آخر المستجدات
الملقي يبحث مع العبادي اعفاء سلع اردنية من الرسوم الجمركية.. وخطوات مدّ انبوب النفط عمان: الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الانتحار في المقابلين تناقضات الملقي وأولويّاته.. مدينة حكومة على حساب الخبز خسارة مذلة لليفربول.. وهدف شرفي لصلاح لبيب قمحاوي يكتب: الشعب جائع.. الأردنيون بلا خيارات هدى العتوم تقدم مقترحات لتطوير التعليم: تقليل النصاب.. وتركيز المشرفين في مدارس الذكور أنباء عن احتجاز رهائن في سينما شمال غربي لندن الملك يؤكد دعمه لاتفاق المصالحة الفلسطينية.. واستمرار الاردن بدوره في حماية المقدسات عندما يصبح رفع سعر الخبز برنامجا وطنيا، وتمتهن الحكومة بيع الوهم ؟ اشتراط حصول طالب التوجيهي على 50% في كل مبحث للتقدم للجامعات - تفاصيل رئيس وموظفو بلدية الهاشمية يغلقون مداخل الشركة الصينية - صور الافراج عن المتهمين بالاعتداء على ناشئي نادي الوحدات اعادة فتح الطريق الاغوار - البحر الميت بعد اغلاقها لساعات جرش: 200 شجرة مهددة بالقطع لاقامة مشروع محطة نفايات.. والبلدية: الارض ملك الدولة التربية تؤكد ضرورة الالتزام بتعليمات المصادقة على شهادة توجيهي غير الاردنية - تفاصيل أنقذ طالبا من الغرق في خليج العقبة.. فنال العناية المركزة واهمال وزارته ونقابته القبض على مالك مزرعة الحلابات و3 موظفين في الكهرباء الزراعة: شحنة البطاطا اللبنانية لن تدخل الاردن ولم نفحصها ولا علاقة لنا بها المصادقة على صرف مستحقات العاملين في الانتخابات.. وتوزيعها سيتم قبل نهاية الشهر الحكومة تؤكد: سنرفع الخبز لايقاف الفساد.. وملتزمون بدعم المحروقات حال تجاوز النفط 100 دولار
عـاجـل :

اخليف الطراونة: تسلل دعاة الخصخصة الى احضان الدولة كان بداية القصة..

الاردن 24 -  
عبّر رئيس الجامعة الأردنية السابق الدكتور اخليف الطراونة عن أسفه وحزنه لما تشهده الأردن من أوضاع اقتصادية واجتماعية.

وقال الطراونة في منشور عبر صفحته على فيسبوك إن "القصة بدأت عندما تسللت إلى أحضان الأردن مجموعة من دعاة الخصخصة والتحرر بكلام منمق ظاهره خير وباطنه باطل، فتدهور الاقتصاد وزادت المديونية وارتفعت الأسعار والضرائب وزادت المشكلات الأخلاقية واهترأت منظومة القيم وزاد الفساد وتنوّعت أشكاله وأساليبه وأشخاصه".

وأضاف الطراونة إن من بين المشكلات التي شهدها المجتمع خلال الأشهر القليلة الماضية "توزيع دجاج فاسد في شهر الرحمة، وادخال مواد تموينية وأعلاف ومخدرات وغيرها الكثير، وصولا إلى أكبر سرقة كهرباء، ومرورا بالاعفاءات الضريبية والمنح والهبات من أراضي الدولة للمتنفذين".

ولفت الطراونة إلى ما شهدته المملكة أيضا من حوادث أمنية أيضا من "السطو المسلح وجرائم القتل والبلطجة والاستخدام المفرط للقوة ضد المدنيين بشكل أدى إلى الاعتداء على الممتلكات العامة، إلى جانب حادثة البقعة والركبان والكرك، وما حصل في الرصيفة والزرقاء وحادثة السفارة الاسرائيلية، وغيرها من القضايا الكثيرة".

وأكد الطراونة ضرورة مساءلة جميع الأشخاص المتجاوزين على القانون ودون استثناء، والعمل على تعزيز دولة المؤسسات والعدالة ضمن منظومة تشريعية تضمن حياة حزبية فعلية، وولاية عامة غير منقوصة أو مباحة لتشرع بالمساهمة في إدارة الدولة ضمن أطر الديموقراطية الحقيقية ومساءلة الحكومة والفصل الواضح بين السلطات".

وقال الطراونة إنه وبخلاف ذلك فإننا سنبقى متأثرين بالأحداث لا مؤثرين فيها، وغير جديرين بحمل رسالة الأردن الإنسانية والحضارية.