آخر المستجدات
حادثة الخراف المحشوة بالمخدرات تثير استياء حول ممارسات سلبية لكوادر في دائرة الجمارك! الصفدي: الاستفزازات الاسرائيلية تهدد المنطقة.. ولا أمن لاسرائيل دون تحقيقه للفلسطينيين الحباشنة: ابعاد هدى الشيشاني استمرار للنهج الحكومي بحماية مصالح الفاسدين.. هدى الشيشاني تردّ على هلسة: من قال إن الأمر مرتبط بالصحراوي.. ولماذا انتهكتم الحماية؟ بعد الاعتداء على الكوادر الطبية في جرش.. الامن يطلب نقلهم إلى غرفة الحبس! النسور ل الاردن٢٤: لدينا احتياطيات من مادة اليورانيونم تصل الى ٤٠ الف طن النائب الطراونة ل الاردن ٢٤:لن نمرر التعديلات على قانون الضريبة السعودية تدعو إلى تحري هلال شهر "ذي الحجة" الإثنين الخشمان ل الاردن٢٤:اغلقنا ٢١ وانذرنا ١٦ مؤسسة صحية في شهر واحد البطاينة تمهل وزير الداخلية ومدير الامن ٦ ساعات لكشف هوية مطلق النار على ابنائها مجاهد ل الاردن٢٤:المركبات التابعة لشركات التطبيقات يجب ان تحمل الصفة العمومي عدم تجديد عقد المهندسة الشيشاني يعيد الحديث عن حماية الفاسدين إلى الواجهة! وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين - أسماء الأردن وضرورة التغيير.. الملقي: قراراتنا الاقتصادية ضرورة وطنية.. وأدعو الاردنيين للصبر على الحكومة مؤتمر الوهم الاسرائيلي.. وتفاصيل الحصار والمؤامرة على الاردن! 3 عرب بين المعتقلين على خلفية هجومي برشلونة سيناريوهات السجال حول بقاء الحكومة في دوائر صنع القرار.. ما الذي تقتضيه المصلحة الوطنية؟! الكلالدة يوضح: عدد الناجحين في البلديات واللامركزية صحيح.. وحسم المقاعد صلاحية الوزير الخارجية: لا اردنيين بين القتلى والمصابين بحادث برشلونة الارهابي
عـاجـل :

اطلاق سراح الدقامسة يثير غضب الاسرائيليين - صور

الأردن 24 -  
خاص - ما ان افرجت السلطات الامنية عن الجندي احمد الدقامسة والذي قضى حكما بالسجن عشرين عاما على خلفية قتله سبع مستوطنات اسرائيليات الا وانهالت عبارات الغضب الاسرائيلية احتجاجا على هذه الخطوة الاردنية.

أليكس جونز والد إحدى القتيلات الإسرائيليات وصف الإفراج عن الجندي الدقامسة بـ "اليوم الأسود والحزين بالنسبة للشعب الإسرائيلي" مضيفا " لا أعتقد أن هذا الشخص يستحق أن يكون حرًا و كان يجب أن يحكموا عليه بسبعة أحكام بالسجن المؤبد".

الاعلام العبري كذلك نقل عن والد احدى القتيلات قوله ان السفارة الاسرائيلية في عمان تبلغت الاسبوع الماضي بان الافراج عن الدقامسة اصبح وشيكا مضيفا انه الامر مؤسف .

"جميلة شوكرون" المعلمة التي كانت بصحبة القتيلات،قالت بدورها للقناة السابعة في التلفزيون الاسرائيلي ، إن خبر إطلاق سراح الدقامسة أفسد عليها وعلى الشعب الإسرائيلي فرحتهم بما يسمى عيد "المساخر" (البوريم العبري).

وطالبت كذلك المعلمة الاسرائيلية تل أبيب للضغط على السلطات الأردنية من أجل إرجاع الدقامسة إلى السجن مجددا .

الصحف العبرية لم يختلف حالها عما سبق فعناوين الصحف توشحت بغضب كبير للافراج عن الدقامسة صحيفة يدعوت احرنوت عنونت خبرها بـ "اطلاق سراح قاتل مجزرة الباقورة" واضافت الصحيفة في نص الخبر ان الاردن حكم بالسجن على الدقامسة بدلا من الحكم بالاعدام وتابعت الصحيفة ان معاهدة السلام الموقعة بين الاردن واسرائيل لا تزال لا تحظى بالشعبية.

صحيفة معارف كذلك كتبت تحت عنوان "اطلاق سراح الارهابي الذي قتل طالبات المدارس".

ووصفت الإذاعة العامة الإسرائيلية (رسمية)، صباح اليوم الأحد، الدقامسة بأنه "إرهابي".

وأضافت الإذاعة، إن الدقامسة أمضى 20 عاما في السجون الأردنية، بعد أن أفلت من حكم الإعدام بدعوى أنه "مختل عقليا".

وشاركت القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي، الإذاعة العامة في وصف الدقامسة ب"الإرهابي".

وقالت انه استقبل كالأبطال، وبالاحتفالات داخل مسقط رأسه شمال الأردن، على الرغم من طلب السلطات الاردنية عدم عقد احتفالات بالإفراج عنه.

ونقل موقع صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية الالكتروني، عن أهالي الفتيات الإسرائيليات اللواتي قتلهن الدقامسة، وصفهم الإفراج عنه بالمخيب للآمال.

وقال حازي كوهين، والد الفتاة نوريت كوهن:" الفتيات لن يعودوا، وهو الآن يعود الى بيته كأن شيئا لم يحدث".

وأضاف كوهين:" ليس هناك شك بأن هذا اليوم غير مريح وغير جيد لنا، ويجعلنا نشعر بالضيق".

وأطلق الدقامسة النار، منتصف مارس/آذار 1997 على طالبات إسرائيليات، خلال عمله جنديا في الجيش، بالقرب من الحدود الأردنية الإسرائيلية، ما أسفر عن مقتل سبع منهن وجرح خمسة آخرين.

يذكر ان الاردن افرج اليوم عن الجندي الدقامسة والذي قضى حكما بالسجن المؤبد بعد قتله سبع فتيات اسرائيليات في منطقة الباقورة في قبل عشرين عاما.



(Jo24 + الأناضول)