آخر المستجدات
فلسطين: قرار الاحتلال ومحاكمه بهدم المباني تطهير عرقي عنصري بامتياز حماس تدعو للإضراب الشامل والاشتباك مع الاحتلال بالتزامن مع مؤتمر البحرين الكيلاني لـ الاردن24: ملتزمون بخفض أسعار الدواء خلال 10 أيام.. ولجنة لتوزيع خسائر الصيدليات امريكا تتجه لتأجيل عرض "صفقة القرن" لهذه الاسباب المعتصمون امام سفارة ليبيا يلوحون بالتصعيد ويناشدون الملك التدخل - فيديو وصور الخدمة المدنية: اعلان أسماء الناجحين بامتحان التعيين بوظيفة معلم الثلاثاء الاحتلال الإسرائيلي يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين صفقة القرن.. الطريق لن تكون ممهدة لاقامة دولة فلسطينية المعاني يعد المعلمين بدراسة مطلبي "علاوة الـ 50% وتصنيف مهنة التعليم كمهنة شاقة" حملة هدم واسعة النطاق جنوب المسجد الاقصى إرادتان ملكيتان بتعيين هند الأيوبي وضحى عبدالخالق عضوين في مجلس الأعيان المعاني يزف بشرى لطلبة التوجيهي حول عمليات تصحيح امتحان الرياضيات التربية لـ الاردن24: اعلان التنقلات الخارجية للمعلمين بعد نتائج التوجيهي فايز الفايز يكتب: "جنّ" يضرّب الأردنيين ببذاءته المصري لـ الاردن24: قانون للادارة المحلية قد يطرح في دورة استثنائية لمجلس الامة الرواشدة يكتب عن جن و"العفاريت" التي تطاردنا..! القبض على شخصين سرقا ٣٧ ألف دينار من صراف بنك في جرش اعلان قوائم الأدوية التي تم تخفيض اسعارها - رابط وصور التلهوني ل الاردن٢٤: دراسة العقوبات الجزائية على الشيكات في نهايتها ادارة السير تحدد سبب حادث الصحراوي الذي راح ضحيته أربعة أشخاص
عـاجـل :

إنجازات البورصة إدارية ليس إلا

لما جمال العبسه

جملة الانجازات التي استعرضها المدير التنفيذي لبورصة عمان امس الاول شملت العديد من الجوانب على رأسها انجاز الخطة الاستراتيجية لبورصة عمان للسنوات 2018-2020، كانت هذه الخطة منسجمة مع العديد من المعطيات على رأسها وثيقة الاردن العشرية وخارطة تطوير سوق رأس المال الوطني التي اعدت من قبل البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية، فيما لم يتطرق المدير التنفيذي للحديث عن ابرز التحديات التي تواجه بورصة عمان، والتي ادت الى استقرار حالة الطلب المتدني على الاسهم والتي تعمقت خلال السنوات الثلاث الاخيرة.
ما تم التصريح عنه لم يتجاوز المسائل الادارية، او تلك التي تعد من اولويات ادارات البورصات، لكن لم يكن هناك حديث عن كيفية اعادة الثقة في بورصة عمان، مع ارتفاع اصوات المنادين بضرورة العمل بهذا الصدد، ذلك ان استحداث موقع الكتروني جديد، واتمتة الاجراءات اصبحت اساسيات في اي مجال، وهي محدودة التأثير على الاداء اليومي للسوق.
ان بث الثقة بين اوساط المتعاملين والمستثمرين في بورصة عمان واشاعة حالة من التفاؤل بينهم، يعتمد على عدة عوامل، لعل من ابرزها القيام باجراءات رسمية من قبل مؤسسات سوق رأس المال الاردني للمحافظة على ما هو موجود من استثمارات واستقطاب جدد، علما بانه مع بداية العام الجديد بقيت مؤشرات بورصة عمان عن الحدود الدنيا على مستوى احجام التداول والاسهم المطلوبة والاسعار؛ ما يشير بوضوح الى استمرار حالة العزوف لدى المستثمرين، وتركز الطلب على اسهم قيادية يرونها اكثر امانا بغض النظر عن اية ايجابيات اخرى.
انقضى العام 2018، وهو يندرج ضمن السنوات في خارطة الطريق لتطوير سوق رأس المال، وما تم انجازه العام الماضي لم يكن له التأثير الايجابي على اداء السوق، فما هي ابرز التعديلات بالنسبة للاعوام المتبقية (2019 و2020)؟، وما اهم الاجراءات التفاعلية التي من الممكن ان تقوم بها مؤسسات سوق رأس المال لزيادة الثقة في البورصة؟، وما نقطة البداية التي ستعتمدها هذه المؤسسات لاعادة الانطلاق نحو انحسار خسائر الاسهم وبالتالي مؤشر الاسعار الذي يحظى بحماية الاسهم القيادية؟، فلولا الطلب عليها لانحدر لمستويات غير مسبوقة.
لازلنا نؤكد وباستمرار اهمية بورصة عمان ودورها في الاقتصاد الوطني، ولازلنا نعتقد ان جهدا يجب ان يبذل لاسترجاع بعضا مما فقده السوق المالي الاردني، من خلال تعزيز الادوات الاستثمارية في بورصة عمان، فهذه العملية تسير ببطئ مما يعمق مأساة المتعاملين.