آخر المستجدات
التربية تنهي استعداداتها لدورة التوجيهي التكميلية.. وتعمم بتكليف المعلمين بأعمال المراقبة انهيار خزان فوسفوريك في العقبة.. المحافظ يجتمع بادارة الفوسفات الأحد.. والشركة ترد الحجايا: حتى الاعارة تحولت إلى شركة اكاديمية الملكة رانيا.. ولا تراجع عن العلاوة مهما قال سحيجة الحكومة مليارات الدولارات عالقة بين الأردن والعراق امانة عمان تدرس احالة عدد من موظفيها المستكملين الشروط على التقاعد - اسماء الامن يصدر بيانا حول استخدام الكلاب في زيارة الرزاز إلى اربد العرموطي: مراكز قوى تحول دون النهوض بالدولة الأردنية مجالس محافظات تلوح بتقديم استقالتها احتجاجا على الاجراءات الحكومية الربضي ل الأردن 24: إعادة تسعير التعرفة الكهربائية وبند أسعار الوقود مازالا قيد التشاور ارشيدات لـ الاردن24: اجراءات قضائية بحق الحكومة لعدم إلغاء اتفاقية الغاز الموقعة مع الكيان الصهيوني وثيقة تؤكد وقف منح أبناء الوسط والشمال للأقل حظا والمقبولين على الدورة الشتوية.. والوزارة تنفي إربد: هاجس إغلاق المحال التجارية يلاحق أصحابها باستمرار.. ولا حلول الحرس الثوري الإيراني يعلن احتجازه ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز محطات المحروقات على طريق المطار تهدد بالاغلاق.. وسعيدات يطالب العموش بتحمل مسؤولياته شاهد - قنوات إيرانية تبث لقطات تدحض الرواية الأمريكية بشأن إسقاط طائرة مسيرة إيرانية في مضيق هرمز الاردنيون يدفعون 45% من ثمن ملابس أطفالهم للحكومة.. لا اصابات بين الأردنيين في اليونان.. والخارجية تدعوهم للحذر البطاينة: 220 تسوية بقيمة (2 مليون وربع) دينار لمتعثري قروض صندوق التنمية حراك بني حسن يعلن وقف المفاوضات مع الجهات الرسمية والعشائرية.. والعودة إلى الشارع زواتي توضّح تعويض الاردن من الغاز المصري بدل انقطاع 15 سنة

ارتياح شعبي

أحمد حسن الزعبي
أكثر ما «يفرّطني» ضحكاً من الداخل هو افراط الاعلام الرسمي في استخدام مصطلح (ارتياح شعبي) في الايام الأخيرة، في محاولة منه لتناسي الاحتقان الكبير او لتغطية شمس الحقيقة بفستان «هيفاء وهبي»..
ارتياح شعبي: لتمديد فترة التسجيل للانتخابات!..ارتياح شعبي :لأداء حكومة الطراونة في المئة يوم ..ارتياح شعبي: للخطوات الاصلاحية المتواصلة!..ارتياح شعبي: لقرار الامانة ازالة البسطات من شوارع عمان..ارتياح شعبي: للقبض على الخارجين عن القانون ومثيري الفوضى..ارتياح شعبي: لتحويل الاصوات الشاذة في الحراك الشعبي وتحويلهم للمحكمة...طيب ما دام كل هذا الارتياح الشعبي يجتاح الوطن من العقبة الى الرمثا ويتمدد بزفيره الهادىء فوق سماء المملكة ..من اين تأتي كل هذه الاعتصامات والمشاجرات والعنتريات وضرب القنوات واغلاق القناوات واستحضار أرواح الفتوات إذن؟!...
ثم كيف استطعتم قياس منسوب الارتياح الشعبي بكل هذه السرعة والشفافية دون اللجوء الى دراسة او استفتاء؟ ..هل لديكم «منقلة» خاصة لقياس درجة «مطّ» شفاه المواطنين اثناء تقوّس الابتسامة مثلاً ! ..ام ان هناك سماعة تنقلونها من الرئة الى الرئة الى القلب الى الظهر لتسمعوا «خرير» الارتياح الشعبي وهو يتسلل الى مسامعكم بهدوء وطمأنينة من شريان الأمن والأمان الأبهر ..
في دوائر ترخيص المركبات هناك جهاز (BOSCH) لفحص الغازات العادمة ..بالعادة يعلق هذا الجهاز على «اكزوزت» السيارة لعدة دقائق ليظهر قراءاته التي تدل على الاحتراق وكفاءة المحرّك..فهل علقتم شيئا من هذا القبيل على «اكزوزتنا» لتعرفوا نسبة (هيدروكربون) السخط الذي لا يظهر الا عند «الزرّ» على الأعصاب..وثاني أكسيد كربون احتراق احلامنا من «تفحيط» ميليشات الفاسدين و « اعوجاج» استيرنج السياقة؟؟..
ارتياح شعبي واسع...وين هو ؟؟؟ نفسي اشوف هذا الارتياح الشعبي ..وابوسه بين عيونه..!!
غطيني يا كرمة علي شرشف خفيف بلكي انمغصت وصابني «ارتياح شعبي»!"الراي"