آخر المستجدات
أجواء باردة اليوم وحالة من عدم الاستقرار الجوي غدا الصين: ارتفاع أعداد وفيات فيروس كورونا بعد إفراطها في الضحك على الهواء... الاردنية منتهى الرمحي "مُستبعَدة" لأسبوعين من "العربية"؟ (فيديو) نتنياهو يُحدد موعد تنفيذ بنود “صفقة القرن” العمل الإسلامي: الورشة التطبيعية والممارسات على الأرض تتناقض مع رفض صفقة القرن القطاع النسائي في "العمل الإسلامي": نستغرب الربط بين المساواة وعدم مراعاة خصوصية المرأة في العمل أزمة إدلب.. رسائل سياسية في الميدان السوري الدفاع المدني ينقذ طفل غرق داخل مياه البحر الميت استطلاع اسرائيلي يؤكد تفوق الليكود على أزرق أبيض مائة يوم وأسبوع.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي مطالبات بإعادة النظر في نتائج امتحان رؤساء الأقسام.. ومتقدمون يصفونها بالفضيحة مشروع استيطاني لعزل القدس النسور والرجوب يطلقان أول مؤشر حوكمة شامل للشركات المساهمة العامة أهالي سما الروسان يعتصمون أمام مبنى البلدية.. والمقدادي: لا نعرف مطالبهم بشار الرواشدة.. غصة الحرية وصرخة الأمعاء الخاوية تأخر إعلان قوائم تعيينات موظفي التربية يثير علامات استفهام تحذيرات من تدهور الأوضاع الصحية للمعتقلين السياسيين ممدوح العبادي: الحزم التي أطلقتها الحكومة لا تخدم الإقتصاد جابر للأردن 24: ثمانية مستشفيات جديدة خلال ثلاث سنوات أمطار اليوم وحالة من عدم الاستقرار الجوي الاثنين

"استسلمت وأمامي 4 ساعات"... طبيب مصري يوثق لحظة انتحاره عبر "فايسبوك"

الاردن 24 -  
"أنا استسلمت... الحياة قاسية وكلها معاناة ولا تستحق".. كانت الكلمات الأخيرة لطبيب مصري شاب يدعى مايكل هلال، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، قبل أن يوثّق عملية انتحار بعدها عبر حسابه في مشهد صادم.

 حاول مايكل هلال وهو طبيب في مستشفى الشيخ زايد، ويقيم في مدينة أرمنت جنوب الأقصر، الانتحار من خلال قطع شرايين يديه وقدميه، قبل أن يتم إنقاذ حياته بعد نشر صور لدماء غزيرة في غرفته عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، حيث كشف الأطباء المعالجون أن أصدقاءه تدخلوا لنقله إلى المستشفى بعد نشر صور انتحاره وخضع للإسعافات الأولية، وباتت حالته الطبية مستقرة بعدما وصل إلى المستشفى مصاباً بقطع في شرايين يديه وقدميه.

كان مايكل هلال، قد نشر عبر صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" نصاً ذكر فيه أنه سيموت خلال هذا الأسبوع، قبل أن يعود لينشر صوراً لدماء غزيرة في غرفته وكتب على الصورة "تحية للناس التي لديها قدرة على إنهاء حياتها... لسة قدامي 4 ساعات".

وعانى مايكل هلال ضغوط نفسية عدّة خلال الأيام الماضية، حيث وصف الحالة المرضية والنفسية السيئة التي يمر بها منذ فترة، بعد إصابته بجلطة في المخ تبعها شلل في النصف الأيسر من جسده، وقرار بالإقلاع عن التدخين، ورفضه العادات والتقاليد الشائعة في المجتمع.

 
بعدها بدأ مايكل نشر بعض تفاصيل رحلة علاجه، بين الأدوية التي يتناولها ومدى تأثيرها على صحته، وتمديد إجازته الشهرية لتلقي العلاج، وإعلانه أنّه يكره العالم الخارجي ويفكر في الموت، وهو ما كان سبباً في إقدامه على الانتحار قائلاً: "أنا مستاهلش الاهتمام ولا التعاطف يا جماعة، أنا كطبيب شُفت مرضى حالاتهم أسوأ بكتير، وشُفت أسر ادّمرت وماتت بالكامل، يعني أنا شايف إنّي محظوظ فعلاً.. الحياة عشوائية وعبثية وأنا مدرك ده تماما، وقصة إن تحصلّي كوارث صحية نادرة ومش مفهومة دي حاجة عادية، أنا مش على راسي ريشة عشان أعيش حياة مستقرة".وكالات