آخر المستجدات
اجترار حكومة الملقي والديماغوجيا العقيمة انتقادات نيابية لتشكيلة حكومة الرزاز.. وتباين الاراء حول الثقة النائب الزوايدة : ننتظر احالة قانون الجرائم الالكترونية على اللجان لنبدأ بدراسة بنوده جمعية اصدقاء مرضى السرطان : قرارات الرزاز لا تكفي التربية تحدد أوقات دوام المدارس في العطلة الصيفية - تفاصيل المهندسين الزراعيين تستهجن غياب ملفها عن طاولة المؤتمر الصحفي .. ومطالب للرزاز باستدراكه إرادة ملكية بتعيين قيس أبو ديه رئيسا للتشريفات الملكية العيسوي رئيسا للديوان الملكي الهاشمي صدور الارادة الملكية السامية بتعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرزاز يتحدث عن زيارة كوشنير ونتنياهو.. ويقول: صندوق النقد يهتم بالقدرة على السداد فقط وزيرة الاعلام: الحكومة مؤمنة بحق الناس في المعرفة والحصول على المعلومة الرزاز: قمنا باعداد تقرير لخفض نفقات الوزارات بـ 150 مليون.. وسندرس الضريبة على سيارات الهايبرد وزير اخر "معلول" في حكومة الرزاز - وثيقة عودة المطالبات النيابية باصدار قانون عفو عام - وثيقة ياسين مديراً عاماً بالوكالة لمؤسسة الضمان الزام محطات المحروقات الجديدة بموقع لشحن المركبات الكهربائية.. وسعيدات يطالب برفع التعرفة تعميم صادر عن ديوان الخدمة المدنية بخصوص صرف المكافآت - تفاصيل التربية: سنبدأ بتعيين معلمي العام الجديد بعد التوجيهي.. وتوجه لتأنيث الصفوف حتى السادس غيشان يطالب الرزاز بموقف واضح من اتفاقية وادي عربة.. ويتحدث عن "صراع تيارات" أكثر من (1000) مواطن راجعوا طوارئ مستشفى الملك المؤسس خلال فترة العيد
عـاجـل :

اطلاق سراح الدقامسة يثير غضب الاسرائيليين - صور

الاردن 24 -  
خاص - ما ان افرجت السلطات الامنية عن الجندي احمد الدقامسة والذي قضى حكما بالسجن عشرين عاما على خلفية قتله سبع مستوطنات اسرائيليات الا وانهالت عبارات الغضب الاسرائيلية احتجاجا على هذه الخطوة الاردنية.

أليكس جونز والد إحدى القتيلات الإسرائيليات وصف الإفراج عن الجندي الدقامسة بـ "اليوم الأسود والحزين بالنسبة للشعب الإسرائيلي" مضيفا " لا أعتقد أن هذا الشخص يستحق أن يكون حرًا و كان يجب أن يحكموا عليه بسبعة أحكام بالسجن المؤبد".

الاعلام العبري كذلك نقل عن والد احدى القتيلات قوله ان السفارة الاسرائيلية في عمان تبلغت الاسبوع الماضي بان الافراج عن الدقامسة اصبح وشيكا مضيفا انه الامر مؤسف .

"جميلة شوكرون" المعلمة التي كانت بصحبة القتيلات،قالت بدورها للقناة السابعة في التلفزيون الاسرائيلي ، إن خبر إطلاق سراح الدقامسة أفسد عليها وعلى الشعب الإسرائيلي فرحتهم بما يسمى عيد "المساخر" (البوريم العبري).

وطالبت كذلك المعلمة الاسرائيلية تل أبيب للضغط على السلطات الأردنية من أجل إرجاع الدقامسة إلى السجن مجددا .

الصحف العبرية لم يختلف حالها عما سبق فعناوين الصحف توشحت بغضب كبير للافراج عن الدقامسة صحيفة يدعوت احرنوت عنونت خبرها بـ "اطلاق سراح قاتل مجزرة الباقورة" واضافت الصحيفة في نص الخبر ان الاردن حكم بالسجن على الدقامسة بدلا من الحكم بالاعدام وتابعت الصحيفة ان معاهدة السلام الموقعة بين الاردن واسرائيل لا تزال لا تحظى بالشعبية.

صحيفة معارف كذلك كتبت تحت عنوان "اطلاق سراح الارهابي الذي قتل طالبات المدارس".

ووصفت الإذاعة العامة الإسرائيلية (رسمية)، صباح اليوم الأحد، الدقامسة بأنه "إرهابي".

وأضافت الإذاعة، إن الدقامسة أمضى 20 عاما في السجون الأردنية، بعد أن أفلت من حكم الإعدام بدعوى أنه "مختل عقليا".

وشاركت القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي، الإذاعة العامة في وصف الدقامسة ب"الإرهابي".

وقالت انه استقبل كالأبطال، وبالاحتفالات داخل مسقط رأسه شمال الأردن، على الرغم من طلب السلطات الاردنية عدم عقد احتفالات بالإفراج عنه.

ونقل موقع صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية الالكتروني، عن أهالي الفتيات الإسرائيليات اللواتي قتلهن الدقامسة، وصفهم الإفراج عنه بالمخيب للآمال.

وقال حازي كوهين، والد الفتاة نوريت كوهن:" الفتيات لن يعودوا، وهو الآن يعود الى بيته كأن شيئا لم يحدث".

وأضاف كوهين:" ليس هناك شك بأن هذا اليوم غير مريح وغير جيد لنا، ويجعلنا نشعر بالضيق".

وأطلق الدقامسة النار، منتصف مارس/آذار 1997 على طالبات إسرائيليات، خلال عمله جنديا في الجيش، بالقرب من الحدود الأردنية الإسرائيلية، ما أسفر عن مقتل سبع منهن وجرح خمسة آخرين.

يذكر ان الاردن افرج اليوم عن الجندي الدقامسة والذي قضى حكما بالسجن المؤبد بعد قتله سبع فتيات اسرائيليات في منطقة الباقورة في قبل عشرين عاما.



(Jo24 + الأناضول)