آخر المستجدات
طلبة "أبو ذر" يمتنعون عن الدراسة احتجاجا على توقيف زملائهم تقرير ديوان المحاسبة يكشف تفاصيل “شحنة الثوم الفاسدة” بدء تأثر المملكة بمنخفض جوي وتحذيرات من السيول العاملون في البلديات لن تشملهم زيادة الرواتب الجديدة سيارات نواب رئيس جامعة البلقاء حرقت بنزين بـ 24 ألف دينار (جدول) صرف مكافأة 7250 ديناراً لوزير زراعة سابق دون وجه حق إخماد حريق "هيترات" ماء فندق في العقبة تلاعب في “ترشيحات المنحة الهنغارية” وتحويل القضية لمكافحة الفساد ديوان المحاسبة: "الأمن" اشترت مركبات بـ798 ألفاً دون طرح عطاء​ المحاسبة: اعفاء سبائك واونصات ذهبية من رسوم وضرائب بـ 5.416 مليون دينار توافق نقابي حكومي على علاوات المسارات المهنية المحاسبة يكشف ارتفاعا مبالغا فيه برواتب وبدلات موظفين في "تطوير العقبة" - وثيقة منح مدير شركة البريد مكافأة (35) ألف دينار بحجة تميّز الأداء رغم تحقيق الشركة خسائر بالملايين! ذوو متوفى في البشير يعتدون على الكوادر الطبية.. وزريقات يحمّل شركة الامن المسؤولية - صور رصاصة اللارحمة على الجوردان تايمز.. خطيئة البيروقراط الإداري تعادل الحسين اربد وكفرنجة بدوري كرة اليد ادراج طلبات احالة وزيرين سابقين ورفع الحصانة عن نائبين على جدول أعمال النواب الأحد اعلان تفاصيل علاوات أطباء وزارة الصحة الجديدة وقفة تضامنية مع الأسرى أمام مجمع النقابات الإثنين أبناء حي الطفايلة المتعطلين عن العمل يلوحون برفع سقف مطالبهم

ارشيدات يرد على الصفدي ويفنّد تصريحاته حول ملكيات الصهاينة في الباقورة

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - استهجن نقيب المحامين الأردنيين، مازن ارشيدات، التصريحات الصادرة عن وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي حول ملكية أفراد من الصهاينة أراضٍ في منطقة الباقورة، واصفا إياها بالخطيرة والتي لا يجب أن تصدر عن مسؤول أردني.

وقال ارشيدات لـ الاردن24 إن هناك تخبّطا حكوميّا في هذا الملف، داعيا الحكومة الأردنية للطلب من الكيان الصهيوني اثبات تلك الملكيات إذا كانت موجودة أصلا، والبتّ فيها أمام المحاكم الأردنية وتطبيق قانون الملكية العقارية عليها، متحدّيا أن يكون هناك وثائق سواء في دائرة الأراضي أو سلطة وادي الأردن تثبت تلك الملكيات.

وبيّن أن سلطة الانتداب البريطاني بمصادقة الأمير عبدالله المؤسس منحت روتنبرغ الأرض لمدة ثلاث سنوات لاقامة مشروع توليد الكهرباء عام 1926، وفي حال لم يُنفّذ المشروع فتعاد الأراضي ولا يجوز للمتصرّف بالأرض أن يبيعها كونها ليست مملوكة له، كما أن الكيان الصهيوني لم يكن قائما ولم يكن هناك مواطنون صهاينة ولا دولة، فقد أقيم الكيان عام 1948 ولم تكن تلك الأراضي معهم، لافتا إلى أنه وفي حال البيع للوكالة اليهودية فيعتبر البيع باطلا لعدم ملكية الأراضي للشخص البائع.

وتابع ارشيدات: "لذلك كان المصطلح المستخدم بالملاحق في الباقورة هو (المتصرفون) ولم يأتِ مصطلح (الملّاك) أو (أصحاب الأرض)، نظرا لكونها ليست ملكا لأحد، وفي الغمر جاء مصطلح (المستخدمون) كونهم مستخدمين".

وقال ان هذا الملف خطير ويجب على الحكومة عدم الاستسلام لتلك التصريحات وتطبيق قانون التسوية السابق الذي حول الأراضي إلى أميرية وملك وتحت تصرف الدولة وتطبيق قانون الملكية العقارية الجديد ومن لديه اعتراض فليتوجه للقضاء ويثبت الملكية.