ان جلس لسنين في حضن معلمه بلاتر، ولا بد ان يكون قد ذاق من العسل المسروق القليل او الكثير بشكل او بآخر، والايام حبلى بالمفاجآت؟!.
علينا ان ننتظر، فيما الامير ليس بحاجة لرد اعتبار، فقد اخذ حقه بالصاع الوافي.


(الدستور)