آخر المستجدات
مواطنون يشكون سوء خدمات أورانج.. ومركز خدمة المشتركين خارج التغطية! عزل 5 منازل في اربد يقطن فيها مصابون بكورونا الأمير الحسن: مدعوون كعرب ألا نترك بيروت معجزة أثينا.. حكاية المعلم في الحضارة الإغريقية الكباريتي يحذر من انكماش الأسواق ويطالب الحكومة بمعالجة شح السيولة تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في عجلون الحكومة تعلن أسس اعادة الأردنيين على حساب "همة وطن" العضايلة: كل مواطن معرض للمخالفة بعد تفعيل أمر الدفاع رقم (11) جابر: تسجيل (14) اصابة محلية جديدة بالكورونا.. والقبض على 73 شخصا حاولوا الهرب من الحجر صرف دعم الخبز سيبدأ نهاية الشهر.. وأولويات تحدد ترتيب المستحقين جابر يتحدث عن احتمالية تمديد الحظر في بعض المناطق.. وحماد: عودة المغتربين بمركباتهم موقوفة الحكومة تعلن تفعيل أمر الدفاع رقم (11) اعتبارا من يوم السبت - تفاصيل الصحة لـ الاردن24: ننتظر نتائج (1500) عينة لمخالطي مصابي اربد والعينات العشوائية عبيدات يرجح تسجيل مزيد من الاصابات المحلية بكورونا: الحالات اكتشفت في وقت متأخر طلبة توجيهي يطالبون بعقد دورة تكميلية قبل بدء العام الجامعي الجديد الناصر لـ الاردن24: نعدّ قوائم احالات على التقاعد لمن بلغت خدماتهم 30 عاما جابر لـ الاردن24: الوضع الوبائي سيكون العامل الحاسم في طبيعة دوام المدارس اغتيال المركز الثقافي الملكي.. عشاء المسرح الأخير! مجلس يسلم ذاته.. إعادة تدوير البرلمان! عن الانتحار الاقتصادي

اصلاح ذات.."البين اللي طسّنا"

أحمد حسن الزعبي

كل شيء على ما يرام..(( عملية الاصلاح السياسي عملية مستمرة ، حيث تم في اطارها انجاز الكثيرمن التشريعات الناظمة للحياة السياسية، كما ان الإصلاح الاقتصادي وضعالاردن على الطريق الصحيح واكسبه ثقة المؤسسات..لذا يجب ان يتوجه الاصلاح في المرحلة القادمة الى الاصلاح الاجتماعي...)) هذا ما قاله رئيس الوزراء حرفياّ أول أمس..حيث طمأننا ان الاصلاح السياسي تم انجازه كاملاً بحمد الله ورعايته ، "وفصفص" عظام القضايا العالقة "فصفصة" ولم يبق حجة لا للمعارضة ولا للموالاة بالمطالبة بإصلاحات جديدة بدءاً من التعديلات الدستورية مروراً بقانون انتخاب "بيخرّع " وقانون أحزاب "اخو اخته" وحرية رأي " ارفع شوفك" ، اما الاصلاح الاقتصادي فـ"عال العال"..ومستوى دخل الفرد فوق الريح والمصاري "بتزنبع..زنبعة" من أذان ذوي الدخل المحدود ، ولا يعرفون في أي الملذات والمنكرات سيصرفونها..

اذاً، لم يبق ما يعكر صفونا الا الاصلاح الاجتماعي فإذا ما انتهينا منه نستطيع ان نمد أرجلنا في مياه البحر الأحمر مسرورين مسترخين بعد نكون قد وضعنا آخر مدماكٍ في سور المدينة الفاضلة...

الرئيس يقول ..ان كل شيء على ما يرام فلا داعي لكل هذه الكتل والجبهات والحراكات متمنياً بسرّه ان تتحول جميعها الى الاصلاح الاجتماعي وذلك "ابرك" و"احلّ"..حسبما يعتقد سماحته...يعني ماذا لو صار لدينا "الجبهة الوطنية الموحّدة لرد الحردانات".. حيث تقوم هذه الجبهة بإعادة "الزعلانات" الى بيوت الزوجية "بالمونة" و"العشم" كبديل اجتماعي للجبهة الوطنية الموحدة للاصلاح ...أو ان يتم انشاء المجلس الوطني لــ" الخيّر بيقول وبغيرّ" بدلاً من المجلس الوطني للانقاذ والتغيير.. وختيار الـ 66..بدلاً عن تيار الــ 36 ( وهو حراك ضد كل ختيار أخو 66 ، ملعون حرسي، منكّد على اولاده ، ينوي ان يحرم بناته من الميراث) ...او إشهار الكتلة الوطنية الديمقراطية ( للهجر في المضاجع) ، وثم تأسيس التجمع الوطني الحر (للحد من غلاء المهور ) ...واخيراً استبدال الحراكات الشعبية الاصلاحية ..بحراكات شعبية لإصلاح ذات البين...اللي طسّنا!.

الرئيس طمأنكم على اصلاحنا السياسي والاقتصادي.. فعلى ماذا انتم قلقون؟؟!

غطيني يا كرمة العلي .. there is no benefit

 
Developed By : VERTEX Technologies