آخر المستجدات
توافق فيصلاوي وحداتي على وضع حد لهتاف الجماهير المثير للنزعات الاقليمية معلمو المعلوماتية والصحي يطالبون الرزاز بايجاد حل جذري لمشكلتهم دراسة اسعار المطاعم الاسبوع المقبل.. واضافة 5 قروش على علبة الحمص و4 قروش على اللبن فريق طبي في "الملك المؤسس" يجري عملية قص معدة بالمنظار المومني: أهمية سياسية واقتصادية كبيرة لقمة عمان العربية حظر استخدام مواقع التواصل في وزارة الاوقاف.. وموظفون: قرارات متخبطة "الخارجية" تتواصل مع السلطات الاماراتية للوقوف على حيثيات مقتل مواطنة اردنية إدراج بند اللاجئين والنازحين على "القمة" بناء على طلب الأردن معروف البخيت: ملفات اللاجئين والقدس والحدود والمياه قد تصبح محل مساومة بين قوى عديدة الاعتداء على كوادر الرقابة في وزارة الصحة اثناء محاولة اغلاق عيادة طبيب اسنان النائب العتوم تفتح ملف شركة تطوير معان وتطلب كشفا مفصلا للرواتب والمستشارين الزراعة: اللحوم الواردة للأردن تخضع لفحوصات مشددة.. ولا تساهل بمنح تصاريح الاستيراد زيادين لجو24: سنطلب اتفاقية شراء الكهرباء من رياح الاردن.. ولا بد من اثارة القضية تحت القبة هميسات: اتحدى ان يثبت احد وجود محسوبيات في امتحانات ديوان الخدمة مقتل أردنية وإصابة أطفالها على يد باكستاني في الإمارات التربية لجو24: تعيين 400 موظف خلال ايام.. وارجاء الهيكلة حتى أيلول القادم التربية: خطة لحل مشكلة اكتظاظ الصفوف في مدارس الزرقاء توجه لتعديل تعرفة الكهرباء نهاية الشهر الحالي الطاقة النيابية: سنطلب من الحكومة اتفاقية شراء الكهرباء من شركة رياح الاردن الجامعة الاردنية تحيل رئيس اتحاد الطلبة الى التحقيق

اطلاق سراح الدقامسة يثير غضب الاسرائيليين - صور

JO24 -  
خاص - ما ان افرجت السلطات الامنية عن الجندي احمد الدقامسة والذي قضى حكما بالسجن عشرين عاما على خلفية قتله سبع مستوطنات اسرائيليات الا وانهالت عبارات الغضب الاسرائيلية احتجاجا على هذه الخطوة الاردنية.

أليكس جونز والد إحدى القتيلات الإسرائيليات وصف الإفراج عن الجندي الدقامسة بـ "اليوم الأسود والحزين بالنسبة للشعب الإسرائيلي" مضيفا " لا أعتقد أن هذا الشخص يستحق أن يكون حرًا و كان يجب أن يحكموا عليه بسبعة أحكام بالسجن المؤبد".

الاعلام العبري كذلك نقل عن والد احدى القتيلات قوله ان السفارة الاسرائيلية في عمان تبلغت الاسبوع الماضي بان الافراج عن الدقامسة اصبح وشيكا مضيفا انه الامر مؤسف .

"جميلة شوكرون" المعلمة التي كانت بصحبة القتيلات،قالت بدورها للقناة السابعة في التلفزيون الاسرائيلي ، إن خبر إطلاق سراح الدقامسة أفسد عليها وعلى الشعب الإسرائيلي فرحتهم بما يسمى عيد "المساخر" (البوريم العبري).

وطالبت كذلك المعلمة الاسرائيلية تل أبيب للضغط على السلطات الأردنية من أجل إرجاع الدقامسة إلى السجن مجددا .

الصحف العبرية لم يختلف حالها عما سبق فعناوين الصحف توشحت بغضب كبير للافراج عن الدقامسة صحيفة يدعوت احرنوت عنونت خبرها بـ "اطلاق سراح قاتل مجزرة الباقورة" واضافت الصحيفة في نص الخبر ان الاردن حكم بالسجن على الدقامسة بدلا من الحكم بالاعدام وتابعت الصحيفة ان معاهدة السلام الموقعة بين الاردن واسرائيل لا تزال لا تحظى بالشعبية.

صحيفة معارف كذلك كتبت تحت عنوان "اطلاق سراح الارهابي الذي قتل طالبات المدارس".

ووصفت الإذاعة العامة الإسرائيلية (رسمية)، صباح اليوم الأحد، الدقامسة بأنه "إرهابي".

وأضافت الإذاعة، إن الدقامسة أمضى 20 عاما في السجون الأردنية، بعد أن أفلت من حكم الإعدام بدعوى أنه "مختل عقليا".

وشاركت القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي، الإذاعة العامة في وصف الدقامسة ب"الإرهابي".

وقالت انه استقبل كالأبطال، وبالاحتفالات داخل مسقط رأسه شمال الأردن، على الرغم من طلب السلطات الاردنية عدم عقد احتفالات بالإفراج عنه.

ونقل موقع صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية الالكتروني، عن أهالي الفتيات الإسرائيليات اللواتي قتلهن الدقامسة، وصفهم الإفراج عنه بالمخيب للآمال.

وقال حازي كوهين، والد الفتاة نوريت كوهن:" الفتيات لن يعودوا، وهو الآن يعود الى بيته كأن شيئا لم يحدث".

وأضاف كوهين:" ليس هناك شك بأن هذا اليوم غير مريح وغير جيد لنا، ويجعلنا نشعر بالضيق".

وأطلق الدقامسة النار، منتصف مارس/آذار 1997 على طالبات إسرائيليات، خلال عمله جنديا في الجيش، بالقرب من الحدود الأردنية الإسرائيلية، ما أسفر عن مقتل سبع منهن وجرح خمسة آخرين.

يذكر ان الاردن افرج اليوم عن الجندي الدقامسة والذي قضى حكما بالسجن المؤبد بعد قتله سبع فتيات اسرائيليات في منطقة الباقورة في قبل عشرين عاما.



(Jo24 + الأناضول)