آخر المستجدات
العمري لـ الاردن24: سنتوسع في دعم أجور نقل الطلبة بعد انتهاء تطبيق "الدفع الالكتروني" العوران يطالب الرزاز بترجمة تصريحاته إلى أفعال برية يكتب: نقابة الصحفيين.. (1) الغابر ماثلاً في الحاضر النقابي الصحة: 71 اصابة بالانفلونزا الموسمية الخدمة المدنية: قرار زيادة العلاوات يشمل كافة موظفي أجهزة الخدمة المدنية وفاة طفلين وإصابة أربعة آخرين إثر حريق شقة في عمان بلدية الزرقاء توضح حول انهيار جدار استنادي لعمارة بسبب مياه الصرف الصحي والشرب نتنياهو: سأستقيل من مناصبي الوزارية بريزات يعلن التزامه بزيارة المعتقلين السياسيّين ويتسلّم مذكّرة بمطالب حراك أبناء قبيلة بني حسن برلين تتجاوز عقدة الهولوكوست.. فماذا سيكون الردّ الأردني على رسالة هنيّة؟! بعد "هجوم المشارط".. المعلمين تستهجن ممطالة التربية وتطالب بحماية أرواح الطلبة مزارعو زيتون يغلقون طريق (جرش - عجلون) بعبوات زيت زيتون العبادي لـ الاردن24: الحكومة تحاول تجميل القبيح في موازنتها.. وحزم الرزاز لم تلمس جوهر المشكلة النعيمي لـ الاردن24: لا تغيير على نظام التوجيهي.. ولن نعقد الدورة التكميلية في نفس الموعد السابق توق لـ الاردن24: اعلان المستفيدين من المنح والقروض الجامعية قبل منتصف شباط أبو حسان لـ الاردن24: ندعم رفع الحدّ الأدنى للأجور منخفض جوي جديد اليوم وتحذيرات من تشكل السيول “الضمان” للمتقاعدين: القانون لا يسمح بزيادات مجلس الشيوخ قد يبدأ مساءلة ترامب الشهر المقبل ارشيدات لـ الاردن24: مستوى الحريات انحدر إلى حدّ لم يصله إبان الأحكام العرفية
عـاجـل :

اسرار الكردي الغائبة

ماهر أبو طير

لم يكن قرارهيئة مكافحة الفساد بشأن الحجزعلى الأموال المنقولة وغيرالمنقولة العائدة الى وليد الكردي رئيس مجلس إدارة شركة الفوسفات سابقاً مفاجأة؛ فالمعلومات كانت تقول: إن ملف الفوسفات في طريقه الى الإحماء.

التحقيقات بشأن ملفي الشحن والبيع جرت بشكل سري، وقرارالحجزعلى الأموال يتطابق مع تحويل التحقيق الاولي الى مرحلة الاتهام بالفساد عبر تهم قانونية؛ ربما جاءت مفاجِئة للخبراء القانونيين المدافعين عن الكردي اذ كانوا يعتبرون ان لامخالفات ولا أدلة على الفساد في كل الملفات الخاضعة للتدقيق.

أموال الكردي هنا تبقى قليلة؛ لكن الحجز يعطيك اشارة عن مآلات التحقيق. والروايات في عمان رفعت الرقم المطلوب من الكردي الى ملياري دولار،وتارة ينخفض الرقم الى ثلاثمائة مليون دولار،ومابينهما لااحد يعرف الحقيقة.

المعلومات تقول: إن هناك ملفاً ثالثاً مرتبطا بالفوسفات في طريقه الى التفعيل قريباً،وهوملف التعدين أوالانقاض،وقيمته عشرات الملايين من الدنانير،ولم يتم اخذ قرار نهائي ازاء هذا الملف؛ اذ انه يخضع للتدقيق،قبل ان يتحول الى ملف اتهامي.

أمرهذا الملف غيرمحسوم، وتنفي الجهات المختصة نيتها فتحه، وإنْ كانت تشتغل عليه سراً،وهناك ملفات اخرى بشأن الفوسفات لايمكن تأجيلها طويلا؛ لأن الحلقات مترابطة مع بعضها البعض،والمؤكد ان «الانتقائية» في اختيار ملفات الفوسفات قد لاتبقى قائمة، غير ان فتح كل الملفات الفرعية سيؤدي الى ..» تشميس عشرات الاسماء «.

الكردي موجود في لندن، واسمه لم يكن موجوداً على قائمة الممنوعين من السفر؛ إلا أن عودته الى عمان محفوفة بالخطر،خوفا من توقيفه عند عودته؛ وهذا يفسروجوده خارج الأردن طوال هذه الفترة.

المعلومات تتحدث عن نية الاعتقال غير المعلنة حتى الان، وهذا يعني ان اسمه بات مدرجاً على قوائم المطلوبين،دون إعلان ذلك.

لماذا لايعود الكردي طوعاً الى عمان؛ من أجل مواجهة هذه المعركة، والسؤال الآخر من عين الأول يقول ايضاً: مالذي سيفعله الكردي لو صدرأمر قضائي وتم ايصاله للانتربول لإعادته الى عمان عنوة، والاسئلة هنا لاتعد ولاتحصى؟!.

نظرا لحساسيات القصة وتداخلاتها يأتي الكلام عن امكانية الوصول الى تسوية قانونية تؤدي الى الاقرار بوجود مبالغ لابد من دفعها، وأن تتم اعادتها للخزينة فعليا؛ غيران التسوية تعني الاقرار بالفساد، والكردي نفى سابقا قبوله دفع مبلغ نصف مليار كتسوية، تحت عنوان يقول: إنه لم يمد يده للمال العام، فلماذا يقبل بتسوية؟!.

ملف الفوسفات هدية للناخبين على مشارف الانتخابات النيابية، في سياق اقناع الشارع بأن لا اسماء نافذة تحظى بحماية أحد.

الجانب القضائي دخل على الخط، وهذه معركة تعلو طبولها، ولايمكن للكردي ان يبقى بعيدا عن الصورة او مكتفيا ببيان يرد فيه على مايتم نشره احيانا؛ بخاصة مع التطورات الأخيرة في ملف الفوسفات، والاختبار الاهم يتعلق بما بعد توجيه الاتهامات من اجراءات.

ملف الفوسفات متفجر، وهو في حده الأدنى جلوسٌ على لغمٍ في حقل الغام؛ والجلوس هنا تهلكة،والحركة أيضاً تهلكة من نوع آخر.
(الدستور )