آخر المستجدات
عاملون في الرأي يعتصمون أمام مبنى الصحيفة.. والادارة تصرف رواتب نيسان وأيار ضبط عمال وافدين يهرّبون العاملات من المنازل لتشغيلهن بطريقة مخالفة طلبة الجرايات في اليرموك يناشدون رئيس الجامعة.. وكفافي: أين الظلم؟! الشوبكي يوجه انتقادات لاذعة لاستراتيجية الطاقة: نسخة مكررة.. ولم تتطرق للضريبة المقطوعة! العمل تعيد إغلاق مصنع الزمالية في الاغوار الشمالية وتشكل لجنة تحقيق مشتركة بحادث الاختناق فريق ترامب يجتمع اليوم- مصدر امريكي يقول الضم لا يزال ممكنا هذا الشهر إرادة ملكية بتعيين ديرانية وبسيسو عضوين بمجلس ادارة البنك المركزي سيف لـ الاردن24: قد نلجأ لتوزيع بعض موظفي هيئات النقل.. ولن نستغني عن أحد عاطف الطراونة يلتقي السفير التركي.. تأكيد على رفض خطة الضمّ ودعم الوصاية الهاشمية التعليم العالي لـ الاردن24: قبول طلبة الدورة التكميلية في الجامعات يعتمد على موعدها النعيمي حول طلبة البرامج الدولية: لا نعتمد علامة مدرسية.. وبرنامج البكالوريا اعتمد التنبؤ التنمية والتشغيل: قمنا بتأجيل أقساط أشهر (7،6،5،4) دون فوائد ولا غرامات الناصر لـ الاردن24: فترة ولاية الأمناء والمدراء العامين ستكون مقيّدة بأربع سنوات قابلة للتجديد عبيدات: ثبوت انتقال كورونا في الهواء سيفرض اجراءات جديدة في الأردن في تطور خطير.. منظمة الصحة: أدلة على انتقال كورونا في الهواء الصحة العالمية تقر لأول مرة بظهور دليل على احتمال انتقال كورونا عبر الهواء السلطة التنفيذية تتربع على عرش التفرد في صنع القرار.. والبرلمان يضبط إيقاعه على وضع الصامت!! شكاوى من تأخر معاملات إصابات العمل.. والضمان: خلية لحل المسألة في أسرع وقت فريز: احتياطيات العملات الأجنبية مُريح ويدعم استقرار سعر صرف الدينار والاستقرار النقدي اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بأوامر الدفاع وإجراءات السلامة العامة

اتهامات طهران وإجابات عمان

ماهر أبو طير
رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجوردي قال إن هناك طائرات إسرائيلية في قواعد عسكرية أردنية تستعد لتوجيه ضربة عسكرية ضد النظام السوري وقواته خلال أسابيع.

اللافت للانتباه أن الحرب الإعلامية على خلفية الملف السوري مشتعلة بشدة، ما بين التصريحات وتسريب المعلومات والشائعات على حد سواء في سياق الحرب المعنوية في المنطقة، ولا يمكن قراءة بعض التصريحات والتسريبات إلا من هذه الزاوية.

الطيران الإسرائيلي ليس بحاجة للقواعد العسكرية الأردنية حتى يطير منها لتوجيه ضربة ضد النظام السوري، وليس بحاجة للأجواء الأردنية ايضاً للمرور منها خلال توجيه مثل تلك الضربة، والسبب ليس بحاجة لعبقرية لاكتشافه.

الطيران الإسرائيلي ضرب بغداد مطلع الثمانينيات، وقطع كل تلك المسافة، دون أن يؤثر ذلك عليه فنياً، وقطع مسافة أخرى باتجاه السودان موجهاً ضربة أخرى مؤخراً، والفرق الزمني بين الضربتين كبير، كما هو الفرق أكبر في الإمكانات العسكرية .

لماذا يحتاج الطيران الإسرائيلي لقاعدة أردنية قريبة من سورية لتوجيه ضربات لها، ولماذا يحتاج أساساً للأجواء الأردنية ما دام قادراً على تنفيذ تلك الضربات مروراً بالجولان، أو حتى لبنان، دون أي مخاطر، بما في ذلك قوة حزب الله في لبنان؟!.

هذه مبالغات، في سياق الحرب المعنوية، وهي تصطدم مع الواقعين الميداني والعسكري، وتتعارض من جهة أخرى مع الرفض الشعبي الأردني لتدخل واشنطن، عبر الأردن ضد سورية، فما بالنا بوجود قوات إسرائيلية في الأردن؟!.

لا أحد مع التدخل العسكري في سورية، وهو تدخل مدان ومرفوض، على كل المستويات، بما في ذلك تقديم أي تسهيلات فنية أو عسكرية أو فتح ثغرات لتسلل مقاتلين، أو أي صيغة أخرى، لأن المحرقة السورية لن تترك أحداً من نيرانها.

رغم أن مسؤولين أردنيين سرّبوا سابقاً سيناريوهات محتملة عن حرب إقليمية أو عالمية، لا تبقي ولا تذر، إلا أن تصريحات الرئيس الأمريكي الأخيرة تتحدث عن ازمة طويلة المدى في سورية، ولا تتحدث عن حسم عسكري، رغم توطئة الرئيس للحسم العسكري في حال ثبوت استعمال السلاح الكيماوي، وكأن الخلاف هنا على وسيلة الموت، لا على المبدأ ذاته.

إسرائيل لن ترسل طائراتها الى الأردن، وهي غير مضطرة لذلك فنياً، إضافة إلى أن اسرائيل الأكثر استرخاء اليوم، إذ ترى سورية وقد انشطرت وتم تدميرها كلياً على يد الفرقاء، وتمت إعادتها الف عام الى الوراء اقتصادياً واجتماعياً، دون أن تتحرك طائرة إسرائيلية واحدة على أي مدرج عسكري من مدرجات الاحتلال، ودون أن تحرق لتر بنزين في السماء.

قد يكون هناك تنسيق بين دول الجوار السوري على مستويات معينة بشأن ما يجري في دمشق، وهذا التنسيق حتى لو بقي سرياً إلا أنه متوقع ومرفوض في بعض فصوله، دون أن يذهب المراقبون بعيداً بتصوراتهم حول مآلات ذلك التنسيق وسقوفه أيضاً.

يريد رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني أن يقول لنا إن اسرائيل تستهدف نظام الأسد، وان المنطقة تنقسم بين من يوالي إسرائيل، ومن يوالي النظام السياسي السوري، وتلك قصة أخرى لها عودة لاحقة.

ما تريد إسرائيل تدميره في سورية يتم تدميره يومياً بأيدي الجميع تحت شعارات مختلفة، واقنعة متعددة، وشرعيات متضاربة!.

maher@addustour.com.jo


(الدستور)
 
Developed By : VERTEX Technologies