آخر المستجدات
في اعتصام لحملة إرجاع مناهج كولينز: تصريحات التربية كانت إبر تخدير وسنلجأ للتصعيد مشروع قانون الموازنة يعكس عمق الأزمة مجابهة التطبيع تحذّر من مشروع بوابة الأردن معايير جديدة لترخيص محطات الوقود أهالي المتعثرين ماليا يعتصمون أمام مبنى رئاسة الوزراء تساؤلات هامة حول نتائج الأردن في اختبار "بيزا".. ودعاس: استخفاف رسمي بالوطن والمواطن! بعد إقصائه من قبل اللجنة الأولمبية.. أردني يحطم الرقم القياسي في هنغاريا بني هاني ينتقد عدم استشارة البلديات في إعداد قانون الإدارة المحلية تأخر استخراج النحاس لدراسة الأثر البيئي انخفاض على درجات الحرارة ومنخفض قبرصي الاحد "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار خطة تحرير فلسطين بين وصفي التل وأكرم زعيتر ما تفاصيل الطلب الرسمي من مشعل التوسط لفك إضراب المعلمين؟ وما ينتظره الاخوان خلال أيام؟ - فيديو المجتمع المدني يكسر القوالب في لبنان والعراق والسودان والجزائر مواكبا الموجة الثانية من "الربيع العربي" الاتحاد الاوروبي يعلن عن حزمة مساعدات جديدة بقيمة 297 مليون للاردن ولبنان وزير خارجية قطر: هناك مباحثات مع الأشقاء في السعودية ونأمل أن تثمر عن نتائج إيجابية التعليم العالي لـ الاردن24: اعلان المستفيدين من المنح والقروض في شباط.. ونحو 63.6 ألف قدموا طلبات المصري يقدم توضيحا هاما حول زيادات رواتب المتقاعدين العسكريين وورثتهم فيديو - طالبة من أصول أردنية تفتح أبواب مسجد وتنقذ 100 من زملائها من اطلاق نار في أمريكا فتح الشارع المحاذي لمبنى الأمانة الرئيس امام حركة السير اعتبارا من السبت

إلى القمر البدوي

أحمد حسن الزعبي

عند الكتابة عن الشهيد، يصبح الكلام يمامات..والقوافي بعض من نشيد..عند الكتابة عن الشهيد .. ينبت للحروف أجنحة، تصفق للفتى القادم من بعيد..تضحك ملء الكون لقوام العسكر، تنثر فوق السطور رذاذ غيمٍ وسُكّر..ثم تغفو من جديد..عند الكتابة عن الشهيد، تتنفّس فواصل العبارات..بين شوق وتنهيد...عند الكتابة عن الشهيد...تسكن كل الحركات فوق تلال اللفظ وتتهيأ للصقر العنيد...
**
في عينيك حقل لوز أخضر، وبستان عشق ٍ وزعتر، في عينيك غرف فردوس ومعسكر، وفيهما إجازة الأسبوع ، جِرار الدموع ، لمّة الرفاق، ومخزن الأشواق شبابيك الدار، صناديق الأسرار، تفاصيل الرحلة ، صوت الأب ، جبين الأم، ملمس الضفيرة ، خدّ الصغيرة. وفيهما وطن وأكثر..
**
يا أيها القمر البدوي لا تقلق، نحن بألف خير..فما زالت عمّان آمنة وجميلة، واربد تمشّط أولادها وترسلهم بنفس التوقيت للمدرسة البعيدة، يا ايها القمر البدوي لا تقلق، ما زلنا نضبط منبّهات «صحوتنا»، و نأخذ على الطريق قهوتنا، ما زلنا نمارس وظائفنا ونتبادل طرائفنا، نفتح أسواقنا، ونتهادى أشواقنا، يا راشد لا تقلق ما تزال حركة السير طبيعية، والمتاجر عامرة و ما زال طلاب الجامعة لا يخافون شيئاً في الطريق الا فوات المحاضرة ..يا راشد لا تقلق...وطنك سيظل آمناً كما تحب وتعشق...
**
يا أيها القمر البدوي علّمهم...أننا «الطيبُ» إن جاورنا الطيبون، ونحن «الصعقة» إن مَسّنا الغضبُ..أخبرهم أن «السلام» نحن إن مدّوا أياديهم ...ورماد الموت إن هم اقتربوا..علّمهم أن الوطن «شماغ بداوةٍ» فيه بياض العيش للطالبين...وفيه حمرة الدم إذا ما هم نشبوا..يا أيها القمر البدوي علمهم ..أن الوطن «شماغ عزّ».. الشعب نسج خيوطه.. والجند فيه الحرّاس والهَدَب...
***
يا معاذ عانق راشدا... «سروة» التاريخ ما تزال صامدة...كل الأسماء في دفتر الزوار هوامش...واسم الشهيد في سجل الكرامة يرفرف خالداً..
يا معاذ عانق راشداً..

الراي