آخر المستجدات
الاحتلال يعلن عن "النهر السري" منطقة عسكرية مغلقة رغم الظروف الجوية.. المعطلون عن العمل من حيّ الطفايلة يواصلون اعتصامهم أمام الديوان الملكي.. ويستهجنون الصمت الحكومي تضاعف قيم فواتير الكهرباء خلال الشهرين الماضيين يثير العديد من التساؤلات.. والحكومة تلوذ بالصمت! العمري يلغي قراره بمنع التكسي الأصفر من وصول المطار والمعابر - وثيقة الخارجية تدين اعتداء شرطة الاحتلال على مصلي الفجر في الأقصى: انتهاك لالتزامات اسرائيل! مسيرة باتجاه الكهرباء الوطنية احتجاجا على اتفاقية الغاز: ظلّك ادفع مليارات.. كلها عمالة وخيانات ‎المياه تعلن فيضان سد الوالة وسد البويضة في الرمثا - فيديو ترامب يستعد لإعلان صفقة القرن قبل الثلاثاء فيديو - قوات الاحتلال تقتحم الاقصى وتعتدي على المصلين قناة عبرية تكشف تفاصيل "صفقة القرن" صور- مستوطنون يحرقون مسجدا غرب القدس وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء ترامب ينفي تقارير تحدثت عن إعلان قريب حول "صفقة القرن" لبيب قمحاوي يكتب: إلغاء قرار فك الإرتباط.. الجريمة القادمة بحق فلسطين الضمان توضح حول قرار احالة من بلغت خدمته 30 عاما على التقاعد التعليم العالي يقر تعيين رؤساء جامعات خاصة.. ويوقف القبول في بعض التخصصات موجة قوية من الصقيع والجليد مساء الجمعة.. والحرارة تلامس الصفر الصحة تؤكد خلو الأردن من فيروس كورونا وفقا لمؤشر نيمبو: المعيشة في عمان أغلى من كلفة الحياة في الشارقة والكويت ومسقط نقل مسؤولية المراكز الثقافية الخاصة من التربية إلى البلديات يثير تساؤلات عن "المستفيد"
عـاجـل :

ابو طربوش: مغالطات عديدة في حديث القطامين في المركز الوطني للمناهج

الاردن 24 -  
نشر المشرف التربوي والناشط النقابي، علاء أبو طربوش، قراءة سريعة في محاضرة الدكتور معن القطامين عن التعليم في المركز الوطني للمناهج.

وأورد أبو طربوش عدة مغالطات قال إن الدكتور القطامين وقع فيها، مشيرا في ذات السياق إلى أن المركز الوطني حاول باستضافته القطامين الترويج لمشروع القادم بتغيير المناهج من خلال نقل سلسلة مناهج عالمية جاهزة وترجمتها.

ولفت أبو طربوش إلى أن المركز الوطني للمناهج لم يولد في عهد حكومة الدكتور عمر الرزاز حتى يُعتبر انجازا لها، مشددا في ذات السياق على أن "هذا المركز هو خطوة من خطوات تفكيك مؤسسات الدولة الأردنية ومنها وزارة التربية والتعليم، لصالح الهيئات المستقلة التي عانى منها الشعب كثيرا عبر السنوات الماضية".

واستغرب ذهاب الدكتور القطامين لامتداح المناهج الجديدة والتي لم يمضِ أيام قليلة على طباعتها، مختتما حديثه بالتساؤل: "هل أصبح الأردن فجأة عاقرا عن انجاب المؤلفين؟".

وتاليا ما كتبه أبو طربوش:

قراءة سريعة في محاضرة الدكتور معن قطامين عن التعليم

اتيح لي الاطلاع على محاضرة ألقاها الدكتور قطامين بالامس بدعوة من المركز الوطني للمناهج وكان جمهورها عدد من معلمي العلوم والرياضيات -مرفق الفيديو-.

بداية لم ألحظ في المحاضرة ما هو جديد، واحزنني ان شخصا بنجومية الدكتور القطامين والذي احترم الكثير من طروحاته اقحم نفسه في أمر دون إعداد مسبق وارتجل حديثه لذا وقع بالكثير من الهفوات والمغالطات وساورد بعضها

استهل حديثه بإطلاق تصريح يستوجب الاعتذار وهو بالحرف (٩٩% من الشعب مش مربى) وعندما لاحظ أن الحضور لم يوافقه الرأي استدرك قائلا انه لا يقصد الشعب الاردني وإنما العالم فزاد الطين بلة.

اما معلومة اول المدارس في التاريخ فتحتاج تمحيص من قبل باحثين ولكني متاكد من عدم دقتها لأني قرأت في تاريخنا عن مجالس الحسن البصري وغيره من العلماء في البصرة وبغداد ودمشق...

اما عن قوله ان عيشة جده رحمة الله عليه تشبه عيشة سيدنا ادم عليه السلام فهذا تسطيح والمفروض انه يعلم أن المعرفة وأنماط العيش تراكمية وما قاله ليس صحيح البتة.

اما قوله ان سيدنا ادم وجد قبل ثمانية الاف سنة فغير صحيح ايضا فقاتل الله الارتجال والتسرع دكتورنا.

لم يكن موفقا الدكتور قطامين عندما تحدث عن مشاركة المعرفة وربطها بقاعات الامتحان فمعلمنا لا يقول (عينك بورقتك ) إلا في قاعات الامتحان اما في حصصه فيستخدم استراتيجيات تدريس تقوم على العمل الجماعي ومنذ عقود .

اما الدكتور الانجليزي والذي التقيته في دبي ورأيه بالألعاب الالكترونية فليس بحجة لان هناك عشرات الأبحاث التي تنسف رأيه.

فاتك يا دكتور معن ان المركز الوطني للمناهج لم يولد في عهد حكومة الرزاز الحالية حتى تمدح ولادته وتنسبها لهذه الحكومة مع اني لا أرى في هذا المركز إلا خطوة من خطوات تفكيك الدولة الاردنية ومنها وزارة التربية لصالح الهيئات المستقلة والتي عانينا منها كشعب عبر السنوات الماضية.

اما الفاجعة الكبرى في حديث القطامين حكمه المتسرع على المناهج الجديدة ومسارعته في مدحها مع اني واثق انه لم يطلع عليها

خلاصة الموضوع برأي ان المركز الوطني للمناهج حاول باستضافتك الترويج لمشروعه القادم في تغير المناهج من خلال نقل سلاسل مناهج عالمية جاهزية وترجمتها وهذا ما يتناقض مع الأنا والنحن والتي تحدثت عنها مطولا في محاضرتك وهذه الفكرة الوحيدة التي اتفقت معك فيها .

وهل الأردن فجأة اصبح عاقر من المؤلفين؟!