آخر المستجدات
الخصاونة ل الاردن٢٤: قرار اعفاء حافلات نقل الطلبة يشمل المدارس الخاصة حراك المفرق يصدر بيانا شديد اللهجة ضد التجنيس.. ويحذر من أن تكون حكومة الرزاز "حكومة صفقة القرن" القبض على شخص يقود مركبته بطريقة استعراضية.. ويصوّر فيديوهات أثناء قيامه بالتفحيط التعديل الوزاري: لماذا يُمنح الرزاز فرصة بعد كلّ هذا الفشل ؟! منح الحافلات الخصوصية العاملة على نقل الطلاب والمراد استبدالها إعفاءات ضريبية وجمركية بشكل كامل القبض على الشخص الذي قام بسلب البنك الأهلي في سحاب مصدر نيابي: العفو العام يشمل العقوبة الجزائية ولا يشمل الحقوق المالية للمتضررين تعيين مستشار كقائم بالأعمال بالإنابة في السفارة الأردنية لدى دمشق الرزاز : 4% نسبة الفائدة على قرض البنك الدولي.. ولن نزيد الضريبة على المواطنين الرزاز يكلف مجد شويكة بمتابعة ملف وشؤون وزارة تطوير الاداء المؤسسي الخدمة المدنية لـ الاردن24: الكشوفات التنافسية الاسبوع القادم.. ووظفنا جميع خريجي "الحقوق" لجنة تدقيق ملفات العضوية في نقابة الصحفيين .. هكذا نمؤسس العمل ونحوكمه التربية تعلن صرف مستحقات المعلمين العاملين على حساب التعليم الاضافي للسوريين طهبوب: الحكومات المتعاقبة لم تقم بواجبها لحماية السيادة الأردنية لجنة تدقيق ملفات عضوية نقابة الصحفيين: لا مبرر لاعادة الملفات إلينا طالع السيرة الذاتية لوزراء حكومة الرزاز الجدد: المعاني والخصاونة وشويكة ارادة ملكية بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الرزاز: المعاني للتربية والتعليم العالي والخصاونة للنقل وشويكة للسياحة الرواشدة يكتب: نكتشف اننا لم نبدأ بعد..! مهندسو التربية يمتنعون عن تصحيح التوجيهي - صور اصحاب الشقق الفندقية يحتجون امام سفارة ليبيا للمطالبة بمستحقاتهم - صور
عـاجـل :

إطلاق نار وانتحار.. 6 هجمات تضرب كاليفورنيا في 18 شهرا

الاردن 24 -  
شهدت ولاية كاليفورنيا على مدار 18 شهرا 6 هجمات كبيرة، نفذها أشخاص ليسوا من ذوي السوابق الإجرامية، فيما انتحر 4 منهم، بعد إزهاق أرواح العديد من الضحايا.

والأربعاء، فتح مسلح ملثم كان يرتدي ثيابا سوداء، النار في ملهى ليلي بجنوب ولاية كاليفورنيا، ما أدى إلى مقتل 12 شخصا وفرار مئات آخرين مفزوعين، قبل أن ينتحر.

وأشارت السلطات إلى أن المشتبه به يدعى إيان ديفيد لونغ (28 عاما)، وكان من عناصر مشاة البحرية الأميركية سابقا، فيما لا تزال تحقق السلطات في دوافع الهجوم.

وإلى جانب هجوم الأربعاء، الذي اقترن بانتحار المهاجم، نسرد 5 هجمات سابقة وقعت بطريقة مشابهة في كاليفورنيا، حيث انتحر المهاجم في 3 منها.

الهجوم على مقر يوتيوب
قامت سيدة بإطلاق النار داخل مقر موقع يوتيوب التابع لشركة غوغل في شمال كاليفورنيا، حيث أصابت 3 أشخاص قبل أن تنتحر.

وقالت وسائل إعلام محلية إن السيدة التي تدعى نسيم أقدم، وتبلغ من العمر 39 عاما، كانت ناشطة في مجال حقوق الحيوانات، وكانت تعترض على سياسة موقع يوتيوب الخاصة بنشر مقاطع الفيديو، حيث كانت تملك قناة خاصة بها على الموقع.

واشتكت السيدة أكثر من مرة من المبالغ القليلة التي تحصل عليها مقابل مقاطع الفيديو.

حادث مدرسة ساكرامنتو
لقي 4 أشخاص ومسلح مصرعهم في 13 نوفمبر عام 2017، في موجة إطلاق نار عشوائي انتهت في مدرسة بمنطقة نائية شمالي كاليفورنيا.

وذكرت صحيفة ريكورد سيرشلايت أن ضباط إنفاذ القانون قتلوا بالرصاص مطلق النار ويدعى كيفن جانسون نيل، الذي كان من بين 5 أشخاص لقوا حتفهم في إطلاق النار الذي شمل نحو 7 مواقع أخرى.

وبدأ إطلاق النار في منزل وانتهى في مدرسة رانشو تيهاما قرب بلدة كورننغ شمالي الولاية.

مذبحة سان فرانسيسكو
أقدم جيمي لام الموظف في خدمة "يو بي أس" البريدية على قتل 3 من زملاء العمل وإصابة اثنين آخرين في مستودع لتجهيز الطرود في سان فرانسيسكو في 14 يونيو عام 2017. وانتحر المهاجم قبل أن تتمكن الشرطة من اعتقاله.

وكانت ظروف العمل والساعات الطويلة هي دافع الهجوم لدى الموظف، الذي عمل طيلة 18 عاما في "يو بي إس".

سفاح فرينسو
في 18 أبريل 2017 ، ألقت الشرطة القبض على المشتبه به كوري علي محمد ، 39 عاما ، بعد سلسلة من عمليات القتل في فريسنو بولاية كاليفورنيا، بدافع الكراهية العنصرية ضد البيض.

وقبل 5 أيام من إلقاء القبض عليه، قتل محمد حارسا أمنيا غير مسلح في نزل صغير، مختبئا لعدة أيام، بينما أعلنت الشرطة عملية مطاردة.

وفي صباح يوم 18 أبريل، واصل المهاجم جرائمه، وقتل أحد الركاب في شاحنة نفط ، وأطلق النار على العديد من المشاة والسائقين الآخرين، مما أسفر عن مقتل رجلين من القوقاز كانا يسيران خارج مبنى الجمعية الخيرية الكاثوليكية.

مدرسة نورث بارك الابتدائية
في 10 أبريل 2017 ، وصل سيدريك أندرسون ، وهو رجل مضطرب لديه تاريخ من العنف المنزلي، إلى المدرسة الابتدائية في سان برناردينو بكاليفورنيا، بحجة زيارة أحد المعلمين.

وبعد دخوله إلى الفصل، فتح المسلح النار على مدربة الرماية كارين سميث، والتي وقفت أمام طلابها من ذوي الاحتياجات الخاصة في محاولة لحمايتها.

وتوفي أحد الطلاب الذين كانوا يختبئون وراء سميث، وهو جوناثان مارتينز البالغ من العمر (8 سنوات)، متأثراً بجراحه، بينما أصيب الثاني، ويدعى نولان برادي (9 سنوات) بجروح بالغة.

وانتحر المهاجم في نهاية المطاف قبل أن تتمكن الشرطة من إلقاء القبض عليه.