آخر المستجدات
الحكومة تصدر بيانا: وفرنا 14277 فرصة عمل.. وحققنا انجازات في الملف الاقتصادي هنطش لـ الاردن24: السفيرة الامريكية اجبرت مدير شركة الكهرباء الوطنية على توقيع اتفاقية الغاز! القيسي ل الاردن 24 : الحكومة بحاجة الى فريق اقتصادي يدير الملف والوضع أصبح كارثيا. ورشة المنامة بأجندتها ونتائجها فاشلة حتما بإرادة أمتنا الحموي ل الاردن 24 : اغلاق 400 مخبز في المملكة منذ تطبيق قرار دعم الخبز والعدد مرشح للارتفاع ابو البصل يتحدث عن نقص في حافلات الحج.. ويقول إن كلفة الحج كاملة 1945 زريقات ل الاردن 24 : لن نتهاون باي قضية اهمال طبي او تجاوزات بمستشفى البشير التربية لـ الاردن24: تعبئة شواغر المعلمين المحالين على التقاعد مباشرة خبراء : قرار الاحالات على التقاعد غير مدروس ولماذا تم استثناء الفئة العليا مشعل: صفقة القرن رشوة للمنطقة بأموال العرب ولن تمر إعلان جدول تكميلية التوجيهي بـ2 تموز منع الزميل تيسير النجار من السفر سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب فتح للمشاركين العرب في مؤتمر البحرين: طعناتكم زادت وسنترككم لشعوبكم توقيف اربعة اشخاص بالجويدة على خلفية قضايا فساد اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور

إذابة سياسية

ماهر أبو طير
لا يرغب المرء أن يكون تجريح مجلس النواب، الفعل الاسهل، في هذه الحياة، خصوصا، ان النواب عموما يحتملون كل حملات التجريح.
لكننا نسأل بكل حياد عن دور مجلس النواب إذا كانت اغلب توصياته وقراراته ورغباته، لايتم تنفيذها، وتذهب في باب عدم الالزام، او التوصيات غير الملزمة.
هذه ظاهرة شهدناها مئات المرات، النواب يسجلون موقفا ما، ولا أحد يستمع اليهم، ولا أحد يلتزم، والذريعة ان الشكل القانوني او الدستوري لهذه القرارات او التوصيات، غير ملزم، وغير نافذ، وتستطيع اي حكومة تجنب هذه التوصيات او القرارات، مادام ذلك ممكنا، وهذا يعني في الخلاصة، ضعف النواب، وتراجعهم الى الظلال.
يأتي هذا كله في الوقت الذي يعاني فيه النواب، ولايتمكنون من تفعيل ادوار الرقابية الاخرى، من حجب ثقة او استجواب، كبديل دستوري عن التوصيات والمطالبات، والسبب ان النواب تحت رحمة الحكومات المتتالية، ولاجرأة فعلية لاحد ان يعاند حكومة في الليل، ثم يأتيها نهارا ليطلب اعفاء لعلاج مواطن، او منحة دراسية، او فتح شارع!.
النواب يطالبون اليوم بعدم رفع سعر الكهرباء، مطلع هذا العام الذي اطل علينا، لان سعر النفط العالمي انخفض، ولايوجد اي داع لرفع السعر، وعلى الاغلب لن يتوقف عند طلبهم احد، وهناك قضايا كثيرة مشابهة، مثل الرغبة بطرد سفير اسرائيل، او في قضايا سياسية او اقتصادية، وكل هذه القضايا تم تجاوزها.
بهذه الطريقة يتحول النواب الى مجلس بيانات واستشارات، ويفقد قوته الدستورية والقانونية، وهذا امر مؤسف، وهو كلام لايقال على سبيل تجريح النواب، او التطاول عليهم، لان التطاول ليس صنعة سياسية لائقة في الاساس.
يقال في المحصلة إن ضعف النواب، وتحولهم الى قوة غير ملزمة، على صعيد القرارات والبيانات، يجعل المجلس مجرد مؤسسة في الظلال، فيما حقوق النواب الاساسية من رقابة وتشريع، يتنازل عنها النواب طوعا، تجنبا للمواجهات، ولعل السؤال المطروح هنا يتعلق بالذي يربح او يخسر حقا، من هذا المشهد، النواب وحدهم، ام الحكومات، ام النواب والحكومات معا؟!.الدستور