آخر المستجدات
ذوو المتوفى الثامن بحادث الصحراوي: الفقر في الوطن غربة.. معتصمو السلط : مستمرون حتى اقصاء الفاسدين بينو ينتقد عمل قانونية النواب.. ويستهجن مظاهر الانتقائية التربية النيابية: لا يجوز احتجاز المعلم بعد نهاية حصصه.. وتقييمه يخضعه لمزاجية المدير الجبور لـ الاردن24: وجهنا كتابا رسميا لشركات الاتصالات بحجب تطبيق كريم طريق الفشل الحكومي الطويل.. الصحراوي ليس استثناءا المبيضين : ربط البنوك والمنشآت الحيوية والتجارية المهمة بمركز القيادة والسيطرة الخارجية تجري تقييما لأداء السفراء.. وتتجه لاجراء مناقلات وتعيينات جديدة - اسماء الحمود يجري تنقلات واسعة بين ضباط الامن العام - اسماء الملقي يؤكد على اعتماد بطاقات الاقامة المؤقتة لأبناء غزة مستثمرو قطاع الاسكان يبدأون توقفا عن العمل تمديد فترة استقبال طلبات صيفية التوجيهي الزبن يطالب باقالة حكومة الملقي العبادي: تراشق عوض الله والمجالي كشف معلومات كانت "محرمات" حالة "هستيرية" تسيطر على القطاع الزراعي.. واجتماع حاسم الاثنين الحباشنة: الناس ملّت الاخفاقات المتتالية.. ولتسقط حكومة الملقي «التربية»: مراجعة شاملة للكتاب المدرسي وتـحديــد فـصــول لامتحــان التوجيهــي السير تكشف سبب حادث النائب العمامرة: تغيير المسرب بشكل مفاجىء نتيجة انسلاخ الاطار الخلفي الايمن الدعجة لـ الاردن 24: اربع لجان نيابية تبحث مطالب المعلمين.. وكافة الاطراف ستجلس على الطاولة سجلات الهيئة المستقلة: صالح ساري أبو تايه سيخلف العمامرة في مجلس النواب
عـاجـل :

اطلاق سراح الدقامسة يثير غضب الاسرائيليين - صور

الاردن 24 -  
خاص - ما ان افرجت السلطات الامنية عن الجندي احمد الدقامسة والذي قضى حكما بالسجن عشرين عاما على خلفية قتله سبع مستوطنات اسرائيليات الا وانهالت عبارات الغضب الاسرائيلية احتجاجا على هذه الخطوة الاردنية.

أليكس جونز والد إحدى القتيلات الإسرائيليات وصف الإفراج عن الجندي الدقامسة بـ "اليوم الأسود والحزين بالنسبة للشعب الإسرائيلي" مضيفا " لا أعتقد أن هذا الشخص يستحق أن يكون حرًا و كان يجب أن يحكموا عليه بسبعة أحكام بالسجن المؤبد".

الاعلام العبري كذلك نقل عن والد احدى القتيلات قوله ان السفارة الاسرائيلية في عمان تبلغت الاسبوع الماضي بان الافراج عن الدقامسة اصبح وشيكا مضيفا انه الامر مؤسف .

"جميلة شوكرون" المعلمة التي كانت بصحبة القتيلات،قالت بدورها للقناة السابعة في التلفزيون الاسرائيلي ، إن خبر إطلاق سراح الدقامسة أفسد عليها وعلى الشعب الإسرائيلي فرحتهم بما يسمى عيد "المساخر" (البوريم العبري).

وطالبت كذلك المعلمة الاسرائيلية تل أبيب للضغط على السلطات الأردنية من أجل إرجاع الدقامسة إلى السجن مجددا .

الصحف العبرية لم يختلف حالها عما سبق فعناوين الصحف توشحت بغضب كبير للافراج عن الدقامسة صحيفة يدعوت احرنوت عنونت خبرها بـ "اطلاق سراح قاتل مجزرة الباقورة" واضافت الصحيفة في نص الخبر ان الاردن حكم بالسجن على الدقامسة بدلا من الحكم بالاعدام وتابعت الصحيفة ان معاهدة السلام الموقعة بين الاردن واسرائيل لا تزال لا تحظى بالشعبية.

صحيفة معارف كذلك كتبت تحت عنوان "اطلاق سراح الارهابي الذي قتل طالبات المدارس".

ووصفت الإذاعة العامة الإسرائيلية (رسمية)، صباح اليوم الأحد، الدقامسة بأنه "إرهابي".

وأضافت الإذاعة، إن الدقامسة أمضى 20 عاما في السجون الأردنية، بعد أن أفلت من حكم الإعدام بدعوى أنه "مختل عقليا".

وشاركت القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي، الإذاعة العامة في وصف الدقامسة ب"الإرهابي".

وقالت انه استقبل كالأبطال، وبالاحتفالات داخل مسقط رأسه شمال الأردن، على الرغم من طلب السلطات الاردنية عدم عقد احتفالات بالإفراج عنه.

ونقل موقع صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية الالكتروني، عن أهالي الفتيات الإسرائيليات اللواتي قتلهن الدقامسة، وصفهم الإفراج عنه بالمخيب للآمال.

وقال حازي كوهين، والد الفتاة نوريت كوهن:" الفتيات لن يعودوا، وهو الآن يعود الى بيته كأن شيئا لم يحدث".

وأضاف كوهين:" ليس هناك شك بأن هذا اليوم غير مريح وغير جيد لنا، ويجعلنا نشعر بالضيق".

وأطلق الدقامسة النار، منتصف مارس/آذار 1997 على طالبات إسرائيليات، خلال عمله جنديا في الجيش، بالقرب من الحدود الأردنية الإسرائيلية، ما أسفر عن مقتل سبع منهن وجرح خمسة آخرين.

يذكر ان الاردن افرج اليوم عن الجندي الدقامسة والذي قضى حكما بالسجن المؤبد بعد قتله سبع فتيات اسرائيليات في منطقة الباقورة في قبل عشرين عاما.



(Jo24 + الأناضول)