آخر المستجدات
النواصرة يطالب باستئناف صرف علاوات المعلمين كاملة.. ويدعو التربية والعمل للقيام بمسؤولياتها سعد جابر: توصية بفتح المساجد والمقاهي ومختلف القطاعات بدءا من 7 حزيران المركزي: عودة العمل بتعليمات التعامل مع الشيكات المعادة توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! وزارة الأوقاف تنفي صدور قرار بإعادة فتح المساجد الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا تسجيل سبعة إصابات جديدة بفيروس كورونا النائب البدور: عودة الحياة لطبيعتها ترجح حل البرلمان وإجراء الانتخابات النيابية بدء استقبال طلبات الراغبين بالاستفادة من المنحة الألمانية للعمل في ألمانيا.. واعلان أسس الاختيار لاحقا المرصد العمّالي: 21 ألف عامل في الفنادق يواجهون مصيراً مجهولاً التعليم العالي لـ الاردن24: قرار اعتبار الحاصلين على قروض ومنح مسددين لرسومهم ساري المفعول التربية: تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس اليوم الصمادي يكتب: ثورة ما بعد الكورونا قادمة فحافظ على وظيفتك! العوران لـ الاردن24: القطاع الزراعي آخر أولويات الحكومة.. والمنتج الأردني يتعرض لتشويه ممنهج عبيدات لـ الاردن24: سنتواصل مع الصحة العالمية بشأن دراسة ذا لانسيت.. ولا بدّ من التوازن في الانفتاح التربية لـ الاردن24: تحديد موعد تكميلية التوجيهي في آب التعليم عن بُعد: هل يتساوى الجميع في الحصول على تعليم جيّد؟ العضايلة لـ الاردن24: لن نجبر موظفي القطاع العام على التنقل بين المحافظات معيش إيجاري.. حملة الكترونية لإيجاد حل عادل لمعضلة بدل الإيجار الصحة العالمية تحذر من ذروة ثانية "فورية" لتفشي كورونا

إحراق خيام الاعتصام وانتشار أمني.. دمار بالناصرية وتجدد المصادمات ببغداد

الاردن 24 -  

أصيب عدد من المتظاهرين العراقيين إثر مواجهات مع القوات الأمنية التي استخدمت الغازات المدمعة بساحتي الوثبة والخلاني في بغداد لإبعادهم باتجاه ساحة التحرير مركز الاحتجاجات الرئيسيبالعاصمة العراقية، في حين أعاد محتجو مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي البلاد بناء خيام جديدة بدلا من التي أحرقها مسلحون مجهولون فجر اليوم.

وشهد عدد من الشوارع وفي محيط ساحات التظاهر اليوم انتشارا كبيرا للقوات الأمنية بعد اتساع رقعة الاضطراباتبالمحافظات التي تشهد مظاهرات احتجاجية للشهر الرابع على التوالي.

وطافت مظاهرات احتجاجية شوارع بغداد وعددا من المحافظات اليوم للتنديد بقيام جماعات مسلحة باقتحام ساحات التظاهر واستخدام الرصاص الحي وإحراق خيام الاعتصام. وانضمت مجاميع كبيرة من الموظفين وطلاب الجامعات اليوم إلى زملائهم في ساحات التظاهر للتعبير عن دعم مطالب المتظاهرين واستنكار الهجمات على ساحات التظاهر.

وشهدت ساحات بغداد والبصرة اليوم إعادة نصب خيام اعتصام جديدة، بدلا من تلك التي التهمتها النيران، فيما قام متظاهرون في الناصرية ببناء غرف خيام جديدة لتكون بديلا عن الخيام التي أحرقت من قبل مسلحين فجر اليوم.

قتيلان بالناصرية
وكان مسلحون يستقلون سيارات مدنية هاجموا الليلة الماضية ساحة الحبوبي -التي تعد الساحة المركزية للاحتجاجات في الناصرية- ومحيطها وأطلقوا النار على المتظاهرين المعتصمين، ما تسبب بسقوط قتيلين وإصابة 18 آخرين، بحسب مصادر طبية ومحلية قبل أن يضرموا النار بخيام المعتصمين والمحالّ التجارية والأملاك العامة والخاصة بمحيط الساحة.

وبعد ساعات قليلة، رد متظاهرون بإغلاق جسرين رئيسيين في المدينة التي تبعد 350 كلم إلى جنوب بغداد.

وأظهرت مقاطع فيديو مصورة حجم الدمار الذي خلفه الهجوم المسلح على ساحة الاعتصام بمدينة الناصرية.

 متظاهرون يحرقون إطارات لقطع أحد الطرق في النجف(رويترز)
متظاهرون يحرقون إطارات لقطع أحد الطرق في النجف(رويترز)

تطورات مماثلة
وفي تطورات أخرى، شهدت مدينة النجف هجوما مماثلا، قام خلاله مسلحون مجهولون بحرق خيام متظاهرين في ساحة الاحتجاج وسط المدينة.

وفي السماوة مركز محافظة المثنى جنوب البلاد، أغلق محتجون مصفاة نفط رئيسية في المدينة، ومنعوا دخول وخروج شاحنات نقل المشتقات النفطية احتجاجا على عدم تلبية مطالب المتظاهرين والتعامل بعنف ضد ساحات الاعتصام في مدن وسط وجنوب البلاد.

وقال مصدر أمني في قيادة شرطة المثنى، "إن إغلاق مصفاة النفط تسبب بتكدس عشرات الشاحنات".

وتكرر مصفاة نفط السماوةثلاثين ألف برميل تمثل نحو 3.75%، من إجمالي النفط اليومي المكرر في العراق البالغ ثمانمئةألف برميل.

وصعّدت قوات الأمن منذ فجر السبت إجراءاتها ضد المحتجين في بغداد والبصرة وذي قار والديوانية، بعد انسحاب أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من ساحات التظاهر إثر إعلانه مساء الجمعة، سحب دعمه للحراك الشعبي، ردا على هتافات مناوئة له.

وأجبر الحراك الشعبي حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة في الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي، ويصر المتظاهرونعلى رحيل ومحاسبة كل الطبقةالسياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة.

المصدر : وكالات

 
 
Developed By : VERTEX Technologies