آخر المستجدات
المشاقبة يكشف ملابسات اعتقال شقيقه نعيم.. ويحمل الرزاز مسؤولية انتهاك حرمة منزله - فيديو اغلاق طريقين رئيسين بالاطارات المشتعلة وفعالية سلمية في الزرقاء تطالب بالافراج عن ابو ردنية - صور يوم حكومة الرزاز الاسود انفجار جراء سقوط صاروخ "كاتيوشا" قرب السفارة الأميركية في بغداد امريكا تعلن عن أول اجراء في اطار صفقة القرن: مؤتمر اقتصادي في البحرين الافراج عن العجلوني والحموز.. وتعليق اعتصام الصحفيين الزميلان غبون والمحارمة: نهج حكومي متصاعد في التضييق على الحريات المزارعون يطالبون الحكومة بانفاذ توصيات النواب واقرار اعفاء القروض من الفوائد حماية وحرية الصحفيين يطالب بالإفراج عن العجلوني والحموز.. ويرفض عقوبة التوقيف الاطباء يحتجون على الاعتداء عليهم امام حمزة.. ويطالبون بتغليظ عقوبات المعتدين - صور العرموطي يسأل الرزاز: هل تطبق الورقة النقاشية للملك؟ ولماذا تم ترويع عائلة ابو ردنية؟! الصحة لـ الاردن24: سنعقد اتفاقية جديدة مع الامن.. وسنغلظ العقوبات على المعتدين على كوادرنا مصدر لـ الاردن24: اللجنة الثلاثية لبحث رفع الحدّ الأدنى للأجور لم تجتمع! غنيمات لـ الاردن24: لا مجال لمزيد من الضرائب.. والاطار الوطني للاصلاح سيضعه فريق يمثل جميع القطاعات المعاني يكشف لـ الاردن24 خطة الوزارة في التعامل مع الطلبة الدارسين في السودان واوكرانيا وفاتان واصابات بالغة بحادث تصادم في المفرق استثناء مجالس اللامركزية من تخفيض النفقات الرأسمالية بعد 5 أشهر من وقفها.. الصناعيون ينتظرون انجاز استراتيجية الطاقة لبدء مشاريع الطاقة المتجددة أحمد أبو غوش يحقق المركز الثاني في بطولة العالم للتايكواندو الصحة تكشف حيثيات اعتداء موظف في مستشفى الامير الحسين على اشقائه
عـاجـل :

إعادة تعريف «الافتراس»

أحمد حسن الزعبي

آخر الفارّين من صفحات الحرب التي لا تنتهي ،ومن طاولات المفاوضات المقلوبة ،والمناطق المحتلة والمحررة، والرايات الملوّنة ،ومزاج القوى العظمى التي تتسلّى في موتنا حسب أوقات فراغها ،فقد تم إجلاء ثلاثة عشر حيواناً إلى مدينة جرش بعد أن حوصروا في ظروف قاسية في حلب حيث تقطّعت بهم السبل وهرب متعهّد الحديقة وتركهم للجوع والقذائف..

خمسة أسود ،نمران، اثنان من الدببة ،زوج من الضباع، وكلبان نادران أطلقوا جميعاً في محمية المأوى بمحافظة جرش ليمضوا ما تبقى من أعمارهم هنا بسلام بعد أن شاهدوا من فوضى وقسوة ما لم يشاهدوه في مواطنهم الأصلية من أدغال وحياة برية وقانون الغاب..وللأمانة خجلت في بداية المقال أن أسمي هذه الحيوانات الأسيرة بأنها حيوانات مفترسة..فافتراسها الفطري ترف ومبالغة في ظل افتراسنا نحن ووحشيتنا وقسوتنا نحن..هي تفترس لتعيش ونحن نفترس لنحكم ، هي تفترس طرائدها من غير فصيلتها ، نحن لا نفترس الا أبناء فصيلتنا وأطفال قبيلتنا ونساء طائفتنا وشركاء لغتنا وهويتنا..هي لا تتآمر على أفراد قطيعها ، إما أن تهرب جميعاً أو تموت جميعاً..ونحن لا نتآمر الا على أبناء أمتنا ، «أبقى وحيداً»، او يموتون جميعاً..

بالمناسبة، الغاية من حدائق الحيوان في العالم..ترفيه الناس وإمتاعهم وتعريفهم على حياة شركائهم الآخرين في الأرض، بمعنى آخر أن الغاية من حديقة الحيوان بشكل عام «ليتفرّج الناس على الحيوان».. في بلادنا العربية «يتفرّج الحيوان على الناس» وعلى صنائعهم وعلى بشاعة شركائهم في الأرض..

بقي أن أقول..أن اثنين من الحيوانات الهاربة من قصف حلب الى محمية جرش مصابة بالعمى الكامل حسب أحد الأطباء البيطريين..حتماً هي لم تصب بالعمى جراء مرض أو كهولة.. هي فقط لم تحتمل ما رأته من بشاعة..وبرغم سجّلها الدموي الحافل الا أنها لم تحتمل هذا الكم الكبير من اللون الأحمر..لذا فقد اختارت «العمى» لتكمل حياتها دون منغّصات!..

لسنا بحاجة الى محميّات وحدائق برية ، بعض الأوطان محميّة كبيرة، قطعان تأكل قطعاناً ، وما على المهتّم سوى أن يقطع «بطاقة لجوء» او «كرت مؤن» ويتفرّج علينا عن قرب.