آخر المستجدات
تحذير من تشكل السيول في الاودية والمناطق المنخفضة! - تفاصيل الطفل أمير لا يملك إلا ضحكته البريئة.. ووالده يستصرخ: أنقذوا ابني عشرات القتلى ومئات الجرحى جراء تفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا خلال الاحتفال بعيد الفصح وفاة طفل أخرج رأسه من مركبة أثناء "فاردة فرح" في السلط الرزاز يطلب رفع الحصانة عن أحد النوّاب بناء على شكوى قدّمها مواطن الأردن ومواجهة "صفقة القرن".. صمود أم استجابة للضغوط؟ - تحليل الاعتداء على طبيب في مستشفى معان أثناء علاجه طفلا سقط عن مرتفع الفوسفات توزع أرباح على المساهمين بنسبة 20 بالمئة من القيمة الاسمية للسهم الشوحة لـ الاردن24: نريد العنب وليس مقاتلة الناطور.. واجتماع الأحد سيحدد موقفنا من "الاوتوبارك" فشل محاولات انهاء فعالية أبناء حي الطفايلة المعطلين عن العمل امام الديوان الملكي.. وتضامن واسع مع الاعتصام البستنجي لـ الاردن24: اعادة فتح المنطقة الحرة الاردنية السورية نهاية شهر أيار المقبل مصدر لـ الاردن24: ما نشر حول "تعيين سفير في اليابان" غير دقيق لماذا يتلعثم الرسميون ويبلعون ريقهم كلما تم مطالبتهم ببناء شبكة تحالفات عربية ودولية جديدة؟ صرف مستحقات دعم الخبز لمتقاعدي الضمان الأحد الاوقاف: النظام الخاص للحج سيصدر خلال اسبوعين ضبط 800 الف حبة مخدرات في جمرك جابر البطاينة: اعلان المرشحين للتعيين عام 2019 نهاية الشهر.. ولا الغاء للامتحان التنافسي.. وسنراعي القدامى أسماء الفائزين بالمجلس الـ33 لنقابة الأطباء الهيئة العامة لنقابة الصحفيين تناقش التقريرين المالي والاداري دون الاطلاع عليهما! عن تقرير صحيفة القبس المفبرك.. اخراج رديء ومغالطات بالجملة وقراءة استشراقية للمشهد
عـاجـل :

إلى القمر البدوي

أحمد حسن الزعبي

عند الكتابة عن الشهيد، يصبح الكلام يمامات..والقوافي بعض من نشيد..عند الكتابة عن الشهيد .. ينبت للحروف أجنحة، تصفق للفتى القادم من بعيد..تضحك ملء الكون لقوام العسكر، تنثر فوق السطور رذاذ غيمٍ وسُكّر..ثم تغفو من جديد..عند الكتابة عن الشهيد، تتنفّس فواصل العبارات..بين شوق وتنهيد...عند الكتابة عن الشهيد...تسكن كل الحركات فوق تلال اللفظ وتتهيأ للصقر العنيد...
**
في عينيك حقل لوز أخضر، وبستان عشق ٍ وزعتر، في عينيك غرف فردوس ومعسكر، وفيهما إجازة الأسبوع ، جِرار الدموع ، لمّة الرفاق، ومخزن الأشواق شبابيك الدار، صناديق الأسرار، تفاصيل الرحلة ، صوت الأب ، جبين الأم، ملمس الضفيرة ، خدّ الصغيرة. وفيهما وطن وأكثر..
**
يا أيها القمر البدوي لا تقلق، نحن بألف خير..فما زالت عمّان آمنة وجميلة، واربد تمشّط أولادها وترسلهم بنفس التوقيت للمدرسة البعيدة، يا ايها القمر البدوي لا تقلق، ما زلنا نضبط منبّهات «صحوتنا»، و نأخذ على الطريق قهوتنا، ما زلنا نمارس وظائفنا ونتبادل طرائفنا، نفتح أسواقنا، ونتهادى أشواقنا، يا راشد لا تقلق ما تزال حركة السير طبيعية، والمتاجر عامرة و ما زال طلاب الجامعة لا يخافون شيئاً في الطريق الا فوات المحاضرة ..يا راشد لا تقلق...وطنك سيظل آمناً كما تحب وتعشق...
**
يا أيها القمر البدوي علّمهم...أننا «الطيبُ» إن جاورنا الطيبون، ونحن «الصعقة» إن مَسّنا الغضبُ..أخبرهم أن «السلام» نحن إن مدّوا أياديهم ...ورماد الموت إن هم اقتربوا..علّمهم أن الوطن «شماغ بداوةٍ» فيه بياض العيش للطالبين...وفيه حمرة الدم إذا ما هم نشبوا..يا أيها القمر البدوي علمهم ..أن الوطن «شماغ عزّ».. الشعب نسج خيوطه.. والجند فيه الحرّاس والهَدَب...
***
يا معاذ عانق راشدا... «سروة» التاريخ ما تزال صامدة...كل الأسماء في دفتر الزوار هوامش...واسم الشهيد في سجل الكرامة يرفرف خالداً..
يا معاذ عانق راشداً..

الراي